AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

سفير مصر في بيروت: نقلنا 56 طنا من المساعدات إلى لبنان وطائرة تصل كل 48 ساعة

الإثنين 10/أغسطس/2020 - 06:10 م
المساعدات المصرية
المساعدات المصرية للبنان
Advertisements
ا ش ا
أكد سفير مصر لدى لبنان الدكتور ياسر علوي، حرص مصر على دعم ومساندة لبنان في مواجهة تداعيات كارثة الانفجار المدمر الذي تعرضت له العاصمة بيروت قبل أسبوع، مشيرا إلى أن الجسر الجوي الإغاثي الذي وجّه الرئيس عبد الفتاح السيسي بإطلاقه لمساندة الشعب اللبناني في محنته، وصل منه إلى لبنان حتى الآن 56 طنا من المساعدات.

وأشار السفير المصري – في تصريحات صحفية اليوم عقب لقاء عقده مع سعد الحريري رئيس الحكومة اللبنانية السابق زعيم "تيار المستقبل" - إلى أن الرئيس السيسي وجه بإنشاء الجسر الجوي بين القاهرة وبيروت عقب أقل من 24 ساعة فقط من وقوع الانفجار المروع بميناء بيروت البحري.

وأوضح أن المرحلة الثانية من الجسر الجوي بدأت اليوم بإرسال الدقيق لتعويض المخابز في دورة إنتاج الخبز، وذلك بعد تضرر صوامع القمح المركزية التي تقع داخل ميناء بيروت البحري جراء الانفجار، لافتا إلى أن المرحلة الأولى من الجسر شملت مواد ومستلزمات طبية وأدوية.

وقال: "تقرر اليوم مضاعفة حجم الجسر الجوي إلى 3 أمثال، بحيث تصل إلى بيروت طائرة كل 48 ساعة؛ ليصبح بذلك الحجم الإجمالي الذي أُبلغت به حتى الآن 210 أطنان، وهذا الرقم لا يزال في ازدياد ويشمل موادا غذائية ودقيق ومواد إغاثة للمتضررين بغية المساعدة في إيوائهم، كما تم إرسال مساهمات من كل من الهلال الأحمر المصري وبنك الكساء وبنك الطعام وجمعية البر والتقوى ومؤسسة مصر للخير ومؤسسة مرسال، لأن لبنان حاضر في قلب كل المصريين المستعدين دائما لتقديم كل الدعم للبنان".

وأشار إلى أنه إلى جانب الجسر الجوي، سيتم تسيير جسر بحري، بحيث ستصل باخرة محملة بمساعدات من اتحاد الصناعات تحتوي على الزجاج والألومنيوم والرخام للمساهمة في إعادة إعمار المنازل المهدمة والمتضررة.

وأضاف أن 20 طبيبا مصريا من نخبة وكبار الجراحين سيصلون غدا إلى لبنان في إطار تقديم يد العون والمساعدة للمصابين جراء الانفجار، وأنهم سيتبرعون بعملهم وسيتواجدون لمدة شهر كامل في جامعة بيروت العربية، والتي تعد رمز العلاقة والحضور المصري إلى جانب الأشقاء في لبنان منذ 60 عاما، إلى جانب استعداد مصر للمساهمة في إصلاح الكهرباء والميناء البحري وتقديم الخبرات المصرية.

Advertisements
AdvertisementS