AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد مشاركته فى جلسة صلح .. مقتل شاب فى شبرا الخيمة ووالدته تطالب بالقصاص

الخميس 23/يوليه/2020 - 09:47 م
جثة
جثة
Advertisements
إبراهيم الهوارى
لقى شاب مصرعه على يد عاطلين قاما بتمزيق جسده بالسلاح الابيض فى الشارع بمنطقة عزبة عثمان بشبرا الخيمة بمحافظة القليوبية عقابا له على مشاركته في جلسة صلح بين المتهمين وطرف آخر.




وتبين قيام المتهمين باستدراج المجني عليه من محل يملكه في شارع 10 دائرة قسم أول شبرا الخيمة وطعنه أحدهما بالسنجة وفرا هاربين وتم نقل الجثة إلى مستشفى ناصر العام وألقى القبض على المتهمين وقررت النيابة حبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات.


تلقت الأجهزة الأمنية بالقليوبية إشارة من المستشفى بوصول "محمد. ا" 26 سنة من شبرا الخيمة جثة هامدة إثر عدة طعنات في أنحاء الجسد.


وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة عاطلين هما "ا ج ا " و "ك م ع" حيث قام الثاني بطلب من الأول باستدراج المجني عليه خارج المحل الذي يعمل به وعقب خروجه من المحل قام الأول بطعنه بالسنجه عدة طعنات حتى لفظ أنفاسه.


ورجحت التحريات سبب الخلاف إلى شهر مارس الماضي عندما شارك المجني عليه فى جلسة صلح بين المتهمين وشخص يدعى "ص ع س" من أهالى المنطقة قام المتهمان بالتعدى على الآخر بالضرب ووقعت بين الطرفين مشاجرة بالأسلحة النارية وفقد المتهم الثانى أحد عينيه نتيجة طلق خرطوش خلال المشاجرة وعقدت جلسة صلح كبيرة بين الطرفين المتهمين وعائلاتهما و"ص ع س" وعائلته وبمشاركة المجنى عليه الذى تبرع بذبح عجل على نفقته الخاصة خلال جلسة الصلح.


وبالفعل تم الصلح بين الطرفين إلا أن المتهمين لم يرضخا للتصالح وقررا الانتقام من كل من شارك فى الصلح وعقدا العزم على التخلص من المجنى عليه باستدراجه وقتله فاتفق المتهم الثاني مع الأول على استدراجه خارج المحل الخاص به وعقب خروجه قام المتهم بطعنه بالسنجه وتم ضبط المتهمين.


من جانبها قالت عطيات ت ح والدة المجنى عليه إن محمد هو نجلها الوحيد مع 3 شقيقات أخريات وهو العائل الوحيد لهن بعد وفاة والده الذى كان يعمل فى وزارة الخارجية مطالبة بالقصاص من القتلة.


وأضافت أنها تلقت مكالمة هاتفية من ابنها يخبرها فيها بتهديد المتهم الثاني له وقال له "إن كل من شارك في الصلح سينال جزاءه" وبعدها قاما باستدراجه وقتله.
Advertisements
AdvertisementS