AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

نجاحات مصرية.. مندوبة أمريكا بمجلس الأمن: ندعو كل الأطراف للتعاون في حل أزمة سد النهضة

الإثنين 29/يونيو/2020 - 09:35 م
صدى البلد
Advertisements
محمد وديع
دعت كيلي كرافت، مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية بمجلس الأمن مساء اليوم الاثنين، عبر الفيديو كونفرانس، كافة الأطراف للتعاون لحل أزمة سد النهضة، مؤكدة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحدث عن فرصة لاتفاق بشأن سد النهضة وبالفعل ساعدت واشنطن من خلال وزارة الخزانة والبنك الدولي في تحقيق اتفاق بشأن سد النهضة.

وكانت الرئاسة الفرنسية لمجلس الأمن خلال شهر يونيو الجاري، قررت قيام مجلس الأمن بالنظر في موضوع "سد النهضة" في جلسة مفتوحة تعقد خصيصا لهذا الغرض مساء اليوم الاثنين، وذلك بمشاركة الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا إذا ما رغبت المشاركة، وهو تطور هام ارتباطا بموضوع سد النهضة، واستجابة للطلب الذي تقدمت به مصر يوم 19 يونيو 2020 بتناول مجلس الأمن لموضوع سد النهضة ومشاركة مصر في جلسة المجلس التي سوف تتناول الموضوع.


نجاح مصري 

وحسب عدد من المراقبين فإن عقد هذه الجلسة بمجلس الأمن بناء على الطلب المصري يعد نجاحا مصريا، بقيادتها السياسية بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، ودبلوماسيتها وما بذلته من جهود على صعيد كل الدوائر الدولية في استخلاص عقد تلك الجلسة لتناول موقف مصر ورغبتها التوجُه لمجلس الأمن بغرض استئناف المفاوضات بحسن نية للتوصل الى اتفاق؛ هذا فضلًا عن المطالبة برفض أي إجراءات احادية دون التوصل لاتفاق.

يأتي هذا النجاح المصري، من خلال اتصالات القاهرة الدبلوماسية الدولية المكثفة وبتوجيهات الرئيس السيسي، في جذب انتباه مجلس الأمن واقتناعه بوجهة نظرنا في خطورة تلك القضية، وبالتالي تقرر عقد جلسة للمجلس وهي محطة هامة في طريق مصر في الدفاع عن موقفها وعدالة قضيتها.


ويأتي المكسب الثاني في توضيح الحقيقة للعالم والمجتمع الدولي في أن مصر استمرت في مفاوضات مضنية على مدار سنوات طويلة، وبحسن نية وصولًا الى مسار واشنطن، ثم الانخراط مع مبادرة السودان، ثم أيضًا جلسة الاتحاد الأفريقي مؤخرًا.


وجاء المكسب الثالث في المحطة القادمة مساء اليوم أمام مجلس الأمن فهي تمثل نجاحًا مصريًا على الصعيد الدولي، من خلال اتصالات ومشاورات مكثفة، لاقناع مجلس الأمن بعقد تلك الجلسة الهامة.

Advertisements
AdvertisementS