ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الكشف عن تفاصيل جديدة في مقتل العالم النووي الإيراني

الإثنين 30/نوفمبر/2020 - 09:13 ص
إعلام إيراني يكشف
إعلام إيراني يكشف تفاصيل جديدة عن مقتل العالم النووي
Advertisements
دعاء أبوهشيمة
كشفت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الاثنين، أن اغتيال العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، كان عن طريق أسلحة إسرائيلية تم التحكم بها عبر الأقمار الصناعية؛ حسبما أفادت شبكة "العربية"، في نبأ عاجل لها.

ومن جانبه، شدد رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية على أن طهران لن تتهاون في الرد على من قتل العالم فخري زاده.

وبدوره، قال وزير الدفاع الإيراني إن "اغتيال العالم فخري زاده لن يوقف برنامجنا النووي بل سيسرع من وتيرته"؛ مؤكدا أن الرد على عملية الاغتيال قادم وحتمي وسيكون قاسيا.


وفي وقت سابق، أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني أن "إيران سترد على عملية اغتيال العالم فخري زاده في الوقت المناسب".

وأضاف حسن روحاني خلال اجتماع حكومي أن بلاده أكثر "ذكاء وحكمة" من الوقوع في المصيدة الإسرائيلية التي تسعى إلى خلق فوضى في المنطقة.

وعلى الرغم من أن إسرائيل رفضت التعليق على اتهامات إيران باغتيال العالم النووي محسن فخري زاده، إلا أن صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية نقلت عن مصدر إسرائيلي  قوله إن على "العالم يجب أن يشكر إسرائيل على اغتيال مهندس القنبلة النووية الإيرانية. 

وبحسب الصحيفة، قال المصدر الأمني الإسرائيلي، الذي كان يتابع العالم النووي الإيراني، إن محسن زاده، كان أبو البرنامج النووي الإيراني.

وأضاف أن زاده كان يعمل منذ سنوات على حصول إيران على القنبلة النووية، الأمر الذي يشكل خطورة كبيرة للعالم، مشددا على أن "إسرائيل ستواصل العمل لمنع إيران من ذلك".

وجدير بالذكر أن البرلمان الإيراني صوت، أمس الأحد، بالأغلبية الساحقة على مشروع قانون "الإجراءات الاستراتيجية لإلغاء العقوبات"، والذي يشمل رفع تخصيب اليورانيوم حتى نسبة 20%.

ودعا رئيس لجنة الطاقة في البرلمان الإيراني، فريدون عباسي، خلال الاجتماع البرلماني الذي حضره 232 نائبًا من أصل 246 لإنهاء التعاون مع الوكالة الذرية وصوتوا جميعهم لصالح القرار، بحسب وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.

وشدّد عباسي على ضرورة الانسحاب من الاتفاق النووي، داعيًا لإخراج جميع مفتشي الوكالة الذرية، موضحًا أن دماء العالم فخري زادة ستغير بالتأكيد تحرك المجلس حيال البرنامج النووي.

وأضاف رئيس لجنة الطاقة في البرلمان الإيراني: "سنركز على بدء التخصيب بنسبة 20%".

وفي تغريدة على صفحته الشخصية في تويتر، قال عباسي  إن دماء العالم النووي فخري زادة ستغير هندسة المجلس الثوري حيال البرنامج النووي.

وأضاف في تغريدته، الآن ستركز إرادة المجلس على 4 قضايا مركزية سأتابعها شخصيًا وهي: 
1) بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة 20٪
2) اخراج جميع مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية
3) إنهاء التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
4) الانسحاب من الاتفاق النووي

والجمعة الماضية، قتل العالم النووي الإيراني ورئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا في وزارة الدفاع محسن فخري زادة، في عملية اغتيال وصفتها طهران بـ "الإرهابية".
Advertisements
Advertisements
Advertisements