AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

آخرهم ترامب.. 10 قادة ضربهم كورونا بعدما استهانوا بالفيروس

الثلاثاء 06/أكتوبر/2020 - 02:59 م
الرئيس الأمريكي دونالد
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
Advertisements
أماني إبراهيم
لم يفرق فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بين مواطن وحاكم بل أصاب كليهما، وخصوصا الذين استهانوا بخطورة الفيروس وظنوا أنه غير قادر على إصابتهم، كما استهانوا بالإجراءات الاحترازية وقناعات الوجه، وأبرزهم -وآخرهم- الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومن قبله رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وغيرهم الكثير ممن عاقبهم كورونا في نهاية المطاف.


ويستعرض التقرير التالي -وفقا لموقع "DW" الألماني أبرز 10 قادة ورؤساء أطاح بهم فيروس كورونا في الشهور الأخيرة:


1. دونالد ترامب
دونالد ترامب، الذي قال ذات مرة إن اختبارات COVID-19 كانت "جميلة"، تم إعلان إصابته مؤخرا بالفيروس التاجي مع زوجته ميلانيا، بعد فترة وجيزة من إصابة كبير مساعديه هوب هيكس بالفيروس، حيث زعم ترامب سابقًا أنه يجب على الخبراء التفكير في استخدام ضوء قوي وحقن المطهرات لعلاج الفيروس الجديد، من غير المعروف ما إذا كان سيستخدم هذا النوع من العلاج للعدوى الخاصة به.


2. سيلفيو برلسكوني
في 2 سبتمبر الماضي، أصيب رئيس الوزراء الإيطالي السابق البالغ من العمر 83 عامًا بالفيروس ويعتقد أنه ليس له أعراض، كما أصيب اثنان من أطفال برلسكوني بالإضافة إلى صديقته البالغة من العمر 30 عامًا بفيروس COVID-19.


جاءت نتيجة اختبار رئيس الوزراء السابق إيجابية بعد قضاء إجازة على طول ساحل سردينيا ، حيث من المعروف أن الأثرياء والمشاهير في إيطاليا يتباهون بسياسات الأقنعة.


3. جاير بولسونارو
الرئيس البرازيلي، الذي قلل مرارا من خطورة الوباء، أصيب بالفيروس في يوليو. وقد تعرض لانتقادات لتجاهله إجراءات السلامة التي أوصى بها خبراء الصحة قبل التشخيص وبعده ، بما في ذلك المصافحة ومعانقة المؤيدين وسط الحشود. كما ثبتت إصابة زوجته وأبنائه.


4. صوفي جريجوار ترودو
أثبتت صوفي جريجوار ترودو، زوجة رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، إصابتها بفيروس كورونا بعد عودتها من المملكة المتحدة في منتصف مارس. أعلن زوجها لاحقًا أنه دخل في عزلة ذاتية.


5. بوريس جونسون
في أواخر شهر مارس، أصيب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بعدوى فيروس كورونا التي جعلته يمكث في المستشفى لعدة أيام، حيث أمضى جونسون أسبوعًا في مستشفى في لندن وثلاث ليالٍ في العناية المركزة، تم إعطاؤه الأكسجين ومراقبته على مدار الساعة، إلى أن تعافى وخرج من المستشفى في منتصف أبريل.


6. ميشيل بارنييه
أثبت ميشيل بارنييه، كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إصابته بالفيروس في مارس، وأرسل المسئول الكبير في بروكسل تغريدة باللغتين الإنجليزية والفرنسية قال فيها إنه يعمل بشكل جيد و"معنوياته جيدة"، وأضاف: "أنا أتبع كل التعليمات اللازمة ، كما هو فريقي".


7. الكسندر لوكاشينكو
قال الرئيس البيلاروسي لوكاشينكو للمسئولين العسكريين في 28 يوليو، إنه نجا من عدوى COVID-19 "غير المصحوبة بأعراض، وظهر على قدميه، قبل أيام من إعادة انتخابه المثيرة للجدل، لهذا قوبل الادعاء بالشك بالنظر إلى توقيته ففي البداية رفض المخاوف بشأن الوباء ووصفها بأنها مرض عابر وذهبت اقتراحاته إلى حد علاجات مثل شرب الفودكا وأخذ حمامات البخار ولعب هوكي الجليد.


8. جانين عنيز
أعلنت رئيسة بوليفيا المؤقتة جانين أنيز في 10 يوليو أنها مصابة بالفيروس، وكتب الزعيم في ذلك الوقت على "تويتر": "أشعر أنني بحالة جيدة وأشعر بالقوة وسأواصل العمل عن بعد بعيدًا عن العزلة، وأود أن أشكر جميع البوليفيين الذين يعملون لمساعدتنا في هذه الأزمة الصحية".


9. خوان أورلاندو هيرنانديز
قضى رئيس هندوراس بعض الوقت في العلاج في مستشفى عسكري بعد إصابته بفيروس كورونا في يونيو. تلقى رعاية متخصصة بما في ذلك تلقي الأدوية عن طريق التنقيط في الوريد، كما ثبتت إصابة زوجته واثنين من مساعديه الرئاسيين وغادر هيرنانديز المستشفى في أوائل يوليو بعد تحسن أعراضه.


10. أليخاندرو جياماتي
صرح رئيس جواتيمالا للإذاعة المحلية في 18 سبتمبر أنه أثبت إصابته بالفيروس، حيث قال البالغ من العمر 64 عامًا، المصاب بمرض التصلب المتعدد ويستخدم العصي للمشي، إن أعراضه كانت خفيفة، وقالت الحكومة إن جياماتي يخطط لمراقبة صحته ومواصلة مهامه الرسمية من العزلة.
AdvertisementS