ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

سمير فرج: دول العالم تطلب التدريب العسكري مع مصر

الخميس 19/نوفمبر/2020 - 10:42 م
صدى البلد
Advertisements
عبد الخالق صلاح
أشاد اللواء الدكتور سمير فرج الخبير الاستراتيجي، بالتدريب البحرى المصرى الروسى المشترك، مؤكدا أنه أرقى أنواع التدريبات، لأن البحرية المصرية رقم 6 على العالم، والبحرية الروسية هى الثانى على العالم.

وأضاف سمير فرج  خلال برنامج "المصرى أفندى"، على القاهرة والناس، مع محمد على خير أن هذا التدريب خارج المياه الإقليمية المصرية، وهو أمر مختلف عن التدريبات السابقة، وهى ميادين تدريب جديدة، للقوات المصرية. 

وأضاف الخبير الاستراتيجي، أن تسليح البحرية الروسية تمثل الكتلة الشرقية، بينما أسلحة مصر من الكتلة الغربية، موضحا أن التدريبات تتم على تكتيكات مختلفة، ولهذا هناك استفادة كبيرة للغاية من هذا التدريب.

وتابع: «الصعود فى المرتبة يكون بحجم التدريبات المشتركة، فمصر أكثر دولة تنفذ تدريبات مشتركة، والدول الأخرى هى التى تطلب التدريب معنا، فنحن أقمنا أسطولا شماليا فى البحر المتوسط، وفى البحر المتوسط، لدينا تأمين الملاحة، بعد استيلاء الحوثيين على اليمن، ولذلك فالتدريب فرصة جيدة».

واستطرد، أن مصر والسودان دولة واحدة، ففى حرب 67 والاستنزاف، كان هناك كتيبة سودانية، والكلية الجوية كانت تتدرب فى السودان، ولكن للأسف تأخرت العلاقات بين مصر والسودان فى عهد البشير، ولذلك كنا سعداءً بالزيارات التبادلية التى أسفرت عن التدريب الجوى المشترك.

وعن المناورات العسكرية المتبادلة بين الدول قال فرج، إن التدريب المشترك الروسى يكون مخططا منذ فترة طويلة، ولكن أحيانا تأتى تدريبات مفاجئة، فالأسبوعين الماضيين مرت سفينتين فرنسيتين، وطلبوا تدريب مشترك، أما تدريب السودان، كان تدريبا مفاجئا، لأنه بداية التعاون المصرى السودانى.

وأكد فرج، أن مصر لديها طول العالم خطة تدريب مشترك، وبالتالى تشترك عناصر مختلفة، والعنصر الذى لا يشارك فى تدريبات، يشارك فى مناورة أخرى.

وانطلقت فعاليات التدريب البحرى المصرى الروسى المشترك (جسر الصداقة – 3) والذى يستمر لعدة أيام بالمياه الإقليمية الروسية ويأتى فى إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع الدول الصديقة لتعزيز آفاق التعاون العسكرى .

ووصلت إلى ميناء نوفروسيسك بدولة روسيا وحدات من القوات البحرية المصرية للمشاركة فى فعاليات التدريب حيث أجريت لها مراسم إستقبال رسمية وسط حفاوة ترحيبية كبيرة من الجانب الروسى .

وتضمنت مراسم الإستقبال كلمة لقائد الوحدات البحرية المصرية المشاركة نقل خلالها تحيات الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية للعناصر المشاركة فى التدريب مشيرًا إلى أهمية هذا التدريب نظرًا لما تمثله البحرية الروسية من مكانة جعلتها واحدة من أقوي القوات البحرية على مستوى العالم 

وأعرب قائد الوحدات البحرية الروسية عن عميق إمتنانه بإقامة هذا التدريب فى دولة روسيا ، مما يسهم فى تبادل الخبرات بين القوات البحرية لكلا البلدين، كما تضمنت المراسم وضع إكليل الزهور على النصب التذكارى لشهداء مدينة نوفروسيسك تخليدًا لذكرى إستشهادهم خلال الحرب العالمية الثانية.

وبدأت الأنشطة التدريبية بعقد مؤتمرات التنسيق لتوحيد المفاهيم القتالية وتنظيم التعاون بين العناصر المشاركة ، وكذلك تنظيم أعمال القيادة والسيطرة أثناء تنفيذ الأنشطة التدريبية بالبحر.

يأتى التدريب فى إطار دعم ركائز التعاون المشترك بين القوات المسلحة المصرية والروسية والتعرف على أحدث نظم وأساليب القتال البحري بما يساهم فى صقل المهارات والخبرات القتالية والعملياتية ودعم جهود الأمن البحرى لكلا البلدين.
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements
Advertisements