AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مدبولي خلال اجتماع مجلس الوزراء: اقتصادنا الوطني يسير على الطريق الصحيح.. تطبيق الغرامات على مخالفي الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا.. وينعي طبيب الغلابة: سيظل حاضرا رغم المغيب

الأربعاء 29/يوليه/2020 - 01:59 م
الدكتور مصطفى مدبولي
الدكتور مصطفى مدبولي
Advertisements
محمود مطاوع
  • رئيس الوزراء:
  • يُوجه الشكر للقوات المسلحة على إنجاز الروبيكي: سنُعيد لهذا القطاع الحيويّ مجده
  • تطبيق الغرامات على مخالفيالإجراءات الاحترازية لمواجهة "كورونا" 
  • وزير الداخلية: محاضر فورية للمخالفين بمتوسط 2500 مخالفة يوميًا
  • تقرير" فيتش" عن اقتصادنا الوطني يثبت أننا نسير على الطريق الصحيح
  • طبيب الغلابة سيظل حاضرا رغم المغيب.. نموذج لـ الإنسانية والإيثار


ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، اجتماع مجلس الوزراء، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، وحضر بمقر المجلس عدد من الوزراء؛ وذلك لمناقشة عدد من القضايا والملفات المهمة على أجندة الحكومة في المرحلة الراهنة.


واستهل رئيس مجلس الوزراء الاجتماع، بتهنئة الفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة، على الصرح الصناعيّ الضخم بالمنطقة الصناعية بالروبيكي، الذي تم افتتاحه أمس، موجها الشكر لوزير الدفاع ولقواتنا المسلحة، ومؤكدا في الوقت نفسه أن هذا المشروع سيُعيد، من خلال التكامل مع الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة لتطوير صناعة الغزل والنسيج، لهذا القطاع الحيويّ مجده الذي تميز به على مدار عهود طويلة.


من ناحية أخرى، شدّد رئيس الوزراء على ضرورة استمرار الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، في إطار تحجيم فيروس "كورونا" بشكل كبير خلال هذه المرحلة وتطبيق الغرامات المالية على المخالفين، وفي هذا الصدد، وجه رئيس الوزراء كلا من وزيري النقل والداخلية بضرورة تطبيق القرارات الصادرة عن اللجنة العليا لمواجهة فيروس كورونا، والخاصة بارتداء الكمامات في وسائل النقل العام ووسائل النقل الجماعي،  وكذلك في جميع المصالح الحكومية وجميع المنشآت الأخرى التي تشهد إقبالا كثيفا من الجمهور، وذلك للحفاظ على ما تحقق طوال الفترة الماضية من نجاحات في التصدي لهذه الجائحة، وتراجع الإصابات بهذا الفيروس، وانخفاض معدل الوفيات به، وحتى لا تحدث انتكاسة مثلما حدث في بعض الدول.


وفي ضوء ذلك، قال محمود توفيق، وزير الداخلية: "نُركز بالفعل هذه الفترة على ضرورة التزام المواطنين بارتداء الكمامات في وسائل النقل الجماعي"، لافتا في هذا السياق إلى أنه يتم تحرير محاضر فورية لمن يخالف ذلك بمعدل متوسط يصل إلى 2500 مخالفة يوميًا. 


وأضاف وزير الداخلية: "ستتم متابعة المتنزهات العامة، والشواطئ، وأماكن التجمعات في الفترة المقبلة؛ بهدف تطبيق الإجراءات الاحترازية التي سبق إصدارها من اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس "كورونا".


في سياق آخر، أشاد الدكتور مصطفى مدبولي، بما أعلنته وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني، بشأن الإبقاء على تصنيف مصر عند" B+" مع نظرة مستقبلية مستقرة، وتوقعها بأن يكون نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي 2.5٪ في السنة المالية المنتهية في يونيو 2021، كما توقعت كذلك أن يتعافى النمو إلى 5.5٪ في السنة المالية 2022، وأن يحدث تحسن في عجز الميزانية العام المالي  2021-2022.


وأشار رئيس مجلس الوزراء إلى ما أكدته وكالة "فيتش" من أن تصنيف مصر جاء مدعومًا بسجل حافل بالإصلاحات المالية والاقتصادية والالتزام بتعزيز برنامج الإصلاح وسهولة توافر التمويل المالي والخارجي لمواجهة جائحة فيروس كورونا.


وأكد الدكتور مدبولي أن هذه رسالة تؤكد استمرار ثقة المؤسسات المالية الدولية في اقتصادنا الوطني، والإجراءات التي تنتهجها الحكومة إزاء الإصلاح الاقتصادي، وأننا نسير على الطريق الصحيح.


وخلال الاجتماع، وجه رئيس مجلس الوزراء خالص تهنئته للوزراء وللشعب المصري أجمع، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، متمنيًا أن يعيده الله على مصرنا الحبيبة بالخير واليُمن والبركات.


ونعى مجلس الوزراء، فى اجتماعه اليوم، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، الدكتور محمد مشالى "طبيب الغلابة"، الذى وافته المنية أمس، بعد مسيرة ثرية بالتفانى والعطاء، وخدمة الفقراء.


وقال الدكتور مصطفى مدبولى: "سيظل الدكتور محمد مشالى حاضرا رغم المغيب، سيظل قدوة ونموذجا لشباب الأطباء، وعلامة مضيئة فى سجل أبناء هذا الوطن، الذين ضحوا بكل غال ونفيس من أجل خدمة وطنهم، وأبنائه، فقد كان رحمه الله نسيجا وحده فى الإنسانية والإيثار، وهب طوال مسيرة حياته كل ما يملك لمساعدة الفقراء، وبادلوه مكانة فى قلوبهم مرصعة بالحب والعرفان والتقدير".
 

وأضاف: "لقد كان الدكتور مشالى راهبا فى محراب عيادته، يؤدى يوميا فروض العطاء لمرضاه، لم يتأخر يوما عن طالبيه، سعيدا بخدمتهم دون مطلب أو مأرب، مسخرا جهده ووقته وماله من أجل علاج من لجأ إليه، أو طلب معونته".
 

ودعا مدبولى شباب الأطباء أن يهتدوا بمسيرة الراحل الكريم، ويخلدوا أسماءهم بأحرف من نور فى ذاكرة وطن لا ينسى من كان خدوما لأبنائه.


وأشاد مدبولى بالخطوات التى اتخذها عدد من المسئولين لإطلاق اسم الدكتور محمد مشالى على عدد من المنشآت.
Advertisements
AdvertisementS