AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فى الذكرى الـ20 عامًا .. صفقة فيجو التي أحدثت ضجة كبيرة ووصفت بالخيانة

الجمعة 24/يوليه/2020 - 04:22 م
فيجو
فيجو
Advertisements
القسم الرياضي

في ذكرى صفقة من العيار الثقيل، استيقظ سكان دولة اسبانيا، صباحًا، على خبر بصدده رُسِمت السعادة في وجوه جمهور ريال مدريد.. وعلى الجانب الآخر، كان صدمة كبيرة في إقليم "كتالونيا" والتي وشبهها جمهور فريق المقاطعة "بالخيانة العظمى".

اليوم تحل الذكرى ال20 لإنتقال نجم نادي برشلونة الاول "لويس فيجو" الى الغريم التقليدي "ريال مدريد" في صفقة لم يعلمها احد سوى رئيس ريال مدريد "بريز"، والتي كلفت النادي حينها 62 مليون يورو.

تفاصيل الصفقة 

في هذا التوقيت كان النجم البرتغالي، مطلب جماهير ريال مدريد، نظرًا للأداء الرائع الذي يقدمه البرتغالي في صفوف برشلونه، والذي ساهم مع الفريق في حصد عدد كبير من البطولات المحلية ، والقارية.

وكان رئيس ريال مدريد الحالي "فلورنتينو بيريز" مرشحًا لرئاسة ريال مدريد حينها، فإستغل اغنى رجل في اسبانيا، رغبة اعضاء ريال مدريد في الحصول على خدمات النجم البرتغالي، واتخذ هذة الصفقة سلمًا للوصول الي رئاسة ريال مدريد.

وقرر بيريز وقتها التوقيع مع اللاعب عقدًا مبدئيًا مع اللاعب، وتفعيله مشروطًا بتواجد بيريز في رئاسة ريال مدريد وحيثما سيتواجد بيريز سيتواجد فيجو، الذي كان عقده ساري مع برشلونة، وتبلغ قيمة الشرط الجزائي لكسر عقد اللاعب حينها 65 مليون يورو، الذي كان مبلغًا صخمًا وقتها.

وعندما انتشرت هذه الاخبار، كان الرد من جانب ادارة برشلونة، ان اللاعب مستمر مع الفريق في بداية الموسم، واستشهدت بتكذيب اللاعب للأخبار التي انتشرت بشأن تعاقده مع الغريم التقليدي عبر وسائل الاعلام.

وفي الوقت الذي نجح فيه بيريز للوصول لرئاسة ريال مدريد، تم اعلان انتقال نجم فريق برشلونة "فيجو" الى صفوف الغريم التقليدي "ريال مدريد"، هذا الخبر الذي استقبله جمهور واداري برشلونه "كالصاعقة" ووصفه الجمهور حينها بالخيانة.

وظلت جماهير برشلونة متذكرة ما فعله البرتغالي من خيانة، وكانت دومًا ما تهاجمه عندما يتواجه الفريقين عن طريق السب، وبرسائل هجومية ابرزها "الى مزبلة التاريخ يا خائن"، خلافًا الى رمي اللاعب برأس "خنزير"، من شدة غضبهم منه، حيث كان اللاعب بالنسبة للجمهور هو المفضل، ومن قادة الفريق وحينها.

واستمر لويس فيجو مع الفريق الملكي 5 اعوام حقق من خلالهم 7 القاب مع الميرينجي، كما توج بجائزة الكرة الذهبية عام 2001، ليرحل عن الفريق الملكي متوجهًا الى فريق انتر ميلان عام 2005.
Advertisements
AdvertisementS