AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الأمن الفرنسي يداهم وكر خلية دعت لحمل السلاح والجهاد مع حزب الله

الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 04:59 م
أعضاء خلية دعم حزب
أعضاء خلية دعم حزب الله
Advertisements
محمد علي

قامت قوات الأمن الفرنسية بعملية مداهمة لخلية كانت تحضر لنشاطات مشبوهة، وذلك في إحدى الضواحى، وفق ماذكرت صحف عدة.


اعتقل الأمن الفرنسي 4 مسؤولين في جمعية الزهراء الشيعية محظورة النشاط، بعد عملية مراقبة ورصد، أكدت لدى الجهات الأمنية خطورة نشاطها.

وأفاد مصدر قضائي الأربعاء أن أربعة مدراء سابقين لمركز شيعي كبير في فرنسا اعتقلوا للاشتباه في استمرارهم في ادارة الجمعية رغم حلها بسبب دعم مزعوم للعمليات  المسلحة.

تأسس مركز الزهراء في شمال فرنسا في عام 2009 من قبل يحيى القواسمي ، وهو شخصية دينية تدعم حزب الله اللبناني المدعوم من إيران.

وقد أغلقته الحكومة الفرنسية في مارس من العام الماضي بسبب دعوات حمل السلاح والعنف ودعم  حزب الله ومنظمات أخرى مصنفة على أنها جماعات "إرهابية".

كما يُزعم أن المركز قام بنشر خطاب الكراهية ومعاداة السامية والتحريض على العنف.

وقال المصدر القضائي لوكالة فرانس برس إن أربعة قادة سابقين للمركز اعتقلوا الثلاثاء رغم إطلاق سراح أحدهم لأسباب صحية.

ويحقق المدعون مع المجموعة المعتقلة  بشأن "المشاركة في جمعية منحلة أو الحفاظ على نشاطها".

وقالت النيابة العامة إن الأربعة متهمون بإلقاء خطب على المنابر وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.

في أكتوبر 2018 ، شنت الشرطة الفرنسية ، فجرًا ، حملة اعتقالات لمكافحة الإرهاب استهدفت المركز ومنازل مديريه ، أسفرت عن العثور على مخبأ للأسلحة النارية.



 
Advertisements
AdvertisementS