AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أخبار السعودية اليوم.. توقيع مذكرة لتوفير اللقاح الروسي.. جاهزية المطارات الدولية لسفر الفئات المستثناة.. وتجدد دعم جهود التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية

الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 10:30 ص
أخبار السعودية اليوم
أخبار السعودية اليوم
Advertisements
سمر صالح
  • شركة سعودية توقع مذكرة لتوفير اللقاح الروسي
  • جاهزية المطارات الدولية السعودية لسفر الفئات المستثناة
  • السعودية تجدد دعم جهود التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية


أعلنت المجموعة الكيميائية السعودية القابضة من خلال قطاعها الدوائي المتمثل بشركة أجا للصناعات الدوائية المحدودة (آجا فارما) والشركة السعودية العالمية للتجارة المحدودة (سيتكو فارما) توقيع مذكرة تفاهم مع «صندوق الاستثمار المباشر الروسي»، لإنتاج اللقاح الذي أعلنت عنه روسيا والخاص بفيروس كورونا مع إمكانية تصدير ذلك إلى دول أخرى.


وقال بيان للشركة إن مذكرة التفاهم غير ملزمة للتعاون المشترك فيما يخص اللقاح الخاص بفيروس كورونا، ونصت في مرحلتها الأولى على توفير وتوزيع اللقاح في السعودية ومن ثم الانتقال إلى المرحلة الثانية الخاصة بنقل تقنيات التصنيع للقاح داخل المملكة، وما يصاحب ذلك من تدريب وتأهيل الكفاءات الوطنية.


كما تضمنت المذكرة تمثيل صندوق الاستثمار المباشر الروسي من قبل المجموعة الكيميائية السعودية القابضة أمام الجهات الحكومية المختصة فيما يخص التسجيل والدراسات السريرية، وتسعى هذه المذكرة إلى الحصول على الموافقات اللازمة من الجهات المعنية داخل السعودية (الهيئة العامة للغذاء والدواء والجهات ذات العلاقة).


وأشار مجلس الوزراء السعودي، إلى ما أكدته المملكة من اهتمام وحرص على وحدة وسيادة وسلامة الأراضي العربية، وعدم قبولها بأي مساس يهدد استقرار المنطقة، ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني، ودعم جميع الجهود الرامية إلى الوصول لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية بما يمكن الشعب الفلسطيني من إقامة دولته الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.


جاء ذلك ضمن الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء أمس عبر الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي أطلع المجلس على فحوى الرسالة التي تلقاها من الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، وعلى ما تضمنته الاتصالات الهاتفية مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، ومستشارة ألمانيا الاتحادية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، وما جرى خلالها من بحث واستعراض لأعمال وجهود دول مجموعة العشرين، ضمن اجتماعاتها هذا العام برئاسة السعودية، لمواجهة آثار جائحة كورونا، وتأكيده حرص بلاده على العمل مع دول المجموعة لخدمة الشعوب ودعم الاقتصاد العالمي والتخفيف من تبعات الجائحة والعودة إلى الحياة الطبيعية.


ونوه مجلس الوزراء، بمضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين في انطلاق فعاليات قمة مجموعة تواصل العمال (L20) بمجموعة العشرين، وما اشتملت عليه من التأكيد على أن مكافحة الجائحة وتبعاتها الصحية والاجتماعية والاقتصادية أولوية قصوى.


وتناول المجلس مشروع القرار الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة لتنسيق استجابة عالمية عملية، ملموسة وقوية لمكافحة جائحة كوفيد - 19، الذي جاء تتويجًا لجهود المملكة خلال رئاستها الحالية لمجموعة العشرين في تقديم الدعم للدول النامية دون استثناء أو تمييز.


وأوضح الدكتور ماجد القصبي، وزير الإعلام المكلف لوكالة الأنباء السعودية، أن المجلس عد تصدر المملكة قائمة دول مجموعة العشرين في التنافسية الرقمية خلال السنوات الثلاث الماضية في التقرير الصادر من المركز الأوروبي للتنافسية الرقمية، ثمرة للدعم والتمكين والتوجيه الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين وولي العهد لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات على مدى السنوات الماضية.


وبين الدكتور القصبي، أن المجلس أعرب عن إدانة المملكة للتصعيد العدائي والإرهابي من الميليشيا الحوثية الإرهابية بمحاولة استهداف للمدنيين والأعيان المدنية في المملكة بصواريخ باليستية وطائرات «مفخخة» دون طيار، بطريقة ممنهجة ومتعمدة، كما جدد المجلس، إدانة السعودية واستنكارها الشديدين للتفجير الذي استهدف موكب نائب رئيس أفغانستان في العاصمة الأفغانية كابل، وتأكيد تضامنها ووقوفها إلى جانب أفغانستان ضد جميع أشكال العنف والإرهاب والتطرف.


