ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بوتين: تقديم 21 مليار دولار من أجل توزيع اللقاحات على جميع الدول..فيديو

السبت 21/نوفمبر/2020 - 04:15 م
لرئيس الروسي فلاديمير
لرئيس الروسي فلاديمير بوتين
Advertisements
إسراء صبري
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إننا نقدم دعما كبيرا في إعادة بناء الاقتصاد الأمريكي، نعمل على تعجيل 21 مليار دولار لتقديم المساعدة الطبية وتوزيع اللقاحات على جميع الدول.

وأكد "بوتين" خلال كلمته في الدورة الـ25 للقمة الـ20، روسيا قامت بقرارات لا سابق لها، وأهم شيء هو حياة وصحة السكان وللحفاظ على الاقتصاد القومي والوطني قدمت روسيا والبنك المركزي المساعدات للسكان والشركات التي وقعت ضمن هذا الوضع الصعب من الجائحة.

وقال ان حجم الدعم من الميزانية وصل إلى 4.5 من الناتج الإجمالي المحلي،  كما أن هذه الإجراءات ساعدت روسيا في عدم حدوث انهيار للاقتصاد.

كما أن الدخل الضريبي تقلص بكمية كبيرة ونحن نعمل على توجه العمل على التضخم المالي وتقديم المبادرة والدعم للدول الفقيرة.

وكانت المملكة العربية السعودية بصفتها رئيسا لمجموعة العشرية،قد أعلنت عقد قمة القادة الاستثنائية الافتراضية "بالفيديو"،  الخميس المقبل، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وبحسب "الرياض"، ستناقش القمة سبل المضي قدما في تنسيق الجهود العالمية لمكافحة وباء كورونا والحد من تأثيرها الإنساني والاقتصادي.

وأضافت أن أعضاء مجموعة العشرين قادة الدول المدعوة ستشارك في القمة، والتي تضم مملكة إسبانيا والمملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية سنغافورة وجمهورية سويسرا الاتحادية، وسيشارك من المنظمات الدولية منظمة الصحة العالمية، وصندوق النقد الدولي، ومجموعة البنك الدولي، والأمم المتحدة، ومنظمة الأغذية والزراعة، ومجلس الستقرار المالي، ومنظمة العمل الدولية، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومنظمة التجارة العالمية.

وركزت الصحف السعودية اليوم، السبت، اهتمامها على القمة الافتراضية لقادة مجموعة العشرين، أكبر تجمع لزعماء اقتصادات العالم الكبرى، الذي يجري اليوم، علاوة على تطورات الوباء عالميًا وتفجيرات كابول.


وقالت صحيفة "الشرق الأوسط": "تتجه الأنظار إلى العاصمة السعودية الرياض، اليوم، حيث تستضيف، قمة افتراضية لقادة مجموعة العشرين، أكبر تجمع لزعماء اقتصادات العالم الكبرى، وسط ترقب لما ستؤول إليه المناقشات من نتائج للإسهام في دفع التعافي العالمي، والحد من آثار تداعيات وباء «كورونا»، وهو ما جعل من عام رئاسة السعودية «الأصعب» في تاريخ قمم المجموعة".


ومن المنتظر أن يلقي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، كلمة افتتاحية أمام القادة، أوضح بيان استضافة المملكة للقمة أن الاجتماعات ستتطرق إلى معالجة قضايا ستمهد الطريق نحو تعافٍ أكثر شمولية واستدامة ومتانة، ووضع الأسس لمستقبل أفضل.


وقال البيان: «تحمل قمة هذا العام أهمية أكبر، حيث يتطلع العالم إلى جهود مجموعة العشرين في حماية الأرواح، والمساعدة في التعافي ما بعد الجائحة»، مؤكدًا أن المملكة لم تدخر خلال رئاستها للمجموعة «أي جهد في تشجيع الجهود المشتركة خلال الوضع الصعب لعام 2020».


Advertisements
Advertisements
Advertisements