AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أمين الفتوى: يجوز للفتاة تنظيف حاجبيها بشرط

الإثنين 13/يوليه/2020 - 07:02 ص
صدى البلد
Advertisements
إيمان طلعت
حكم تنظيف الحواجب للفتاة غير المتزوجة ؟..سؤال أجاب عنه الشيخ أمحد ممدوح، امين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال لقائه بالبث المباشر المذاع على صفحة دار الإفتاء عبر موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك. 

وأجاب ممدوح، قائلًا: يجوز للفتاة غير المتزوجة أن تنظف حاجبيها بشرط أن تنزع الشعر الزائد المنفر الذي يكون حول الحاجب من غير ان يخرج الحاجب عن شكله الطبيعي. 


حكم تنظيف الحواجب ومعني النمص
قال الشيخ أحمد ممدوح، مدير إدار الأبحاث الشرعية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إن تنظيف الحاجب حلال، بشرط أن تقتصر الإزالة على الشعر الزائد فقط وهو ما دون جسم الحاجب.

وأوضح «ممدوح» فى إجابته عن سؤال: «ما حكم تنظيف الحاجب؟» أن النمص هو إخراج الحاجب عن أصل خلقته، أما مسألة التنظيف وإزالة زوائد الحاجب فلا شيء في ذلك.

وأشار إلى أن من تريد أن تزيل شعر حاجبها الزائد جائز ولكن يجب أن يكون في حد المعتاد ولا يغير من شكلها شيء، مبينًا أن الحرام هو أن تزيل الحاجب نفسه لإعادة رسمه.

تهذيب الحواجب .. حكم النمص للرجال والنساء
تهذيب الحواجب للمرأة .. سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية، يقول صاحبه "هل تهذيب الحواجب للمرأة حرام شرعا أم حلا؟

وأجاب الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، أن هذا السؤال نفرق فيه بين المرأة المتزوجة وغير المتزوجة، فالأولى تفعل ما تشاء إذا كان غرضها التزين لزوجها وبإذنه، أما الثانية، فلها أن تأخذ الشعر الزائد فقط ولا تقترب من الحاجبين لأنه لا يصح شرعا.

حكم تشقير الحواجب
تشقير الحاجبين هو صبغ حافّتيهما باللون الأشقر، بحيث يظن الناظر إليهما أن الحاجب دقيقٌ رقيقٌ، وله صورٌ: فإن كان بطريقة الوخز -أي الوَشْم- فهو حرامٌ شرعًا.

أما إن كان عن طريق الصبغ بأدوات الزينة كالألوان الصناعية فلا مانع منه شرعًا، إلا إذا كانت المرأة في فترة حدادٍ على الزوج فإنه لا يجوز لها ذلك؛ لأنه من قبيل الزينة الممنوعة شرعًا في هذه الفترة".

تهذيب الحواجب بدون نمص
تنظيف الحاجب للمرأة أو النمص أجاز به الأئمة الأربعة، ولكن بشرط أن يكون ذلك بإذن الزوج، وذلك غير جائز للفتاة أو البنت التي لم تتزوج.

حديث لعن الله النامصة والمتنمصة"، ذهب العلماء إلى أنه حديث معلل، وأن علته أو الهدف منه منع التدليس أي حتى لا تدلس المرأة التي لم تتزوج على الخاطب بشكلها أو زوج المستقبل.

معنى النمص
النمص هو إخراج الحاجب عن أصل خلقته، أما مسألة التنظيف وإزالة زوائد الحاجب فلا شيء في ذلك.

من تريد أن تزيل شعر حاجبها الزائد جائز ولكن يجب أن يكون في حد المعتاد ولا يغير من شكلها شيء فلا حرج في ذلك، ولكن الحرام هو أن تزيل الحاجب نفسه لإعادة رسمه.

حكم تهذيب الحواجب للمنتقبات
قال الدكتور مبروك عطية، الداعية الإسلامى، إن تهذيب الحاجب للنساء جائز طالما كانت هناك حاجة له من حيث كثرة الشعر وغلظته، منوها أن هذا للمنتقبات وغيرهن.

وأضاف عطية، ردا على متصلة "أنا منتقبة وأريد تهذيب حاجبى فما الحكم؟ أن المنتقبة رغم أنه لا يرى منها شيئا فلا يصح مثلا أن نحلل لها إزالة الحاجب بأكمله، ولكن ما يجوز لها يجوز لغيرها.

حكم زيادة كثافة الحواجب بالبودر
يجوز للمرأة ذات الحاجب الخفيف، تزويد حاجبها بالبودر البنى لزيادة كثافته"، على حسب قول الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق.

وأضاف جمعة، فى برنامج "والله أعلم" على فضائية "سى بى سى"، فى رده على متصلة تقول "حاجبى خفيف وأزيد كثافته بالبودر البنى فما الحكم؟، قائلا: "هذا يقاس على وضع الحنة على الأيدى وكذلك وضع الكحل على العين".

