AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حدث سوء فهم.. أول رد فعل من فاروق جعفر بعد تصريحاته المثيرة للجدل بشأن المجاملات التحكيمية

السبت 25/يوليه/2020 - 12:51 م
فاروق جعفر
فاروق جعفر
Advertisements
إسراء أشرف
رد فاروق جعفر، أحد النجوم البارزين في تاريخ الزمالك، على الانتقادات التي تعرض لها خلال الساعات الماضية، بشأن تصريحاته المثيرة للجدل حول حصد الأندية المصرية ومنتخب الفراعنة بعض البطولات، بمجاملات تحكيمية.

وقال فاروق جعفر، في فيديو له عبر مواقع التواصل الاجتماعي: "كنت أتحدث عن حالة الطرد التي تعرض لها محمود علاء، مدافع الزمالك، في مباراة بيراميدز الودية ببرج العرب، وقلت إن الطرد يربك اللاعبين ويقلل من قوتهم، وإن طرد محمود علاء خطأ وإنه من الممكن تعويضه، ووارد أن أى لاعب يخطئ، خاصة المدافعين وحراس المرمى".




وأضاف: "ثم تحدثت عن فترة لعبي في أواخر السبعينيات، جلست في جلسة مع الحكام في الاجتماع الفني الذي يحضره قائد الفريق ومراقب المباراة، ثلاث حكام، وكان أيامها الحكم من بلد والثنائي المساعد من بلد أخرى، وحصل هذا الموقف، وسئلنا (هل تريدون الحصول على ضربة جزاء، أم طرد لاعب من الفريق المنافس؟)، رفضت ذلك، وفي نادي آخر حصله نفس الموقف".


وتابع: "لن أتحدث عن قوة الكرة المصرية، أو قيمتها في الأندية، وما زالت الكرة المصرية أسياد القارة في الأداء، سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات، لم أقصد التطاول على إمكانيات وقدرات وكفاءة الأندية، لأن المنتخبات والأندية المصرية عظيمة".




واستطرد: "إذا كان حدث سوء فهم، أنا لم أقصد ذلك أبدًا، جميع الأندية حصلت على البطولات بعرقها وشقاها، ووصول مصر إلى كأس العالم كان عندنا أفضل لاعبين سواء 90 أو 2018 وستظل مصر زعيمة الكرة الأفريقية على مستوى الأندية والمنتخبات".


وكان فاروق جعفر خرج بعدة تصريحات أثارت الجدل في الساعات الأخيرة، حيث أكد أن منتخب مصر صعد لكأس العالم 1990، بمجاملة التحكيم، وأن اللاعبين كانوا يجلسون مع الحكام الأفارقة بالاجتماع الفني قبل المباريات، ويسألونهم: "هل تريدون الحصول على ضربة جزاء، أم طرد لاعب من الفريق المنافس؟"، هذا كان يحدث مع جميع الأندية المصرية وليس الزمالك فقط.
Advertisements
AdvertisementS