AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

انقسام وخلاف داخل عائلة أردوغان وحزبه الحاكم بسبب "العنف الأسري"

الأحد 09/أغسطس/2020 - 10:25 ص
اردوغان
اردوغان
Advertisements
على صالح
خلق الجدل حول انسحاب تركيا من معاهدة دولية بشأن العنف المنزلي انقسامًا داخل الحزب الحاكم في البلاد، وحتى بين أفراد عائلة الرئيس رجب طيب أردوغان.


وكانت هناك دعوات في الأسابيع الأخيرة  من داخل حزب العدالة والتنمية (AKP) لمغادرة اتفاقية اسطنبول ، وهي اتفاقية لمجلس أوروبا كانت تركيا أول من وقعت عليها في عام 2011.


لكن ورد أن شخصيات حزبية بارزة أخرى ، مثل وزير الأسرة زمرط سلجوق ومحمد موس نائب رئيس الحزب البرلماني، يعارضان الانسحاب من المعاهدة.


وداخل منزل أردوغان، ظهرت الانقسامات كجمعيات مرتبطة بحزب العدالة والتنمية مع أطفال الرئيس، حيث اتخذ أعضاء مجلس الإدارة مواقف معارضة.


دعت توجوفا، وهي مؤسسة شبابية يقودها ابنه بلال، تركيا إلى الخروج من المؤتمر بينما تسعى منظمة قادم، وهي منظمة نسائية تشغل سمية ابنة أردوغان منصب نائب رئيسها، من أجل البقاء.


والتزم أردوغان الصمت علنًا بشأن هذه القضية، والتي من المقرر أن تناقشها اللجنة التنفيذية المركزية لحزبه يوم الأربعاء حيث تتجمع النساء في جميع أنحاء البلاد لدعم المؤتمر.
Advertisements
AdvertisementS