AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تحركات برلمانية لمواجهة استغلال الأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي لتحقيق نسب مشاهدة عالية و يؤكدون: يؤثر سلبا على نفسية الطفل

الخميس 17/سبتمبر/2020 - 10:30 ص
مجلس النواب
مجلس النواب
Advertisements
فريدة محمد
  • خالد مشهور: مطلوب تشريعات قانونية تمنع استغلال الأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي لتحقيق الشهرة
  • فايز بركات: التعليم المزدوج يحمي الأطفال من المخاطر الصحية والاجتماعية  
  • نواب: التعليم الرقمي لا يمكن أن يكون بديلا عن التعليم المباشر والمزج بين طرق التعليم التقليدى والرقمي ضرورة


طالب عدد من نواب البرلمان بتحركات عاجلة لمنع استغلال الأطفال من قبل أسرهم من المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي، كما طالب النواب بسن تشريعات قانونية تمنع استغلال الأطفال في فيس بوك وإنستجرام في ظل النمو اللافت للتسويق الذي يعتمد على الأطفال ما يتعارض مع قوانين حماية الطفل.


كما حذر النواب من تأثير التعليم الرقمي على الأطفال، موضحين أن استخدام التقنيات بالمدارس لا يمكن أن يكون بديلا عن التعليم المباشر بواسطة المعلم لما يوفره من تفاعل مباشر مع الطلبة والتلاميذ، وهو ما يعنى ضرورة المزج بين طرق التعليم التقليدى والرقمي.


تقدم النائب خالد مشهور، نائب منيا القمح وعضو اللجنة التشريعية، بطلب إحاطة موجه إلى رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، حول انتشار ظاهرة استغلال الأطفال من قبل أسرهم من المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي لتحقيق نسب مشاهدة غالية، بما يؤثر على الطفل سلبا من الناحية النفسية.


وأوضح أن استغلال الأطفال في العمل كيوتيوبر يترك آثارا نفسية عليهم، فتلك الفيديوهات قد تعرض الطفل للتنمر وتجعله مادة للسخرية من أقاربه أو سكان منطقته، وأكد أن غزو أسر بكامل أفرادها لعالم التواصل الاجتماعي عبر نشر تفاصيل حياتهم المختلفة، يلقي بظلاله السلبية النفسية والاجتماعية عليهم خاصة الأطفال منهم.


وقال إنه من الناحية القانونية، يوجد عدد من المواد التي تحظر استغلال الأطفال، إذ تنص المادة 80 من الدستور على التزام الدولة بحماية الطفل من كل أشكال العنف والإساءة وسوء المعاملة والاستغلال الجنسي والتجاري، وحظرت المادة 291 كل مساس بحق الطفل في الحماية من الاتجار به أو الاستغلال الجنسي أو التجاري أو الاقتصادي أو استخدامه في الأبحاث والتجارب العلمية.


وطالب النائب بسن تشريعات قانونية تمنع استغلال الأطفال في فيس بوك وإنستجرام في ظل النمو اللافت للتسويق الذي يعتمد على الأطفال ما يتعارض مع قوانين حماية الطفل.


وقال النائب فايز بركات، نائب أشمون وعضو لجنة التعليم، إن التعليم الرقمى قدم حلولا مهمة للعديد من مشكلات العملية التعليمية، خاصة في ظل أزمة كورونا والاحتياج إلى التباعد الاجتماعي، إلا أنه أفقد الطلاب عنصرا من أهم عناصر العملية التعليمية، وهى التفاعل الإنسانى بين الطلاب والمعلم.


وأشاد بركات بحرص وزارة التربية والتعليم على ألا يؤثر نظام التعليم الجديد على الأطفال دون سن سنوات الست وبالأخص أطفال الروضة لأنهم يحتاجون وبشدة للتدريب والتعليم المباشر، خاصة أنهم مازالوا فى بدء المشوار، كما أن التعليم عّن بعد يفقدهم متعة بناء العلاقات والصداقات والتجارب الإنسانية والتعرف على الحياة بخوض تجارب تناسب عمرهم وليس من خلف الشاشات.


وأوضح أن معظم الدراسات التى أجريت حول تأثير التعليم الرقمي على الأطفال تخلص إلى أن استخدام التقنيات بالمدارس لا يمكن أن يكون بديلا عن التعليم المباشر بواسطة المعلم لما يوفره من تفاعل مباشر مع الطلبة والتلاميذ، وهو ما يعنى ضرورة المزج بين طرق التعليم التقليدى والرقمي، فالمدرسة تسهم في تكوين عادات اجتماعية وجسدية صحية، وتعزز حب التعلم لديهم من خلال النشاطات الحيوية، وكل يوم خارج المدرسة يأخذ هذه الأشياء بعيدًا عن الأطفال.


وأشار إلى ضرورة حل المشكلات قد تواجه بعض الطلاب في تطبيق التعليم الرقمي، حيث لا تستطيع بعض الأسر ذات الدخل المنخفض شراء التكنولوجيا التعليمية والمعلوماتية التي انتشرت في المجتمعات، وليس جميع المعلمين يملكون مهارات رقمية، وكذلك أولياء الأمور وعدم امتلاكهم مهارات رقمية.


وطالب بتأمين شبكة إنترنت لتوفير الأمن للأطفال من استغلالهم، والتأكد من أن المنصات الإلكترونية قد عززت تدابير السلامة والحماية، خاصة أدوات التعلم الافتراضية، وأن تكون في متناول المعلمين وأولياء الأمور والأطفال.
Advertisements
AdvertisementS