ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الشريك الأبرز.. المنتدى الأفريقي الروسي جسر التواصل بين موسكو والسمراء

الجمعة 06/نوفمبر/2020 - 12:51 م
القمة الروسية الأفريقية
القمة الروسية الأفريقية
Advertisements
أمينة الدسوقى

يبدو أن العالم أيقن أهمية القارة الأفريقية وما تمتلكه من قدرات حيث توجهت أنظاره نحو الشراكة والتنمية مع السمراء ومن ب ين تلك الدول الكبري روسيا التى أطلقت المنتدي الروسي الأفريقي لأول مرة فى عام 2019 والتى عكفت أيضا على ضرورة تكراره هذا العام على الرغم من الظروف التى أوجدها فيروس كورونا المستجد.

إفريقيا

قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، إن إفريقيا تعتبر إحدى أولويات السياسة الخارجية الروسية، ويجري العمل حاليا لإضفاء طابع متكامل ومنهجي على التعاون الروسي الإفريقي.

اقرأ أيضا: 

وأضاف بوغدانوف في كلمته خلال المنتدى العام الروسي- الإفريقي الثاني: "تتحرك إفريقيا اليوم بثقة على طريق التطور السياسي، والاجتماعي – الاقتصادي، والعلمي -التقني. وهي تعمل كمشارك نشيط ومسؤول في العلاقات الدولية. وأصبح وعي الأفارقة بهويتهم الثقافية الفريدة والمميزة، أكثر وضوحا. وللعلاقات الروسية مع البلدان الإفريقية، تاريخ طويل وتستند إلى المبادئ التعاون والثقة المتبادلة. ويجدر القول، إن إفريقيا هي إحدى الأولويات المهمة للسياسة الخارجية الروسية".

اقرأ أيضا: 

آفاق جيدة
وأشار إلى أن روسيا تلتقي مع الدول الإفريقية، في مناهج مشتركة لحل مشاكل العالم على أساس جماعي، مع دور التنسيق المركزي للأمم المتحدة. وشدد نائب الوزير على وجود آفاق جيدة وطويلة الأجل، للشراكة الروسية - الإفريقية.

ونوه بوغدانوف، بأن نجاح القمة الروسية الإفريقية، أعطى دفعة قوية للتطور الشامل لعلاقات روسيا مع دول القارة الإفريقية.

وبمبادرة من روسيا، استضافت مدينة سوتشي في أكتوبر 2019، القمة الروسية- الإفريقية الأولى، برئاسة الرئيس فلاديمير بوتين والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأكد الرئيس بوتين، حينذاك، أن القمة الروسية - الإفريقية، فتحت صفحة جديدة في علاقات روسيا بدول القارة.

كان الهدف الطموح للقمة الروسية الأفريقية التي عقدت في سوتشي في 23 و24 من أكتوبر 2019 إعطاء دفعة جديدة للعلاقات بين القارة الأفريقية وروسيا حيث  ترأس القمة وقتها  الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين ونظيرُه المصري عبد الفتاح السيسي وشاركت أكثر من 40 رئيسَ دولة إفريقية.

قال الرئيس فلاديمير بوتين وقتها : "لقد تضاعفت، في السنوات الخمس الماضية، التجارة بين روسيا والدول الإفريقية، لتتجاوز 20 مليار دولار. وهذا ليس كافيًا أيها السيدات والسادة. فتجارتنا مع مصر وحدها تبلغ 7.7 مليار دولار، أي ما يقرب 40% من مجمل التجارة مع إفريقيا. لكن يوجد في أفريقيا العديد من الشركاء الواعدين، وبإمكانات نمو كبيرة، لذلك فهذا الحجم من التبادل التجاري لا يكفي".

كما أكد فلاديمير بوتين، رغبته في تعزيز الاستقرار الأمني في القارة، وعلى الحاجة إلى خلق شراكات رابحة، في مجالات متنوعة مثل المحروقات والصحة العامة والنقل.

سعت روسيا من خلال القمة الأفريقية أن تصبح شريكا بارزا لأفريقيا.

Advertisements
Advertisements
Advertisements