حكم إزالة شعر الحواجب ورسم خط بدلا منه
النمص الذي تقوم به الفتيات والسيدات المتزوجات يجوز بشرط ألا تقوم المرأة بإزالة الحاجب بالكلية وتقوم برسمه بالقلم فهذا منهي عنه ولا يجوز شرعا، أما حف الحاجب وإزالة الشعر الزائد خاصة للسيدات ذات الحاجب العريض او السميك فهذا جائز.

والعلة في لعن النبى "النامصات"، فى حديث "لعن الله النامصة والمتنمصة والواشمة والمستوشمة..." هى تغيير خلقة الله للإنسان، فهناك البعض يزلن الحاجب نهائيا ويرسمن خطا بدلا منه فهذا حرام.

تهذيب الحواجب للرجال
تهذيب الحواجب للرجال وقص الشعر الزائد بهما خاصة إن كان يسبب ضرر للشخص جائز ولا شيء فيه.
تنظيف الحاجب جائز للمتزوجة بشرط ومحرم على الفتاة

قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق: إن تنظيف الحاجب للمرأة أو النمص أجاز به الأئمة الأربعة، ولكن بشرط أن يكون ذلك بإذن الزوج، لافتا إلى أن ذلك غير جائز للفتاة أو البنت التي لم تتزوج.

وأضاف جمعة في إجابته على أسئلة المصلين بأحد المجالس العلمية، قائلا: إن حديث لعن الله النامصة والمتنمصة"، ذهب العلماء إلى أنه حديث معلل، وأن علته أو الهدف منه منع التدليس أي حتى لا تدلس المرأة التي لم تتزوج على الخاطب بشكلها أو زوج المستقبل.

حكم النمص والوشم والتاتو
قال مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، إن النمص، هو الأخذ من شعر الحاجبين بغرض ترقيقهما للزينة، أو إزالتهما بالكلية على الراجح، سواء تم رسمه بعد ذلك بالقلم أم بغير ذلك، وهو داخل في معني النمص أيضًا، وقد ورد في النهي عنه لغير المتزوجة قوله في الصحيحين: « لَعَنَ اللهُ الْوَاشِمَاتِ وَالْمُسْتَوْشِمَاتِ، وَالنَّامِصَاتِ وَالْمُتَنَمِّصَاتِ، وَالْمُتَفَلِّجَاتِ لِلْحُسْنِ الْمُغَيِّرَاتِ خَلْقَ اللهِ».

وأضاف المركز، فى رده على سؤال " ما حكم النمص والوشم والتاتو؟ أن المتزوجة فإن أخذت من حاجبيها بقصد التزين لزوجها فجائز بإذنه، ما دام لا يطلع على زينتها غيرُه، أما الوشم والتاتو إذا كان بالوخز بالإبر ونحوها وملء فراغات طبقة الجلد العميقة بمادة الوشم، فهو حرام شرعًا؛ لقوله : «لَعَنَ الله الْوَاشِمَةَ وَالْمُسْتَوْشِمَةَ... الحديث» متفق عليه.

وأما إذا كان الوشم والتاتو عن طريق الرسم أو اللصق على سطح البشرة بالحناء أو غيرها من المواد الطاهرة، فهو جائز لا شيء فيه إذا كان من قبيل التزين للزوج ما دام لا يطلع على زينتها غيره، ولا يؤدي إلى كشف العورات، ولا يمنع من وصول الماء إلى البشرة عند الطهارة بوضوء أو غُسل.

حالة واحدة فقط يجوز فيها النمص
قال الشيخ محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء إنه لا يجوز لغير المتزوجة الأخذ من شعر حاجبيها إلا إذا احتاجت إلى ذلك لعلاج أو نحوه لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «لَعَنَ اللهُ الْوَاشِمَاتِ وَالْمُسْتَوْشِمَاتِ، وَالنَّامِصَاتِ وَالْمُتَنَمِّصَاتِ، وَالْمُتَفَلِّجَاتِ لِلْحُسْنِ الْمُغَيِّرَاتِ خَلْقَ اللهِ» رواه مسلم، ولأنه من التدليس المحرم في حقها.

وأضاف شلبي خلال إجابته على أسئلة البث المباشر عبر صفحة دار الإفتاء الرسمية ردا على سؤال ورد إلى صفحتها الرسمية يقول: هل يجوز للمرأة أن تتنمص وتأخذ من حاجبيها لتبدو أجمل في مظهرها؟ قائلة: إن المتزوجة يجوز لها هذا الفعل إذا كان بإذن الزوج، بل وتثاب عليه؛ لأنه من الزينة المأمورة بها شرعًا لزوجها.

واستدل أمين الفتوى بحديث بكرة بنت عقبة أنها سألت السيدة عائشة رضي الله عنها عن الحفاف -التنمص-، فقالت لها: "إن كان لك زوجٌ فاستطعت أن تنتزعي مقلتيك فتصنعيهما أحسن مما هما فافعلي"، فدل هذا على أن النهي في الحديث الأول ليس على العموم.


Advertisements
AdvertisementS