AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أقسمت بصيامي.. مجمع البحوث الإسلامية: لا يحل شرعا ولا يعتبر يمينا ولا كفارة

الأربعاء 14/أكتوبر/2020 - 09:29 م
القسم بالصيام
القسم بالصيام
Advertisements
محمود ضاحي
قال مجمع البحوث الإسلامية، إن الأصل في الحلف أن يكون باسم الله تعالى أو بأسمائه أو صفاته سبحانه وتعالى، وأما الحلف بما يعرف بالطاعات كالصيام والصلاة كأن يقول أقسم بصلاتي وبصيامى وغير ذلك فلا يحل شرعًا، ولا يعتبر يمينًا ولا كفارة فيه، والواجب فيه التوبة والاستغفار.

وأوضح مجمع البحوث الإسلامية، عبر الفيسبوك خلال إجابته على سؤال ": أقسمت بصيامي أن أفعل شيء فهل يجب فعله أم أكفر عن يميني هذا وما كفارته" : أخرج البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت).

قال الكاسانى: وَالْحَلِفُ بِعِبَادَةِ اللَّهِ وَطَاعَتِهِ لَا يَكُونُ يَمِينًا. [ بدائع الصنائع. 3/7].
قال الزيلعى: والحلف بالطاعة لا يكون يمينا، لأنه حلف بغير الله تعالى. [ تبيين الحقائق 3/111].
قال ابن حجر الهيتمى. (إلا أن يريد بالحق العبادات فلا يكون يمينا قطعا). [ تحفة المحتاج. 10/8].
قال ابن حزم:( من حلف بغير الله فليس حالفا، ولا هي يمينا، وهو باطل ليس فيه إلا استغفار الله تعالى والتوبة فقط). والله اعلم.

AdvertisementS