ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

2021 .. 7 صقور عرب على موعد مع السعادة في الدوريات الأوروبية

الأحد 01/نوفمبر/2020 - 10:19 م
محمد صلاح - محمد
محمد صلاح - محمد النني
Advertisements
ريهام بكير
يسدل الستار على عام 2020 بعد شهرين بالتمام والكمال والذي حل على العالم بوباء كورونا وهو الأصعب في القرن الجديد، وتوقفت عجلة النشاط الرياضي لفترات ليست بالقصيرة في العالم وباتت لعبة كرة القدم محظورا عليها المتابعة سوى من خلف الشاشات في المنازل.


نجومنا العرب كان لهم تحدٍ خاص في القارة العجوز خلال العام الحالي.. وبالرغم من كل المتاعب إلا أنه يبدو أننا سنكون على موعد مع تألق جديد خلال عام 2021 مع أكثر من نجم عربي.


محمد صلاح يصنع التاريخ
كعادته واصل النجم المصري محمد صلاح نجاحه المبهر في أوروبا وبالتحديد في الدوري الإنجليزي الأقوى والأشهر حاليا في العالم، سجل صلاح حضورا مميزا بعد أن ظفر مع ليفربول بلقب البريميرليج لأول مرة منذ 30 عاما محتلا صدارة هدافي الفريق برصيد 19 هدفا، وخلال الموسم الحالي نجح نجم الفراعنة أيضا في قيادة الريدز إلى صدارة ترتيب المسابقة حتى الآن برصيد 16 نقطة مسجلا 7 أهداف ، ووصلت القيمة التسويقية لفخر العرب إلى ما يقرب من الـ150 مليون دولار قبل بداية العام الجديد. 


محمد النني .. عودة إلى بريق الجانرز
هو أكثر اللاعبين المعرضين للانتقادات بشكل مستمر والأصعب أن مسيرته في أوروبا كانت بها العديد من المطبات الصعبة، الغريب انه مع كل انتقاد يخرج محمد النني ويقدم مباراة للتاريخ يبرهن بها انه لم ولن يترك القارة العجوز

مع نهاية الموسم الماضي وبعد انتهاء فترة إعارته مع بشكتاش التركي بناء على رغبة مدربه السابق في أرسنال اوناي ايمري الذي عبر عن عدم رضاه عن النني، عاد من جديد تحت قيادة المدرب الحالي مايكل ارتيتا الذي أعاد بريق النني من جديد مع الجانرز وأصبح لاعبا أساسيا في صفوف الفريق، وحمل شارة القيادة لأول مرة في تاريخ النادي كلاعب عربي أمام دوندالك في الدوري الأوروبي

شارك النني هذا الموسم حتى الآن في 4 مباريات من أصل 7 خاضها أرسنال في الدوري وحقق ٤4 انتصارات وجمع 12 نقطة محتلا المركز الثامن ولكن بفارق أربع نقاط فقط عن المتصدر ليفربول.


حكيم زياش.. أسد مغربي يزأر في إنجلترا
لم تكن صفقة نادي تشيلسي الإنجليزي لضم نجم وسط وهجوم منتخب المغرب ونادي أياكس الهولندي حكيم زياش مطلع العام الحالي بالعادية، المدرب الانجليزي الشاب فرانك لامبارد وضع كل ثقته في لاعبه الجديد وراهن على نجاحه منذ اللحظة الأولى.

وعلى الرغم من إصابة زياش وعدم لحاقه بمباريات البلوز في بداية المشوار إلا أنه ومع أولى المشاركات هذا الموسم سجل وصنع في فوز تشيلسي على بيرنلي في الجولة السابعة من الدوري الإنجليزي كما سجل وصنع في انتصار فريقه على كراسنودار الروسي برباعية نظيفة في الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا وبات أسد المغرب من النجوم المرشحين للمنافسة الجادة على لقب أفضل لاعب أفريقي خلال النسخ المقبلة.


