ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

علاج لأمراض الكبد والحروق.. برلماني يكشف أهمية تصنيع مشتقات بلازما الدم

السبت 21/نوفمبر/2020 - 08:44 م
بلازما الدم
بلازما الدم
Advertisements
القسم السياسي
أشاد النائب سامي المشد عضو لجنة الصحة بالبرلمان، بتوقيع نقابة الصيادلة اتفاقية مع كوريا لتصنيع مشتقات بلازما الدم، مشيرا إلى أن ذلك سينعكس بالإيجاب على أداء المنظومة الصحية من تحقيق أكبر نسب للشفاء لأنواع كثيرة من الأمراض أبرزها أمراض الكبد والحروق والحوادث،إضافة إلي علاج النزيف المتكرر ومعالجة الجلطات وفاعليتها الكبرى أصبحت بلازما الدم الحل الأول للتعافي من فيروس كورونا.

وأضاف" المشد" في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد"،أن الدولة استغلت أزمة جائحة كورونا بطريقة ذكية وهي معرفة الجوانب اللازمة لتحقيق الكفاءة  والشمولية واكتساب مزيد من خبرات التطور التكنولوجي الحديث بالقطاع الصحي،فضلا عن حسن إدارتها للأزمة بشكل إحترافي حيث تم ذلك من خلال التنسيق مع الدول الرائدة بصناعة الأدوية كالصين وكوريا .

كما أشار عضو مجلس النواب،إلي أن معدلات الإصابة بفيروس كورونا شهدت انخفاضا ملحوظا حيث جاء ذلك نتيجة التجارب السريرية التي أجرتها وزارة الصحة والدراسات البحثية القائمة علي التحليل لعينات الدم لإنتقاء النوع الصالح للحقن فهناك أنواع عديدة لبلازما الدم ولكن شرط الفاعلية هو إحتوائها علي أكبر عدد من الأجسام المضادة مما يحقق التعافي العاجل.

وتابع النائب حديثه،قائلا: تعاقد مصر وكوريا بمجال تصنيع الدواء كإطار عام وليس بتصنيع البلازما فقط يعد تعاونا مربح بالخبرات والمكاسب سواء بالنسبة للدولة وتعزيز منظومتها الصحية أو للمواطن بتوفير العلاج اللازم دون أي مشقة في الحصول علي حقه وخدمته.

وجاء ذلك بعد أن قال محفوظ رمزى، رئيس لجنة التصنيع الدوائى بنقابة الصيادلة، إنه تم تخصيص 6 معامل مجهزة في الوقت الحالي لتنظيم عمليات نقل الدم وتجميع البلازما. 

وأضاف "رمزي"، خلال استضافته ببرنامج "صباح الخير يا مصر" المذاع عبر فضائية مصر "الأولى"، أن عمليات تجميع البلازما وفرت وقتا ومجهودا كبيرا وإغاثة وقتية للمرضى بدلا من الاستعانة ببنوك الدم.

وأشار إلى أن مصر نجحت في عقد اتفاقية توأمة مع كوريا في مجال تصنيع مشتقات بلازما الدم عن طريق 3 مراحل تبدأ بالتصنيع الخارجى من داخل مصر ثم النقل التكنولوجي الحديث.

ولفت إلى أن دول العالم بمجرد ظهور كورونا بحثت عن بلازما الدم ومشتقاتها للتبرع بها لمصابى فيروس كورونا.

وكان الدكتور إيهاب سراج الدين، مدير عام خدمات نقل الدم القومية، أكد أن استخدام بلازما المتعافين في علاج إصابات فيروس كورونا أحدث تطورا كبيرا خلال الأشهر الماضية، والتطور الكبير الذي حدث كان الشهر الماضي، وهو اعتماد الرئيس الأمريكي بلازما المتعافين كإحدى طرق العلاج لعلاج فيروس كورونا.

وأضاف أنه لأول مرة يتم إعلان استخدام بلازما المتعافين كطرق علاجية، كما أنه ليس هناك علاج فعال 100% لعلاج حالات فيروس كورونا والعلاج يجب أن يأخذ في أوقات معينة.

وأوضح سراج الدين أن نتائج استخدام بلازما المتعافين في بداية اكتشاف المرض تكون أفضل بكثير وهذا ما سنلاحظه خلال عرض نتائج الأبحاث التي نتجت.

وتابع "بلازما المتعافين تستخدم على مستوى العالم لنوعين من الحالات، وهي الحالات الخطيرة وشديدة الخطورة".

واستكمل "التبرع ببلازما المتعافين يكون من خلال خدمات نقل القومية أو الجهات الحكومية وهناك من يتعامل مع بلازما المتعافين بطريقة سيئة ولكننا لم نرصد أي حالة تتقاضى أموالا مقابل البلازما .

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الجمعة، خروج 121 متعافيا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 101685 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 363 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 13 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة، هو 112318 حالة من ضمنهم 101685 حالة تم شفاؤها، و 6521 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف ويمكن تحميله من خلال الرابطين التاليين: 

https://bit.ly/2MHG97L
نسخة ايفون
https://apple.co/3gURgYJ

Advertisements
Advertisements
Advertisements