AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بـ «نورت بلدك» وملتقى «أولادنا».. الهجرة تحتضن العائدين من الخارج.. وتطلق مبادرات لتعريف الدارسين بالخارج بالجامعات المصرية الجديدة

الإثنين 14/سبتمبر/2020 - 01:01 ص
وزيرة الهجرة
وزيرة الهجرة
Advertisements
سعيد العربي
مبادرات عدة أطلقتها وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج في الفترة الماضية، للعمل على توفير أفضل وأسهل الخدمات، إلى جانب توفير فرص عمل لهم خاصة ممن عادوا إلى مصر وفقدوا عملهم بالخارج بسبب جائحة كورونا.

"نورت بلدك"
أطلقت وزارة الهجرة مبادرة "نورت بلدك" لاستهداف دعم العمالة المصرية العائدة من الخارج؛ بسبب أزمة فيروس كورونا.

وقال الدكتور صابر سليمان، مساعد وزير الهجرة، إن مبادرة "نورت بلدك" تهدف لتوفير فرص عمل مناسبة لكل مواطن عائد من الخارج، أو فرصة استثمار داخل بلده.

وأشار مساعد وزير الهجرة، إلى أن المبادرة هي ناتج التنسيق بين وزارة الهجرة ووزارة التخطيط، موضحا أن استمارة "نورت بلدك"، متاحة الآن إلكترونيا، لتكون متاحة بشكل كامل لجميع العائدين.

وأوضح "سليمان"، أنه وفقا لبيانات العائدين، سيتم على أساسها تحديد احتياجات كل مواطن ونوع الضرر الواقع عليهم.

بينما قالت مها سالم، المتحدث باسم وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، إن مبادرة "نورت بلدك" التى أطلقتها وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، تهدف إلى توفير فرص العمل للعائدين من الخارج في المشروعات القومية.

وأضافت مها سالم، أن وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، تنفذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، لتوفير الوظائف وفرص العمل لكل المصريين العائدين من الخارج، وتم طبع استمارات وتوزيعها في كل المحافظات لحصر كل المطالبين بفرص العمل لتوفير الوظائف لهم بالمحافظات.

وأشارت المتحدثة باسم وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، أن هناك تعاونا كبيرا مع وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، لتوفير فرص عمل للمصريين العائدين من الخارج، وتم توفير الوظائف المختلفة للمصريين الذين تم تحريرهم في ليبيا مؤخرا، وفقا لتوجيهات الرئيس السيسى.

ملتقى "أولادنا"

وفي أغسطس الماضي دعت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إلى المشاركة في فعاليات ملتقى "أولادنا"، والذي سينطلق برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي في دورته الرابعة في أكتوبر المقبل بعنوان "وحشتونا"، في إطار حرصها على تنمية قدرات أبناء المصريين بالخارج، أبناء المصريين بالخارج من ذوي القدرات الخاصة.

ويتضمن الملتقى - الذي تنظمه مؤسسة "أولادنا" لفنون ذوي القدرات الخاصة - مجموعة من المشاركات الإبداعية لذوي القدرات الخاصة من مختلف دول العالم، وذلك في مجالات عروض الأفلام الروائية والأفلام التسجيلية، وعروض الفرق الفنية والغنائية والموسيقية، فضلًا عن تنفيذ مجموعة من ورش العمل التدريبية لتأهيل ذوي القدرات الخاصة في استخدام التكنولوجيا، والتصوير والعروض الاستعراضية.

وأوضحت وزيرة الهجرة أن ملتقى أولادنا لفنون ذوي القدرات الخاصة يعد رائدا في مجال الاهتمام بالموهوبين من هذه الفئة، مؤكدة أن الدعوة مفتوحة للمشاركة من أولادنا بالخارج من ذوي القدرات الخاصة المتميزين، ليشاركوا نظراءهم من مختلف دول العالم، والمشاركة في المجالات المختلفة.

وتابعت وزيرة الهجرة، أن الوزارة حرصت على رعاية الملتقى منذ البذرة الأولى؛ إيمانا بأن كل فرد لديه طاقة إبداعية يستطيع إمتاع المجتمع بها، مؤكدة أن باب المشاركة مفتوح للمبدعين من أولادنا.

ومن ناحيتها، أوضحت سهير عبد القادر، رئيس مؤسسة "أولادنا" أن الملتقى يعد مصدرا لنشر رسائل الإيجابية والتفاؤل في المجتمع، فضلا عن الترويج السياحي والثقافي لمصر، بين الجاليات بالخارج، فضلا عن استقبال ذوي القدرات الخاصة من الدول المختلفة.

وتابعت عبد القادر، أن الملتقى يستقبل طلبات المشاركة في معرض الفنون التشكيلة عبر البريد الإلكتروني التالي:
[email protected] وكذلك البريد: 

شباب الدارسين بالخارج

كما اطلقت وزارة الهجرة مبادرة "شباب الدارسين بالخارج" استجابة لتوجيهات الرئيس السيسي بالتعريف بالجهود المبذولة للارتقاء بالتعليم المصري، وتعريف الدارسين بالخارج وإطلاعهم على أساليب التعليم الذي توفره الجامعات المصرية.

ويهدف برنامج الزيارة إلى تعريف الطلاب على هذا المشروع باعتباره أحد المشروعات التنموية القومية العملاقة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما أنه يحتل موقعًا جغرافيًا ممتازًا ويتمتع بإطلالة مباشرة على ساحل البحر الأحمر، بما يؤهل هذا المشروع لأن يصبح مدينة عالمية على أرض مصرية.

بالإضافة إلى زيارة جامعة الجلالة والتي تضم 13 كلية، من بينها الطب والتمريض والهندسة والفنون والإعلام والتكنولوجيا الحيوية "البيوتكنولوجي" وغيرها، ومن المقرر افتتاحها للدراسة العام المقبل، كما تضم الجامعة مستشفى تعليمي، ومعامل بحثية ودراسية تحاكي أحسن الجامعات العالمية.

وشملت الجولة أيضًا زيارة لمنطقة اليخوت، وارتياد الكورنيش الجبلي، وركوب التليفريك الذي يعد من أبرز معالم المدينة ويمتد لمسافة تبلغ 4500 متر.

Advertisements
AdvertisementS