AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أين ذهب تبرعات كورونا.. سياسي ألماني يكشف تفاصيل سرقة أردوغان لأموال العمال الأتراك |فيديو

الأحد 28/يونيو/2020 - 06:51 م
تركيا وأردوغان
تركيا وأردوغان
Advertisements
اسراء صبري
قال حسين خضر، القيادي بالحزب الإشتراكي الألماني، إنه منذ بداية جائحة كورونا والقيادة التركية تحاول أن توضح للعالم أنها مسيطرة على أزمة كورونا، ومع زيادة فترة جائحة كورونا واستمرارها حدث إنهيار للمنظومة الاقتصادية، موضحا أنه نتيجة لإنهيار الاقتصاد بدأ رجال الأعمال المتواجدين في تركيا يسحبون أموالهم.

وأوضح "خضر" خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الآن" المذاع على قناة "إكسترا نيوز"، أنه نتيجة لفيروس كورونا وعدم سيطرة تركيا عليه أصبح هناك زيادة في نسبة البطالة وارتفاع في معدل الفقر، وبناء على ذلك قامت الإدراة التركية بقيادة أردوغان بعمل برنامج تحفيزي أو إصلاحي، وذلك من خلال توفير 14 مليار يورو من الحكومة التركية لحل الأزمة.

وأضاف أن أول فضيحة مالية حدثت في تركيا كانت في هذا الوقت، حيث كانت ال14 مليار يورو التي خصصتها الإدارة للإصلاح هي في حقيقة الأمر الأموال الخاصة بتأمين الباطلة التي كان يقوم العمال بدفعها طوال فترة عملهم تحسبا لإقالتهم.

وأوضح أن المعارضة في تركيا طلبت من أردوغان والقيادة الإدارية أن يوضحوا أين ذهبت أموال العمال ومتى ستعود ولكن الإدارة لم تستطيع ان تجيب على تلك التساؤلات.

وأشار إلى أنه مع تفاقم الأزمة الاقتصادية، قام أردوغان بعمل صندوق وطني لجمع التبرعات من قبل رجال الأعمال الأتراكن والمواطنين ذوى المستوى المعيشي العالي، وذلك لتوزيعها على الفقراء، ولكن أيضا لم يحدث ذلك ولم يكن هناك وثائق رسمية توضح كيفية صرف هذه الاموال.

وواصل قائلا: أن أردوغان استخدم تبرعات كورونا وتبرعات اللاجئين في دعم الإرهاب.
Advertisements
AdvertisementS