ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مواطنون: قرار غلق المحلات التجارية يمنع تفشي فيروس كورونا.. فيديو

الجمعة 20/نوفمبر/2020 - 02:28 م
صدى البلد
Advertisements
القسم الميداني- عدسة: صلاح مهدي - ندى حمدى
بدخول الموجة الثانية لفيروس كوفيد ١٩ وهو ما يُعرف إعلاميًا بفيروس كورونا المستجد، أعلنت الحكومة عن موعد إغلاق المحال و المقاهي و المطاعم، في أول ديسمبر القادم، ومن المقرر إغلاق المحال التجارية في الـ 11 مساء في الصيف، والعاشرة مساء في الشتاء. 

وأكد المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن الدكتور مصطفى مدبولي لديه تخوف شديد من الموجة الثانية لـ فيروس كورونا، و لذلك تحدث عن الإجراءات الاحترازية، مشيرًا إلى أن " هناك قلقا من الموجة الثانية لـ كورونا، و لذلك نطالب الجميع بالالتزام بالإجراءات الاحترازية ".

ولفت إلى أن الموجة الثانية لفيروس كورونا أكثر شراسة من حيث سرعة الانتشار و حدة الإصابة، و شدد رئيس الوزراء على تطبيق القانون و الالتزام بالإجراءات، و أوضح أن الدكتور مصطفى مدبولى طالب بعدم التجمع، و على الجميع ارتداء الكمامات فى المصالح الحكومية، و تقليل الموظفين فى المصالح و العمل بنظام التناوب. 

وتجولت كاميرا صدي البلد في الشوارع المصرية، لمعرفة آراء المواطنين في قرار غلق المتاجر الجديد من قبل الحكومة، واذا كانوا مع أم ضد هذا القرار الحكومي، واذا كان يجب إتخاذ اجرائات احترازية اخري، و كان الاجماع من قبل المواطنين علي صحة اتخاذ القرار وأجمعوا على تأييده. 

قال عماد مدبولي إن قرار الاغلاق جاء في المصلحة العامة للشعب، وقرار سليم من قبل الحكومة للحد من انتشار كورونا، والحد من تفشي المرض في الشوارع المصرية.

وأضاف حسني عبده أن الحكومة تقوم بكل جهودها من أجل التقليل من إصابات كورونا، وإنها يجب أن تركز اهتمامها علي المدارس والجامعات، وتقليل الذهاب إليها حفاظا على الأطفال والشباب. 

وقال محمد أبو بكر أن هذا القرار لا يجدي، حيث أنه يوجد العديد من التجمعات الاخري التي قد ينتشر بها فيروس كورونا، فيوجد الحفلات و المهرجانات وغيرها التي يتكدس بها الجمهور، و من الوارد إنتشار المرض بنسبة كبيرة بها. 

وونصح معتز عوض المواطنين بالالتزام بقرار الغلق، حيث أنه يوجد تجربة المعايشة مع فيروس كورونا في الموجة الاولي، وكانت قاسية علي الجميع، لذلك فانه قرار للصالح العام الذي يجب أن يشارك به الجميع لانجاحه، حتي لا نمر بتجربة قاسية آخري في الموجة الثانية. 

وأوضح اشرف عبد الرحمن أنه مؤيد لهذا القرار، حيث أنه سوف يحدد نسبة الجمهور في الشوارع، و يحد من التزاحم، و يوفر الكثير من الموارد مثل الكهرباء و المياه، و يجب الالتزام بارتداء الكمامة و تشديد الرقابة عليها في الاماكن العامة.
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements
Advertisements