ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وسط حملة استقالات حكومية.. إيران تسجل رقما قياسيا في إصابات كورونا

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 01:22 م
تفشي كورونا في إيران
تفشي كورونا في إيران
Advertisements
شيماء مصطفى
أعلنت السلطات الصحية في إيران، اليوم الأحد، عن تسجيل ارتفاع جديد في عدد حالات الإصابة والوفاة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".


وقالت السلطات الصحية إن البلاد لا تزال تواصل تسجيل أكثر من 13 ألف إصابة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية.


وبذلك يرتفع إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا في إيران إلى 854361، بعد تسجيل 13053 حالة جديدة.


كما سجلت السلطات الإيرانية 475 وفاة جديدة بفيروس كورونا، ليبلغ إجمالي الوفيات إلى 44802.


وحتى الآن تعافى 603445 من وباء كورونا، فيما لا يزال 5796 شخصًا في حالة حرجة. 


وكان مسئولان إيرانيان بينهما نائب وزير الصحة، أعلنا الجمعة الماضي، استقالتهما إلى وزير الصحة سعيد نمكي، بسبب ما اعتبروه الإدارة السيئة التي يقوم بها لاحتواء جائحة فيروس كورونا المستجد.


ونقلت شبكة "إرم نيوز" عن نائب وزير الصحة الإيراني، قوله في رسالة استقالة وجهها للوزير سعيد نمكي، إن حديث الأخير عن إنتاج لقاح كورونا الإيراني "غير علمي ومتسرع".


وأضاف أن "لقاح كورونا مازال في مراحله الأولى وتدعي أنك متحمس لإنتاجه".


وتابع: "أعلن بموجب هذا استقالتي من منصبي بسبب الإدارة الخاطئة جدًا والمعيبة في احتواء فيروس كورونا، وأنه نظرًا لقلة التشاور والاهتمام بنصائح الخبراء والباحثين في النظام الصحي وتحذيراتهم، تسببت في سقوط العديد من الضحايا في إيران وفي نفس الوقت تدعي الوزير سعيد نمكي، إن طريقة إدارة أزمة كورونا في إيران ستكون درسًا لدول أخرى".


كما أعلن نائب رئيس لجنة مكافحة فيروس كورونا في إيران، علي نوبخت، استقالته من منصبه أيضًا، وجاء ذلك مع بدء سريان تطبيق القيود الصارمة التي اتخذتها الحكومة الإيرانية لاحتواء فيروس كورونا المستجد.


وعلي نوبخت هو شقيق محمد باقر نوبخت نائب الرئيس الإيراني ورئيس لجنة التخطيط والموازنة بالحكومة.


وتأتي هذه الاستقالات من وزارة الصحة الإيرانية لمسؤولين كبار، بعدما أعلنت الوزارة يوم الجمعة عن تسجيل 479 حالة وفاة جديد مع تسجيل 13 ألف و260 حالة إصابة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وبذلك يرتفع عدد الوفيات الكلي إلى 43 ألفا و896 شخصًا، فيما يرتفع عدد الإصابات إلى 828 ألفا و377 حالة، بينهم 5756 حالة حرجة للغاية.


وذكرت وسائل إعلام محلية أن السلطات الإيرانية ستفرض قيودا مشددة في جميع أرجاء إيران، حيث تقضي بإغلاق الأنشطة التجارية والخدمات غير الضرورية، في العاصمة طهران ونحو 160 مدينة وبلدة أخرى ضمن الفئة “الحمراء” المعرضة لمخاطر كبيرة.


ولن تسمح السلطات للسيارات بدخول مدن المنطقة "الحمراء" أو مغادرتها، كما ستطبق قيودا أخرى على القيادة في مسعى لتشجيع الناس على البقاء في المنازل.


وتطبق السلطات قيودا أخف على مناطق برتقالية وصفراء منخفضة الخطورة.


وذكرت وسائل الإعلام الرسمية أن القيود ستستمر أسبوعين على أقل تقدير.
Advertisements
Advertisements
Advertisements