AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قوات إطفاء بيروت ترفض أوامر ردع المتظاهرين بمدافع المياه

السبت 08/أغسطس/2020 - 05:00 م
احتجاجات لبنان
احتجاجات لبنان
Advertisements
أحمد محرم
ذكر تلفزيون "الجديد" اللبناني أن ضباط وجنود فوج إطفاء بيروت يرفضون تنفيذ أوامر قائد الفوج الذي طلب منهم المشاركة في قمع احتجاجات العاصمة على خلفية انفجار مرفأ بيروت.

وأوضحت القناة أن فوج إطفاء بيروت تلقى تعليمات من عمليات قوى الأمن الداخلي بتوجيه سيارات الإطفاء لقمع المتظاهرين في وسط بيروت بمدافع المياه، لكن رجال الفوج رفضوا تنفيذ الأوامر بسبب خسارتهم عشرة زملاء لهم استشهدوا في انفجار المرفأ.

اقرأ أيضًا |

وتحت شعار وقت الحساب، اشتعلت الأجواء في وسط بيروت، إثر محاولة من قبل المحتجين الغاضبين، اليوم السبت، للسيطرة على مبنى مجلس النواب بعد اقتحامهم للمدخل الجنوبي.

ووفقا لـ صحيفة "النهار" اللبنانية، سيطر المتظاهرون على رافعة كانت تحاول تحصين مداخل المجلس بالجدران وأحرقوها. 

وعلى الفور، بدأت قوى الأمن في إطلاق القنابل المسيلة للدموع، فيما بادلهم المحتجون بإلقاء الحجارة وإشعال النيران على المدخل. 

وتندلع المظاهرات من جديد ضد الحكام بعد الانفجار الذي هز الدولة يوم الثلاثاء الماضي 4 أغسطس، نتيجة انفجار شحنة من نترات الأمونيوم أدت إلى مقتل أكثر من 154 شخصا وإصابة ما يزيد على 4000 شخص وتشريد 300 ألف آخرين. 

واستقالت اليوم كتلة نيابية لبنانية من ثلاثة أعضاء؛ احتجاجا على تفجير بيروت الذي ألقى باللوم فيه على نطاق واسع على إهمال الحكومة والفساد، ما رفع عدد النواب المستقلين إلى خمسة منذ الكارثة

وفي خطاب مؤثر خلال جنازة أحد كبار مسؤولي حزبه الذي توفي في انفجار يوم الثلاثاء، أعلن سامي الجميل استقالته واستقالة نائبي حزب الكتائب الآخرين.

وقال الجميّل مخاطبا الأمين العام للكتائب نزار نجاريان احد الضحايا الـ 154 المؤكدين في انفجار مرفأ بيروت "رفاقكم اتخذوا قرارا بالاستقالة من البرلمان"، فيما لم يحرك المسئولون في السلطة ساكنا.
Advertisements
AdvertisementS