ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ترامب يتفوق على بايدن في جورجيا بعد فرز 95% من الأصوات.. وتقارب الفارق في أريزونا

الخميس 05/نوفمبر/2020 - 10:46 ص
ترامب يتفوق على بايدن
ترامب يتفوق على بايدن في جورجيا بعد فرز 95% من الأصوات
Advertisements
دعاء أبوهشيمة
أعلن مركز إديسون للأبحاث، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حصل على 49.6%من أصوات جورجيا مقابل 49.1 لمنافسه الديمقراطي، جو بايدن، وذلك بعد فرز 95% من الأصوات.


كما أشارت وسائل إعلام أمريكية إلى تقارب الفارق بين بايدن وترامب في أريزونا إلى نحو 68 ألف صوت.


وفي وقت سابق، قال مستشار للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب إنهم يعتقدون أنهم سيستعيدون الأصوات الكافية لتحقيق الفوز بولاية أريزونا.


وأقر مستشار ترامب بأنه "لا مجال للخطأ" بالنسبة لترامب، خاصة مع تأرجح ولاية جورجيا، موضحا أن الفوز بأريزونا أمر لا مفر له بالنسبة لترامب.


وأشار مستشار ترامب إلى أن الهاجس الأكبر لدى حملته الآن هو ولاية جورجيا - 16 صوتا في المجمع الانتخابي - مؤكدا أنها صفقة كبيرة بالنسبة لهم.


وطالب البيت الأبيض بمراقبة فرز الأصوات في العملية الانتخابية بالولايات التي لا تزال تفرز الأصوات والتي تشهد منافسة نارية بين الرئيس دونالد ترامب ومنافسه جو بايدن.


وقال البيت الأبيض في بيان له: "نريد أن يكون لدينا أشخاص قادرون على مراقبة فرز الأصوات بفيلادلفيا وحتى الآن لم يسمح لنا بذلك".


وأشار البيت الأبيض إلى أن الرئيس ترامب سيفوز بالانتخابات في حال كانت عمليات فرز الأصوات نزيهة.


ومنذ قليل، أعلنت حملة ترامب رفع دعوى قضائية لوقف فرز الأصوات في ولاية جورجيا، فيما قال الرئيس عبر حسابه على موقع "تويتر": "محامونا طلبوا السماح لهم بالدخول إلى مراكز الفرز لأسباب هادفة لكن ما الفائدة من ذلك الآن؟"، مضيفا: "تم إلحاق الضرر بنزاهة نظامنا وبالانتخابات الرئاسية، وهذا ما يجب مناقشته".


من جانبه، أعرب بايدن، في تصريح صحفي أدلى به في ولاية ديلاوير، عن ثقته بفوزه في الانتخابات الرئاسية، معتبرا أنه يقترب من حصد رقم قياسي لأصوات الناخبين في عموم الولايات المتحدة، لكنه أشار إلى أنه لا ينوي إعلان انتصاره قبل تحديد النتائج رسميا.


وأكد بايدن أن إرادة الناخبين فقط هي التي ستقرر نتيجة الانتخابات، كما قال بايدن، إنه قاد حملته الانتخابية كديمقراطي، لكنه سيحكم كرئيس لكل الأمريكيين.


وأدلى أكثر من 100 مليون ناخب بأصواتهم في التصويت المبكر للانتخابات الرئاسية الأمريكية، وفقا لشبكة "سي إن إن"، حيث يعد ذلك الرقم هو الأعلى رقم في تاريخ انتخابات الولايات المتحدة.


ولا يحتاج المرشحان للرئاسة الأمريكية إلى الفوز بالتصويت الشعبي فقط، وإنما يسعيان للحصول على أغلبية في "المجمع الانتخابي"، حيث يتوزع الناخبون البالغ عددهم 538 في المجمع حسب عدد السكان بين الولايات الخمسين ومقاطعة كولومبيا، ويجب أن يحصل المرشح على 270 صوتًا انتخابيًا على الأقل للفوز.
Advertisements
Advertisements
Advertisements