ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مبيعرفش يوقفها.. ترامب يكافح لتعليق فرز الأصوات لتضاؤل فرص فوزه

الجمعة 06/نوفمبر/2020 - 01:40 م
الرئيس الأمريكي دونالد
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
Advertisements
أحمد محرم
شن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هجومًا حادًا وعنيفًا على إجراءات عملية الانتخابات الرئاسية وفرز الأصوات، مشككًا في نزاهتها ومتهمًا خصومه الديمقراطيين بسرقتها، مع توالي ظهور النتائج الأولية من مراكز الاقتراع، والتي تشير بوضوح إلى اقتراب منافسه الديمقراطي جو بايدن من حسم السباق لصالحه.

وبحسب قناة "سي إن إن"، أطل ترامب مساء أمس الخميس في مؤتمر صحفي ليزعم أن احتساب الأصوات الصحيحة قانونيًا وحدها كفيل بضمان الفوز له، وأن عددًا كبيرًا من الأصوات غير الصحيحة احتُسب لصالح بايدن، في اتهام صريح بتزوير الانتخابات ضده.

وفي تناقض صارخ مع نفسه، احتفى ترامب بتقدمه في عدد من الولايات التي صوت أغلب ناخبيها لصالحه، دون أن يأتي على ذكر أي عمليات تزوير أو احتيال في تلك الولايات.

وأضافت القناة أن بعض كبار مستشاري حملة ترامب اعترفوا في أحاديث خاصة بأن المؤشرات ليست في صالح ترامب بالفعل وأن فرصه في الفوز تتضاءل.

ورفعت حملة ترامب دعاوى قضائية في ولايتي بنسلفانيا وميشيجان، تشكو فيها من أن مراكز الاقتراع في هاتين الولايتين بدأت فرز الأصوات في غياب المراقبين المفوضين من الحملة، وتطالب بتعليق فرز الأصوات إلى حين السماح لمراقبيها بمتابعة عملية الفرز. 

كما رفعت دعاوى في ولايتي جورجيا ونيفادا، أبلغت فيها عن عمليات احتيال وقعت أثناء التصويت وفرز الأصوات، ورفعت دعوى أيضًا أمام المحكمة العليا تطعن فيها على حكم محكمة ولاية بنسلفانيا بالسماح ببدء فرز الأصوات بعد يوم التصويت.

ورفعت حملة ترامب كذلك دعوى قضائية في ولاية ويسكونسن تطالب فيها بإعادة فرز أصوات الولاية، رغم أنه لا يجوز طلب إعادة الفرز سوى بعد انتهاء عد الأصوات، وموعده المحدد 17 نوفمبر.

ويمكن أن تصل القضايا المرفوعة في ولايات بشكل منفرد إلى المحكمة العليا في نهاية المطاف، كما حدث في انتخابات فلوريدا في عام 2000، عندما فاز الجمهوري جورج دبليو بوش على الديمقراطي آل جور بفارق 537 صوتا فحسب في فلوريدا بعد أن أوقفت المحكمة العليا عملية إعادة الفرز.

وعيّن ترامب القاضية إيمي كوني باريت في المحكمة العليا قبل أيام من الانتخابات، الأمر الذي من شأنه أن يحقق أغلبية محافظة بواقع 6 إلى 3، يمكن أن تكون في صالح الرئيس إذا نظرت المحاكم نزاعات بشأن الانتخابات.

وقال ترامب، الأربعاء "نود استخدام القانون بطريقة سليمة. لذا سنذهب إلى المحكمة العليا". وتنص قوانين الانتخابات في الولايات الأمريكية على فرز كل الأصوات وعادة ما تقضي ولايات كثيرة أياما لاستكمال فرز الأصوات.

ولا يُنتخب رئيس الولايات المتحدة بأغلبية الأصوات الشعبية. وبموجب الدستور، يصبح المرشح الذي يفوز بأغلبية أصوات المجمع الانتخابي البالغ عددها 538 صوتا، الرئيس المقبل للبلاد.

وفي عام 2016، خسر ترامب التصويت الشعبي أمام الديمقراطية هيلاري كلينتون لكنه حصل على 304 أصوات في المجمع الانتخابي مقابل 227 لها.

وعادة ما يكسب المرشح الذي يفوز بالتصويت الشعبي في كل ولاية أصوات تلك الولاية في المجمع الانتخابي. وهذا العام، يجتمع أعضاء المجمع في 14 ديسمبر للإدلاء بأصواتهم. ويلتقي مجلسا الكونجرس يوم السادس من يناير لفرز الأصوات وإعلان الفائز.
Advertisements
Advertisements
Advertisements