ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أزمة بين عصام عبدالفتاح ومحكمات تونس والجزائر .. تفاصيل

الخميس 10/ديسمبر/2020 - 05:04 م
عصام عبدالفتاح
عصام عبدالفتاح
Advertisements
يسرى غازى
يواجه عصام عبدالفتاح مسئول التطوير عن زون شمال إفريقيا بلجنة حكام الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" أزمة حقيقية بشأن المحكمات فى الاتحاد الجزائرى "الفاف" ونظيره التونسي.

يأتي ذلك عقب الغضب الذى ساد داخل الاتحاد التونسي لكرة القدم برئاسة الدكتور وديع الجرئ إثر قيام عصام عبدالفتاح بإستبعاد إحدى المحكمات التوانسة من قائمة الحكام الدولية مؤخرا من اجل ضم المحكمة الجزائرية لمياء بعد تقديم الاتحاد الجزائرى شكوى ضد عصام عبدالفتاح لغياب التحكيم النسائى الجزائرى عن قائمة الكاف للحكام الدوليين.

وديع الجرئ رئيس الاتحاد التونسي اعترض على إستبعاد محكمة من الثنائى النسائى الذى تم إختيارهن مؤخرا ضمن 5 محكمات عن زون شمال إفريقيا وهم 2 من المغرب ومثلهم من تونس وأخرى من مصر وهى يارا عاطف مطالبا بضرورة تحقيق العدالة وأن التحكيم النسائى لا يقل كفاءة عن نظيره المغربي.

الاتحاد التونسي يرى أن عصام عبدالفتاح لم يستطيع الاقتراب من ثنائى المغرب من المحكمات وإستبعاد إحداهن من قائمة الحكام الدولية بسبب قوة اللوبي المغربي داخل ردهات الكاف بقيادة فوزى لقجع نائب رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم مهددا باللجوء الى التونسي طارق البشماوى بالمكتب التنفيذى من أجل الوقوف إلى جانب اتحاد بلاده وإعادة الحقوق إلى المحكمات التوانسة. 

وفجر مصدر مطلع داخل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الكاف مفاجأة من العيار الثقيل بشأن المحكمة الدولية منى عطالله بعد إقصائها من قائمة المحكمات الدولية بإفريقيا وكشف عن تفاصيل المكالمة الهاتفية التي جرت بين خير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم الفاف وبين التونسي طارق البشماوى بالمكتب التنفيذي للكاف بشأن المحكمة الدولية منى عطالله.

وقال إن تفاصيل المكالمة الهاتفية اشتكى خلالها خير الدين زطشي رئيس الفاف إلى طارق البشماوى من عصام عبد الفتاح مسؤول التطوير فى لجنة حكام الكاف من قيامه باستبعاد إحدى المحكمات الجزائريات من قائمة إفريقيا الدولية  وتدعى لمياء رغم تواجدها منذ ٣ سنوات وضم يارا عاطف من مصر التى لم يمر عام على تواجدها فى التحكيم لافتا إلى أن خير الدين زطشي أكد لطارق البشماوى أن عصام عبدالفتاح لا يضع العدالة فى الاختيارات للمحكمات نصب عينه وخير دليل على ذلك عدم ضم المحكمة الدولية منى عطالله من مصر التى تمتلك خبرات ١٦ عاما فى التحكيم وطالب رئيس الفاف من طارق البشماوى بضم منى عطالله إلى قائمة المحكمات فى الجزائر فى حال عدم رغبة عصام عبد الفتاح ولجنة الحكام برئاسة وجيه أحمد فى تواجدها ضمن عناصر التحكيم النسائى فى مصر.

كانت المحكمة الدولية منى عطالله تقدمت بتظلم إلى الدكتورة سحر عبد الحق ومحمد فضل عضو اللجنة الخماسية المؤقتة في اتحاد الكرة بعد إقصائها من قائمة المحكمات الدولية فى زون شمال أفريقيا.

وكشف مصدر مطلع داخل الجبلاية عن تفاصيل التظلم المقدم من جانب منى عطالله وقال: اختارت لجنة الحكام بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم الكاف ١٣ محكمة مساعدة من القارة السمراء وخلت من اسم منى عطالله رغم تواجدها على الساحة التحكيمية منذ ١٦ عاما وشاركت في إدارة مباريات فى كأس العالم للسيدات وأمم أفريقيا عدة مرات.

