AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

شاهد| محمد صلاح يدعم مؤمن زكريا في محنته من بلاد الانجليز

السبت 12/سبتمبر/2020 - 08:27 م
صدى البلد
Advertisements
عبدالله هشام
سجل محمد صلاح لاعب فريق ليفربول الهدف الرابع في شباك ليدز يونايتد لتصبح النتيجة 4-3 لصالح الريدز في الجولة الأولى والافتتاحية من بطولة الدورى الممتاز الانجليزي "البريميرليج" . 

واحتفل الفرعون المصري على طريقة مؤمن زكريا لاعب النادي الاهلي ومنتخب مصر واشار بيده برقم ثمانية وهو رقم مواطنة مع المارد الأحمر. 

ويعاني مؤمن زكريا من اصابة في اطرافه ويخضع للعلاج طويل حيث انه اصبح لا يقدر على الكلام وتم تشخيص المرض " بأنه ضمور في العضلات". 

وتقدم ليفربول بعد مرور 5 دقائق، من تنفيذ ناجح لركلة الجزاء عن طريق محمد صلاح بتسديدة صاروخية في منتصف المرمى تماما لم يتمكن الحارس ايلان ميسلير من توقعها بشكل صحيح.


وعادل ليدز يونايتد من انطلاقة رائعة من جاك هاريسون على الجبهة اليسرى للفريق أتبعه بإختراق لمنطقة جزاء ليفربول مراوغا لترينت أرنولد وجو جوميز ثم أطلق تسديدة أرضية قوية في أقصى الزاوية اليمنى لمرمى الحارس أليسون سكنت الشباك.


وعاد ليفربول مع الدقيقة 21 ويسبجل التقدم ، من ركلة ركنية أولى لصالح ليفربول على يمين مرمى ليدز يونايتد، نفذها أندرو روبيرتسون بعرضية متقنة إلى داخل منطقة الجزاء إرتقى لها المدافع المتقدم فيرجيل فان دايك وحيدا دون أي رقابة دفاعية برأسية قوية سكنت الشباك.


ومن خطأ فادح من المدافع فيرجيل فان دايك في إبعاد الكرة من على حدود منطقة الجزاء أدى إلى وصولها لأقدام باتريك بامفورد المنفرد تماما بالمرمى ليضع الكرة بسهولة داخل الشباك على يمين الحارس أليسون.

وأعاد صلاح التقدم من ركلة حرة مباشرة لليفربول في وسط ملعب ليدز يونايتد، نفذت بتمريرة طولية إلى داخل عمق منطقة الجزاء أبعدها المدافع بشكل غير متقن إلى حدود المنطقة ليتمكن محمد صلاح من ترويضها بشكل جيد قبل أن يطلق تسديدة صاروخية في أقصى الزاوية اليسرى العلوية للمرمى سكنت الشباك.

وشهدت الدقيقة 28، إنقاذا من ايلان ميسلير حارس ليدز يونايتد الذي أنقذ مرمى فريقه من هدف محقق بعدما نجح ببراعة في إبعاد تسديدة أندرو روبيرتسون القوية بعدما إصطدمت بجسد زميله باسكال ستريوجيك وكادت تسكن الشباك بشكل خادع.

وسجل ليدز يونايتد التعادل الثالث عبر ماتيوز كليتش مع الدقيقة 66، من تغطية دفاعية سيئة من لاعبي ليفربول.

Advertisements
AdvertisementS