ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تنفيذا لتوجيهات الرئيس..الحكومة تبدأ التنفيذ الفوري لتحويل السيارات للعمل بالغاز.. وخبراء: تستهدف الحفاظ على الموارد ومواكبة التطورات البيئية والعالمية

السبت 12/ديسمبر/2020 - 07:35 م
تحويل السيارات للعمل
تحويل السيارات للعمل بالغاز
Advertisements
محمد يحيي و ولاء عبد الكريم
تفاصيل تحويل السيارات للغاز الطبيعى
10 ملايين جنيه لتمويل تحويل 1250 سيارة للعمل بالغاز 


أشاد خبراء الاقتصاد وعدد من مسئولي الحكومة بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي، مؤكدين أن تلك المبادرة تسعي لمواكبة التطورات العالمية نحو الحفاظ علي البيئة و استغلال موارد أقل تلوثا وتحقق الكفاءة المثلي من الموارد المتاحة.
استدامة الطاقة.

10 ملايين جنيه لتمويل قروض التحويل للمواطنين

وقال سمير علام، نائب رئيس شعبة النقل بغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، إن تلك المبادرة من شأنها استغلال امكانيات مصر بصفتها مركزا عالميا لتداول الغاز الطبيعي وتقليل الانبعاثات الضارة التي تخلفها استخدامات الوقود التقليدي كالسولار و البنزين، موضحا أن الشعبة سبق لها اجراء عدة اجتماعات بهذا الشأن مع أعضائها لاتخاذ ما يلزم من إجراءات لتنفيذ خطة الإحلال المقترحة و التي تعكف علي تنفيذها الدولة.

أوضح في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد" أن الميكروباص و الميني باص ستكون من أوائل المركبات التي سيتم تحويلها في الفترات المقبلة والاستغناء عن استخدامات السولار ليكون الغاز الطبيعي محلها، مشيرا إلي أن الفترات القادمة سيتم استيراد و تصنيع سيارات تعمل بالطاقة الجديدة والمتجددة أو الغاز الطبيعي بالاضافة لتوأمة الجهات المعنية بالحكومة لتقليل تسيير السيارات بالوقود التقليدي.

وفي سياق متصل كشف المهندس عبد الفتاح فرحات شركة غازتك التابعة لوزارة البترول؛ عن الاتفاق مع جهاز تنمية المشروعات لتمويل المرحلة السادسة من عمليات تمويل تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي بقيمة تبلغ 10 ملايين جنيه؛ ضمن استراتيجية الدولة لتحسين استخدامات الطاقة و الحفاظ علي البيئة .

أوضح " فرحات" أن تلك الاجراءات تأتي بالتزامن مع مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي و تعليمات وزارة البترول والثروة المعدنية نحو التوسع فى استخدام الغاز الطبيعى كوقود بديل فى مختلف أنواع المركبات، والتسهيل والتيسير على المواطنين فى سداد تكلفة التحويل.

أشار إلي أن الاتفاق يستهدف تحويل 1250 سيارة للعمل بالغاز الطبيعى وهو ما يتيح توفير عدد كبير من فرص العمل فى مختلف محافظات الجمهورية حيث تعد هذه المرحلة الشريحة التمويلية الرابعة من إجمالي عقد تمويل المرحلة السادسة الذى يبلغ 40 مليون جنيه وبقيمة 10 مليون جنيه لكل شريحة ويستهدف تحويل اجمالى 5000 سيارة.

واعلن عن توقيع الشريحة السابعة من المشروع خلال الشهر المقبل، ضمن مبادرة الرئس عبد الفتاح السيسي لتحويل السيارات للعمل بالغاز

حافز للمشاركين في المبادرة

وعلي سياق متصل أكد  مسئول حكومي عن التنسيق بين وزارة المالية وبعض البنوك العاملة في القطاع المصرفي المصري لتفعيل مباردة الرئيس السيسي بمنح حافز نقدي لمالكي السيارات الراغبين في إحلالها بأخرى تعمل بالغاز، مشيرا إلي أن سيتم الاتفاق مع صندوق تمويل شراء بعض مركبات النقل السريع  التابع لـ" المالية" و الذي شارك في مبادرة إحلال التاكسي الأبيض التي لاقت إقبالا كبيرا من أصحاب التاكسي بدعم من وزارة المالية وبنوك الأهلى ومصر والإسكندرية وناصر الاجتماعى.

وذكر المسئول  في تصريح لـ"صدي البلد" إن وزارة المالية بصدد  تقديم الحافز النقدي من خلال صندوق تمويل شراء بعض مركبات النقل السريع في صورة قروض متوسطة وطويلة الاجل لإحلال السيارات التي تعمل بالغاز مقابل نظيرتها التي تعمل بالبنزين وفقا لمحددات الإحلال والتجديد التي سيتم الإعلان عنها في إطار مبادرة الرئيس.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد اجتمع أمس الاول مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وطارق عامر محافظ البنك المركزي، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور محمد معيط وزير المالية، و نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، واللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية.

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ان الاجتماع تناول استعراض الخطوات التنفيذية "للبرنامج القومي لتحويل وإحلال السيارات للعمل بالغاز الطبيعي".

وعرضت نيفين جامع المحاور الرئيسية للبرنامج بالتنسيق مع كافة الجهات الحكومية المعنية، وذلك من خلال تحويل السيارات لتعمل بالوقود المزدوج من غاز طبيعي وبنزين، إلى جانب توفير السيارات المصنعة بالأساس للعمل بالغاز الطبيعي وإحلالها كبديل للسيارات المتقادمة، وكذلك الطاقة الإنتاجية للشركات العالمية للسيارات من مختلف الطرازات، وكذا حجم البنية التحتية اللازمة على مستوى الجمهورية من محطات تموين ومراكز الخدمة والصيانة، موضحةً أن البرنامج يستهدف إحلال 250 ألف مركبة من سيارات ملاكي وأجرة وميكروباص خلال مراحله الأولى.

و وجه الرئيس في هذا السياق بمنح حافز مادي ملائم للمواطنين مالكي السيارات المتقادمة لإحلالها بأخرى جديدة تعمل بطاقة الغاز، وذلك بهدف دعم الإجراءات التمويلية للتعاقد، يضاف إلى الوفر الاقتصادي الذي سيعود على المواطنين من خلال ترشيد استهلاك البنزين.

كما وجه الرئيس بتنظيم معرض متكامل لدعم البرنامج القومي لاستخدام المركبات للغاز الطبيعي، وذلك باشتراك كبرى الشركات العالمية المصنعة للسيارات والمشاركة في البرنامج، على أن يوفر المعرض كذلك خدمة استقبال المواطنين من ملاك المركبات الراغبين في تسجيل طلبات تحويل سياراتهم أو استبدال تلك المتقادمة للعمل بالغاز، بالإضافة إلى عرض احدث ما تم التوصل اليه فنيًا في هذا الاطار للتغلب على مختلف الشواغل الفنية في هذا الصدد.
Advertisements
Advertisements
Advertisements