AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد أنباء تعيينه حكمًا لمباراتهما معًا.. بكاري جاساما قاتل أحلام الأهلي والوداد

السبت 04/يوليه/2020 - 12:56 ص
صدى البلد
Advertisements
إسماعيل محمود
أشارت تقارير صحفية مغربية على مدار الساعات الماضية، إلى تعيين الجامبي بكاري جاساما حكمًا للمباراة المرتقبة بين النادي الأهلي ونظيره الوداد البيضاوي المغربي، في دور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

وكما نعلم فإن الكاف قرر إقامة مباراة واحدة بدلًا من اثنتين في دور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا، أي أنه لا مجال للتعويض والعودة في تلك المباراة التي ستقام في شهر سبتمبر المقبل.

ومنذ تداول أنباء تعيين جاساما، فهناك حالة غضب شديدة بالنسبة لطرفي اللقاء، فأحلامهما على مر السنوات الماضية كان جاساما يقتلها كل مرة بأخطائه التحكيمية التي يدعي الطرفان أنها متعمدة لمجاملة طرف على حساب الآخر.

جاساما حكم للأهلي 10 مباريات، حقق الأهلي الانتصار في نسبة 50% منها، أي فاز في 5 مباريات تحت إدارته، فيما تعادل في إثنتين وخسر في 3 مباريات.. إحصائية قد تبدو جيدة لذا فلما الاعتراض بالنسبة للمارد الأحمر؟

النادي الأهلي في نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا عام 2017، واجه نادي الوداد البيضاوي المغربي نفسه، وفي مباراة الإياب تم تعيين جاساما حكمًا للقاء بعد نهاية مباراة الذهاب بالتعادل الإيجابي بين الطرفين.. فماذا حدث؟

ظهر جاساما بأسوأ أداء له في مسيرته التحكيمية رغم أنه قبل تلك المباراة كان يصنف بأنه الأفضل في القارة الأفريقية وكان حكمًا لنهائي دوري الأبطال عام 2013 الذي توج به الأهلي، لكن في مباراة الوداد تلك، بدا الحكم الجامبي متحيزًا بشكل كبير ضد لاعبي الأهلي، ما تسبب في خسارتهم للقاء بهدف نظيف، ما جعل عماد متعب قائد النادي الأهلي آنذاك يشير لأن جاسما تم رشوته لإسقاط الأهلي في تلك المباراة.

جاساما لم ينتظر أكثر من عامين ليكرر فعلته، وفي تلك المرة في نسخة العام الماضي، فتم تعيينه حكمًا لإدارة إياب دور ربع النهائي بين الأهلي وصن داونز الجنوب الإفريقي الذي كان قد انتصر بخماسية نظيفة في مباراة الذهاب، لكن الأهلي كان متمسكًا بالأمل الطفيف المتبقي له.

جاساما أيضًا ظهر بأداء سيء، قام بإلغاء هدفًا للأهلي عن طريقه لاعبه جونيور أجاي مع بداية الشوط الثاني صحيح بنسبة 100%، وهو الذي كان سيجعل النتيجة بغير نتيجة 1-0 التي انتهى بها اللقاء وودع بها الأهلي المسابقة.

أما بالنسبة للوداد، ففضيحة رادس مازالت كابوسًا لكل مشجع ولاعب وإداري في النادي المغربي، وجاساما كان بطلها بامتياز، فتم تعيينه لإدارة إياب نهائي النسخة السابقة.. لم يتفقد تقنية الفار قبل الانطلاق التي كان يفترض أن تطبق في المباراة، ثم قام بإلغاء هدفًا صحيحًا للوداد، وسط اعتراض كبير من لاعبيه، ليطالبوه بالنظر في تقنية الفيديو، لكنهم فوجئوا بعدم وجودها في تلك المباراة، وكانت فضيحة بمعنى الكلمة انتهت بانسحاب الوداد وتتويج الترجي بالأميرة السمراء.

لذا، فهل يرضخ الكاف لمطالب ضحيتي جاساما؟ أم نرى جاساما يخطئ مرة أخرى ويقتل حلمًا جديدًا لأحد أفضل الأندية في أفريقيا.
Advertisements
AdvertisementS