ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لجنة نوبل اعتذرت عن أفعاله.. خبيرة: آبي أحمد مهدد بالاغتيال

الأحد 29/نوفمبر/2020 - 10:01 م
آبي أحمد
آبي أحمد
Advertisements
حمزة شعيب
قالت أماني الطويل، مدير البرنامج الأفريقي بمركز الأهرام، إن معارك تكسير العظام في إقليم تيجراي بإثيوبيا ما زالت مستمرة.

وأضافت "الطويل"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، مقدم برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة "صدى البلد"، أن إقليم تيجراي لن يستسلم بسهولة في الحرب الدائرة مع الحكومة الفيدرالية.

وأوضحت أن الوضع في إثيوبيا ليس كما يصوره آبي أحمد للعالم، وهذا وفق الأخبار التي يتم تسريبها من الإقليم الذي لا صوت إعلاميا له.

وأوضحت مدير البرنامج الأفريقي بمركز الأهرام، أن آبي أحمد سيكون معرضًا للاغتيال حال استمرار الوضع في إثيوبيا على ما هو عليه، مضيفة أن لجنة نوبل قدمت اعتذارًا عن أفعال آبي أحمد الحائز على جائزة نوبل.

واختتمت كلامها، قائلة "ما يحدث في إثيوبيا أزمة كبيرة للسودان الذي لا يسمح وضعه الاقتصادي باستقبال هذا العدد الكبير من اللاجئين الإثيوبيين".

وقالت الأمم المتحدة إن إعلان حكومة إثيوبيا انتهاء العمليات العسكرية في تيجراي بنجاح بعد السيطرة على عاصمة الإقليم، لا يعني انتهاء الصراع في الإقليم.

ونقلت وسائل إعلامية عن "فيليبو جراندي"، المفوض السامي للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، قوله إنه يشعر بالقلق بشأن تقارير عن 100 ألف لاجئ إريتري في إقليم تيجراي يتعرضون للاضطهاد والملاحقة.

وأضاف المسئول الأممي، أنه إذا تأكدت مثل هذه العمليات ضد اللاجئين سيكون انتهاكا كبيرا للمعايير الدولية، مطالبا رئيس الوزراء الإثيوبي بمعالجة هذه الأوضاع على وجه السرعة.

كان الجيش الإثيوبي قد أعلن السيطرة الكاملة على ميكيلي عاصمة إقليم تيجراي، بعد تقارير عن قصف مدفعي عنيف استهدف المدينة التي يسكنها نحو نصف مليون نسمة.

من جانبها، أعلنت قوات إقليم تيجراي إسقاط طائرة تابعة للجيش الإثيوبي وأسر قائدها.

وأعلن رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد كتمال عملية إنفاذ القانون في إقليم تيجراي ووقف العمليات العسكرية، بعد السيطرة على عاصمة الإقليم.

Advertisements
Advertisements
Advertisements