ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

من قائد تمرد لرئيس دولة.. تعرف على صلاحيات رئيس مالي الجديد

الأحد 30/أغسطس/2020 - 03:03 م
آسيمي غويتا
آسيمي غويتا
Advertisements
أمينة الدسوقى

قاد التمرد العسكري فى البلاد ثم أصبح رئيسا لـ مالي بمقتضي قانون أساسي، هو  آسيمي غويتا الذي ظهر لأول مرة فى 19 أغسطس حيث عرف نفسه لوسائل الإعلام  كرئيس للجنة الوطنية لإنقاذ الشعب.


أصبح هذا الكولونيل آسيمي رئيس دولة مالي بموجب قانون أساسي يعد بمثابة نص دستوري، حيث أعلن ذلك المجلس العسكري الحاكم في مالي، والذي قال إن الهدف من هذه الخطوة الهدف منها مواجهة "الفراغ الدستوري القائم في غياب حكومة أو جمعية وطنية".


اقرأ أيضا: 

مالي فى منعطف تاريخي.. الإفراج عن الرئيس المستقيل .. المجموعة العسكرية تقترح تشكيل هيئة انتقالية لثلاث سنوات


يتيح هذا القانون  اعتبار رئيس المجلس الوطني رئيسا للدولة، ما يسمح له بضمان استمرار الدولة والتحضير للعملية الانتقالية.


صلاحياته 
يسمح القانون لرئيس المجلس الوطني بتولى مهمات رئيس الدولة  ويجسد الوحدة الوطنية ويضمن الاستقلال الوطني ووحدة الأراضي و"احترام الاتفاقات الدولية، هذا بالإضافة إلى تعين المسؤولين المدنيين والعسكريين الكبار، كما يوقع رئيس الدولة عل المراسيم التي يصدرها المجلس ويتلقى أوراق اعتماد السفراء الأجانب.


اقرأ أيضا: جالب الشر وداعم الإرهاب.. ماذا يحدث في مالي بعد عامين من زيارة أردوغان؟


من هو غويتا

«أنا العقيد آسيمي غويتا، رئيس اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب "CNSP"» هكذا عرف الشعب المالي عن غويتا عندما أعلن نفسه أمام وسائل الإعلام قائلا " لم يعد لدينا الحق فى ارتكاب الأخطاء مالي أولا".

تدرب آسيمي غويتا في جيش كاتي Prytanée. مثل العديد من قادة CNSP، فهو أيضًا خريج مدرسة إيما الواقعة فى كوليكورو وبعد تخرجه، عين غويتا فى "سرب الاستطلاع 134 من عام 2002 حتى 2005، ثم تولى بعد غويتا مجموعة قتالية لمكافحة الجماعات الإرهابية وتهريب المخدرات عام 2010.


فى عام 2014 انضم غويتا بعدها إلى القوات الخاصة فى القوات المسلحة المالية، تلقى غويتا تدريبات فى عدة دول أجنبية ففى أغسطس 2016 ، حضر تدريبًا في مركز جورج سي الأوروبي للدراسات الأمنية. مركز مارشال الأوروبي للدراسات الأمنية، وهو جزء من وزارة الدفاع الأمريكية ووزارة الدفاع الفيدرالية الألمانية، كما تلقى غويتا  تدريبًا من الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وكان لديها خبرة في العمل مع القوات الخاصة للجيش الأمريكي.

Advertisements
Advertisements
Advertisements