أشرف حكيمي.. جناح إنتر ميلان الطائر 
يبدو أن إصرار المدرب انطونيو كونتي على استقدام نجم بروسيا دورتموند وريال مدريد السابق ولاعب منتخب المغرب أشرف حكيمي لصفوف انتر ميلان الإيطالي مطلع العام الحالي لم يكن من فراغ، فبعد سنوات من المعاناة في مركز الجناح الأيمن مع النيراتزوري والتي كانت سببا في خسارتهم للقب الكالتشيو العام الماضي لصالح الغريم يوفنتوس وسقوطهم المفاجئ في نهائي اليوروباليج أمام إشبيلية، جاء حكيمي ليثبت صحة نظرية كونتي وبات لاعبا أساسيا في كل مباريات انتر هذا الموسم .. سجل هدفا وحيدا أمام بينيفينتو وصنع مثله وارتفعت القيمة التسويقية للنجم صاحب الـ22 عاما إلى 50 مليون دولار. 


محرز.. ابتسامة وسط المعاناة 
بالرغم من عدم وصول مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا إلى مرحلة القناعة التامة بإشراك نجم فريقه رياض محرز مع المان سيتي بصفة أساسية إلا أنه في كل مرة يدفع فيها جوارديولا بالنجم الجزائري يثبت أنه قادر على صناعة الفارق.

شارك محرز بديلا مع مانشستر خلال سبع مباريات هذا الموسم في منافسات البريميرليج وسجل في خسارة فريقه أمام ليستر بخماسية مقابل هدفين، وبات على مقربة من هدف وحيد ليدخل قائمة النجوم الأفارقة أصحاب المساهمة في 100 هدف في الدوري الانجليزي والتي سبق ودخلها العاجي دروجبا ومحمد صلاح وساديو ماني واديبايور.

الموسم الحالي قد يشهد انفراجة في علاقة محرز مع مدربه الإسباني الذي يسعى بالتأكيد إلى المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي. 


ياسين بونو.. زاكي جديد في إسبانيا 
ما أشبه الليلة بالبارحة، قبل أكثر من ثلاثين عاما وعلى الأراضي الإسبانية تألق ولمع اسم الحارس المغربي بادو الزاكي رفقة فريق ريال مايوركا ومثل أسود الأطلسي في المونديال عام 1986، والآن ومع اقتراب عام 2020 من نهايته يظهر أسد جديد في حراسة مرمى منتخب المغرب ونادي إشبيلية الإسباني وهو ياسين بونو صاحب 29 عاما والمتوج بلقب الدوري الأوروبي مع إشبيلية بعد الانتصار الغالي على انتر ميلان قبل شهرين من تاريخه، نجم حراسة المرمى المغربي لعب لصفوف جيرونا وريال سراجوسا ومثل منتخب بلاده في 21 مباراة دولية. 


بن ناصر.. صمام أمان اي سي ميلان 
لعل ما يقدمه الجزائري إسماعيل بن ناصر مع اي سي ميلان الإيطالي أشبه بالإعجاز، صدق ان كبير إيطاليا الذي غاب عن المنافسة على الدوري المحلي منذ ثمانية أعوام كاملة عاد هذا الموسم وتصدر منافسات الكالتشيو في وجود متوسط ميدان منتخب الخضر إسماعيل بن ناصر والذي تعاقد معه مالديني وبالتحديد بعد مباراة الجزائر مع كوت ديفوار في كأس الأمم 2019 في مصر ليكون أهم وأبرز نجوم الفريق الجدد، شكل بن ناصر عدة ثنائيات في التشكيلة الخططية للمدرب العجوز بيولي أبرزها مع الإيفواري كيسية والهداف المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش وصانع الالعاب التركي هاكان.

بن ناصر بات قريبا جدا من حصد جائزة الكرة الذهبية في أفريقيا العام الجديد في حالة نجاح ميلان في الفوز الدوري الإيطالي لأن ذلك سيكون اشبه بالمعجزة في ظل الإمكانيات المادية الكبيرة للثنائي يوفنتوس وإنتر ميلان.
Advertisements
Advertisements