ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لتعزيز المفاهيم تجاههم.. وزير التخطيط تحتفل باليوم العالمي للطفل

الجمعة 20/نوفمبر/2020 - 01:59 م
هالة السعيد
هالة السعيد
Advertisements
مصطفى كرم
احتفلت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط و التنمية الاقتصادية، باليوم العالمي للطفل الذى اقرته الأمم المتحدة في مثل هذا اليوم من كل عام 

وكتبت الدكتورة هالة السعيد عبر حسابها بموقع التواصل الإجتماعي إنستجرام "في مثل هذا اليوم من كل عام تحتفل الأمم المتحدة بـ #اليوم_العالمي_للطفل .. فرصة لتعزيز مفاهيمنا تجاه الأطفال والتوعية بأهمية السعي من أجل تحقيق مستقبل أفضل لهم، ينعمون فيه بكل نواحي الحياة الكريمة.. ما نزرعه اليوم سيكون ثمار يحصدونها هم يومًا ما .. فلنجعلها ثمارًا تُشعرهم بالامتنان تجاهنا". 

وشاركت الدكتورة هالة السعيد ، وزيرة التخطيط و التنمية الاقتصادية؛ عبر الفيديو كونفرنس، أمس، كمتحدث رئيس فى فعاليات منتدى الأقليم التشاورى رفيع المستوى لأفريقيا، حيث ألقت كلمة أمام مائدة مستديرة رفيعة المستوى للمساءلة المالية الدولية والشفافية والنزاهة من أجل تحقيق أجندة 2030.

وشهدت المائدة حضور كل من زينب أحمد، وزيرة المالية والميزانية والتخطيط الوطني فى نيجيريا، وهبة محمد علي، وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي فى السودان، ديفيد ماسوندو، نائب وزير المالية بجنوب إفريقيا.

وأشارت السعيد فى كلمتها إلى أن اجتماع المائدة لمستديرة جاء للإقرار بأهمية تحدي التدفقات المالية غير المشروعة (IFFs) والفساد ، ومعالجة التأثير المدمر على إمكانية تحقيق أهداف التنمية المستدامة (SDGs)، مؤكدة أن هذا الحدث هو فرصة لزيادة تعزيز جهودنا الجماعية لتعزيز المساءلة المالية والشفافية والنزاهة، وهو أمر بالغ الأهمية لتسريع العمل وتمويل أهداف التنمية المستدامة.

وقالت السعيد إنه ينبغى أن تُركز الجهود بشكل جماعي لسد فجوة التمويل فيما يتعلق بتنفيذ أهداف التنمية المستدامة، مشيرة إلى أن البلدان تحتاج إلى مزيد من التمويل حتى تتمكن من تسريع تحقيق تلك الأهداف، والتأكيد على الالتزام بالنزاهة المالية.


وأوضحت د. هالة السعيد أن أزمة جائحة كورونا سلطت الضوء على أهمية القواعد الضريبية المستقرة من أجل تمويل الرعاية الصحية الشاملة والنظم الصحية، وكذلك شبكات الحماية الاجتماعية لضمان سبل العيش، مطالبة بضرورة معالجة التحديات العالمية مثل التهرب الضريبي لتجنب انخفاض الإيرادات الوطنية. إلى جانب ذلك، يؤدي الفساد والجرائم المالية إلى تحويل الموارد المخصصة للاستثمار في التنمية المستدامة.

وعن الانتهاكات السابق ذكرها، قالت السعيد إنها تؤثر سلبًا في قدرة البلدان على تقديم الخدمات الأساسية وتضعف الجهود العالمية لتحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة لعام 2030.
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements
Advertisements