ومن ضمن القرارات التي اتخذها المجلس، تفويض وزير الطاقة بالتباحث مع الجانب الموريتاني في شأن مشروع اتفاقية تعاون بين السعودية والحكومة الموريتانية في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة، وتفويض وزير الداخلية بالتباحث مع الجانب التنزاني في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الدفاع المدني والحماية المدنية بين البلدين.


وتفويض أمين عام دارة الملك عبد العزيز المكلف بالتباحث مع الجانب المغربي في شأن مشروع مذكرة تعاون بين دارة الملك عبد العزيز ومؤسسة أرشيف المغرب، والموافقة على مذكرة تفاهم بين المركز الوطني للوثائق والمحفوظات في السعودية ومؤسسة الأرشيف الوطني في الجمهورية التونسية في مجال الوثائق والأرشفة، والموافقة على إنشاء هيئة السياحة في البحر الأحمر، والموافقة على تنظيم مجلس التنمية السياحي.


كما أقر المجلس، اعتماد التصنيف السعودي الموحد للمستويات والتخصصات التعليمية، بالصيغة المرافقة للقرار، وتعديل الفقرة (1) من البند (أولًا) من قرار مجلس الوزراء رقم (259) وتاريخ 1/ 9/ 1429هـ، لتصبح بالنص الآتي: «تصرف مكافأة نهاية الخدمة لمن أكمل في خدمته 20 سنة في التعليم العالي في أي من الوظائف (أستاذ، أستاذ مشارك، أستاذ مساعد، محاضر) عن كل سنة، تعادل راتب الرتبة والدرجة اللتين يشغلهما عند انتهاء خدمته، وتستثنى من إكمال هذه المدة الحالات الآتية: صدور أمر ملكي، أو قرار من مجلس الوزراء، بالتعيين في وظيفة أخرى، إلغاء الوظيفة، الوفاة، العجز الصحي، بلوغ السن النظامية للتقاعد، ويكون استحقاق المكافأة من تاريخ تحقق الحالة، وتصرف من الجهة التي انتهت فيها خدمته الأكاديمية».


ووافق المجلس، على تجديد عضوية المهندس ريان بن محمد بن حامد فائز ممثلًا للقطاع الخاص، وتعيين الدكتور محمد بن سعود البدر، وخالد بن محمد العمودي، أعضاء ممثلين للقطاع الخاص في مجلس إدارة صندوق تنمية الموارد البشرية، واعتماد الحساب الختامي للمؤسسة العامة للحبوب للعام المالي 1439 - 1440هـ، والموافقة على الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني، والموافقة على ترقيات للمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة، ووظيفة «سفير».


كما اطلع مجلس الوزراء، على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، من بينها تقارير سنوية للهيئة السعودية للملكية الفكرية، والهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، والرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، والرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وقد اتخذ ما يلزم حيال تلك الموضوعات.


وانطلقت أولى الرحلات الدولية في السعودية بعد قرار السماح بالسفر للفئات المستثناة، أكدت هيئة الطيران المدني استعداد المطارات تشغيليًا لهذه المرحلة، بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات الحكومية ذات العلاقة.


وأشارت الهيئة إلى أن الضوابط تشمل عدم السماح لغير السعوديين بالدخول إلى أراضي البلاد إلا بعد تقديم ما يثبت خلوهم من الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد بناءً على تحليل حديث من جهة موثوقة ومعتمدة بالخارج، ولم يمر على تاريخ إجرائه أكثر من 48 ساعة لحظة الوصول إلى المطار، وكذلك الالتزام بالإجراءات الوقائية الصحية التي تفرض الحجر المنزلي للقادمين من الخارج ثلاثة أيام شريطة وجود نتيجة فحص (PCR) سلبية لعينة أخذت بعد 48 ساعة من الوصول إلى السعودية، وخلوهم من أي أعراض اشتباه بالإصابة بفيروس «كورونا» المستجد.


يشار إلى أنه سيتم الإعلان عن الموعد المحدد لرفع التعليق بشكل كامل للرحلات الدولية قبل 30 يومًا على بداية عام 2021 ولوزارة الصحة إذا تطلب الأمر حينذاك أن ترفع بطلب وضع اشتراطات صحية وقائية على المسافرين والناقلين أثناء السفر.
Advertisements
AdvertisementS