أوضح أن اختيارات عصام عبد الفتاح المسؤول عن حكام زون شمال افريقيا اقتصرت على محكمة مساعدة واحدة فقط وهى يارا عاطف المتواجدة منذ عام ٢٠١٩ فقط رغم أن القائمة ضمت اثنان من المحكمات من المغرب ومن تونس أيضا مضيفا أن منى عطالله تقدمت بتظلم منذ أسبوعين إلى ثنائي اللجنة الخماسية المؤقتة في الجبلاية تضمن إرسال اتحاد الكرة طلبا إلى الكاف للاستفسار عن عدم تواجدها ضمن قائمة المحكمات الدولية عن زون شمال افريقيا رغم تاريخها التحكيمى المشرف محليا وقالبا ودوليا لسابق خبراتها التحكيمية.

استطرد : الدكتورة سحر عبد الحق بدورها توجهت بالسؤال إلى وجيه أحمد رئيس لجنة الحكام عن غياب منى عطالله عن قائمة المحكمات الدولية فى أفريقيا عن زون شمال أفريقيا وجاء الرد بأن المسؤول عن ترشيح المحكمات فى الكاف عصام عبدالفتاح وهو المنوط به اختيار محكمات من مصر وغيرها من دول شمال إفريقيا للانضمام إلى القائمة الدولية لقضاة الملاعب من البنات وتوجهت منى عطالله إلى مسؤولين فى لجنة حكام الكاف للاستفسار عن غيابها عن قائمة المحكمات الدولية عن زون شمال افريقيا وأكدوا لها عدم وجود أي أزمة بالنسبة لهم شريطة إرسال الاتحاد المصري لكرة القدم التظلم الخاص بها كى يتم فتح باب التحقيق فى الأمر.

أشار إلى أن منى عطالله تواجدت فى مقر اتحاد الكرة وعقدت جلسة مع وجيه أحمد للاستفسار عن مصير التظلم الخاص بها والمقدم من اسبوعين وتبين لها عدم إرساله إلى الكاف ونصحها بالتواصل مع الدكتورة سحر عبدالحق لكون الجبلاية هى المنوط بها إرسال التظلم لكون الكاف لا يتعامل سوى مع الاتحادات الأهلية وليس الأفراد من عناصر المنظومة الرياضية.

شدد على أن الاتحاد الجزائري برئاسة خير الدين زطشي نجح من خلال الشكوى التي أرسلها الى الكاف بعد خلو القائمة الدولية للمحكمات عن زون شمال افريقيا من الجزائريات فى تعيين إحدى المحكمات التابعة إليها وتدعى لمياء لافتا إلى أن هناك فارق كبير بين الاتحاد الجزائري ونظيره المصرى فى الدفاع عن حقوق المحكمات في الكاف حيث تعامل خير الدين زطشي بصرامة فى ملف غياب العنصر التحكيمي من البنات عن القائمة الدولية عن زون شمال افريقيا وعلى النقيض يتم التعامل فى التظلم الخاص بالمحكمة الدولية منى عطالله بتهاون فى حقوقها المعنوية والأدبية وعدم اهتمام.

نوه إلى أن الاتحاد الجزائري برئاسة خير الدين زطشي أوضح فى شكواه للكاف أن عصام عبدالفتاح لا ينصف التحكيم الجزائري وسلط الضوء على عدم اختياره للمحكمة منى عطالله رغم خبراتها الكبيرة وأنها تعرضت للظلم على يده بعد غيابها عن قائمة المحكمات الدولية عن زون شمال افريقيا موضحا أن عصام عبدالفتاح أكد للمقربين إليه أن منى عطالله متواجدة بشكل دائم فى القائمة الدولية للمحكمات وان الكاف سوف يختارها للمشاركة في إدارة منافسات قارية وعالمية وذلك يؤثر على بقية زميلاتها فى التحكيم المصري مشيرا إلى أن رؤية عبدالفتاح تتعارض مع معايير الشفافية والمصداقية فى اختيار المحكمات فى القائمة الدولية عن زون شمال افريقيا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements