ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بشرى سارة عن إحدى طرق الإصابة بعدوى كورونا.. تفاصيل

الأربعاء 04/نوفمبر/2020 - 08:14 م
مصاب بفيروس كورونا
مصاب بفيروس كورونا
Advertisements
أماني إبراهيم
مع انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد، كان السؤال الأكثر انتشارا، كيف ينتشر الفيروس وكيف نحمي أنفسنا من العدوى؟، وتكمن إجابة هذا السؤال في توجيهات مراكز مكافحة الأمراض، أن انتشار الفيروس يكون عن طريق الرذاذ التنفسي أو الجزيئات الصغيرة الصادرة عنه، وللوقاية يجب أن تكون بعيدة عن عين وأنف وفم الآخرين.


ولكن استطاع العلماء معرفة أن هذه ليست الطريقة الوحيدة لانتشار الفيروس، من الممكن أن تهبط الجزيئات نفسها على الأسطح وتستقر عليها، وبالتالي تنتقل من جديد عن طريق اللمس، أي بعد لمس الفم أو الأنف أو العين بعد لمس الأسطح الملوثة.


وعلى الرغم من تكرار هذه النصيحة العامة من قبل السلطات الصحية في جميع أنحاء العالم، لا يزال هناك الكثير مما لا نعرفه عن كيفية دخول  فيروس كورونا إلى الجسم من خلال العينين، على الرغم من أن العلماء يقترحون أن العين مصدر قوي لنقل  العدوى.


ووفقا لمجلة ساينس أليرت العلمية، تشير الدلائل الجديدة إلى أن العين تكون أكثر عرضة لنقل العديد من الفيروسات الاخرى وليس فيروس كورونا المستجد فقط.


وفي دراسة حديثة، وجد الباحثون في جامعة واشنطن في سانت لويس، أن القرنية وهي القبة الشفافة في مقدمة العين، أظهرت مقاومة قوية لعدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) خلال بعض التجارب المختبرية.


ويقول عالم الأحياء الدقيقة الجزيئية جوناثان ج. مينر، المؤلف الأول للدراسة أن النتائج التي تم التوصل إليها لا تثبت أن جميع القرنيات لديها القدرة على المقاومة، ولكن كل قرنية تم التبرع بها، أظهرت مقاومة قوية لعدوى الفيروس.


التجارب التي أجريت باستخدام أنسجة القرنية من 25 متبرعًا بشريًا وقرنيات الفئران أيضًا،  تمت بعدما قام الباحثون بتعريض أنسجة العين لثلاثة فيروسات منفصلة: فيروس السارس، وفيروس زيكا ، وفيروس الهربس البسيط 1 (HSV-1 ، الذي ينتج تقرحات البرد).


في القرنية البشرية التي تم اختبارها (والتي تحتوي أيضًا على بعض أنسجة الملتحمة، الغشاء الذي يغطي بقية الجزء الأمامي من العين)، أظهرت التجربة أن فيروس الهربس وفيروس زيكا كانا قادرين على التكاثر في الأنسجة - لكن الاختبارات لم تظهر أي علامة على تكرار السارس.


يقول كبير المؤلفين وطبيب العيون راجيندرا أبتي: "من المعروف أن القرنية والملتحمة تحتويان على مستقبلات لفيروس كورونا الجديد ، لكن في دراساتنا وجدنا أن الفيروس لم يتكاثر في القرنية"، وبذلك تشير البيانات إلى أن فيروس كورونا المستجد غير قادر على اختراق القرنية.
Advertisements
Advertisements