ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لن تأخذنا بهم رحمة.. الجيش الإثيوبي يهدد المحتجين في تيجراي بالدبابات والمدفعية ويحذر المدنيين

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 07:00 م
الجيش الإثيوبي يهدد
الجيش الإثيوبي يهدد باستخدام الدبابات للسيطرة على تيجراي
Advertisements
قسم الخارجي
وسط احتدام المعارك في إقليم تيجراي المطالب بالانفصال، أعلن الجيش الإثيوبي، أنه سيستخدم الدبابات والمدفعية، للسيطرة على ميكيلي عاصمة إقليم تيجراي.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول عسكري كبير بالجيش الإثيوبي، قوله إن القوات تتقدم نحو عاصمة إقليم تيجراي التي يسيطر عليها المحتجين من جبهة شعب تحرير تيجراي.

وأضاف أن الجيش الإثيوبي يعمل على خطة لتطويق عاصمة تيجراي بالدبابات وقد يتم قصف المدينة لفرض الاستسلام، داعيا المدنيين إلى إنقاذ أرواحهم.

وقال المتحدث باسم الجيش الإثيوبي الكولونيل ديجين تسيجايي "المراحل القادمة هي الجزء الحاسم من العملية وتتمثل في حصار ميكيلي باستخدام الدبابات وإنهاء المعركة في المنطقة الجبلية والتقدم نحو الحقول".

وتابع "نريد أن نبعث برسالة للناس في ميكيلي كي يحتموا من أي هجمات بالمدفعية وأن ينأوا بأنفسهم عن الضربة العسكرية لأن المحتجين يتحصنون وسط المواطنين وعلى هؤلاء الناس أن يعزلوا أنفسهم عنهم".

وأضاف المسؤول الإثيوبي "بعد ذلك. لن تأخذنا بهم أي رحمة".

جاء ذلك بعد سيطرة الجيش الإثيوبي على بلدة أديجرات، على بعد 116 كيلوميترا من ميكيلي عاصمة إقليم تيجراي.

وطالبت الأمم المتحدة سلطات إثيوبيا بفتح ممرات إنسانية إلى إقليم تيجراي شمال البلاد، حيث تستمر الاشتباكات بين القوات الإثيوبية والمتمردين من "الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي".

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش خلال مؤتمر صحفي يوم الجمعة: "نحن قلقون للغاية إزاء الوضع في إثيوبيا، وقبل كل الشيء لتأثير الأحداث الجارية على الوضع الإنساني".

في سياق آخر، أعلنت مفوضية اللاجئين التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، أن وكالات الأمم المتحدة تتوقع وصول 200 ألف لاجئ إثيوبي إلى السودان هربًا من العنف الدائر جراء الحرب في إثيوبيا وذلك في خلال 6 أشهر.

في سياق آخر، قال الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين رئيس هيئة الأركان السودانية إن السودان يتابع بقلق مع يحدث في إقليم تيجراي، وذلك في ظل تصاعد المعارك بين حكومة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد وحركة تحرير تيجراي في شمال إثيوبيا. 

وتابع الحسين قائلا إن نعمل على تأمين الحدود مع تدفق اللاجئين، وذلك في الوقت الذي تواصل فيه فرار آلاف اللاجئين إلى الحدود الإثيوبية مع السودان. 

وفي وقت سابق، زار الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين رئيس هيئة الأركان مدينة الفاو بولاية القضارف لحضور ختام  أعياد المنطقة العسكرية الشرقية بمحلية الفاو وذلك تحت شعار (سنعيدها سيرتها الأولى). 

ويحتوي اليوم الختامي على عروض عسكرية ومنافسات رياضية وافتتاح منشآت ومعارض ليالي ثقافية وتكريم الرعيل الأول من العسكريين.
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements
Advertisements