ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وزير استقلال بريطانيا يتوقع نهاية رئيس الوزراء حال تقديم امتياز بريكست في اللحظة الأخيرة

الأحد 13/ديسمبر/2020 - 05:03 م
نايجل فاراج
نايجل فاراج
Advertisements
على صالح
على الرغم من مغادرة الاتحاد الأوروبي رسميًا في يناير المقبل، تظل المملكة المتحدة ضمن الهياكل الاقتصادية والاجتماعية للكتلة، لكنها من المقرر أن تنسحب بالكامل في نهاية ديسمبر الجاري.

وأصدر نايجل فاراج، زعيم لحزب استقلال بريطانيا، تحذيرًا شديد اللهجة إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون، يوم الأحد، حثه فيه على عدم تقديم تنازل في اللحظة الأخيرة للاتحاد الأوروبي؛ خوفًا من رد فعل شعبي عنيف.

وردًا على سؤال حول المفاوضات المتوقفة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، تساءل أندرو كاسل من LBC عما إذا كانت متابعة مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أثناء جائحة فيروس كورونا المستجد - كوفيد 19 "مصدر قلق مشروع". 

ورد زعيم حزب بريكست بالادعاء بأن عواقب الانسحاب بدون صفقة ستكون غير مهمة.

وقال فاراج: "أي اضطراب ناتج عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيكون ضئيلًا مقارنةً بالتعطيل الذي لحق بحياتنا والذي نتج عن كوفيد 19 والطريقة التي تعاملت بها الحكومة معه''.

وأضاف "نعلم في نهاية المطاف أن الاتحاد الأوروبي يكافح من أجل الحفاظ على إمبراطوريته السياسية".

وبعد أن وصف توقيع الحكومة لاتفاقية الانسحاب بأنه "خطأ"، قال إن رئيس الوزراء لديه الآن فرصة "لوضعنا في مسار مختلف تمامًا" حيث تكون المملكة المتحدة "مسؤولة عن القواعد واللوائح أو تملكها، حيث يمكننا أصبحنا في الواقع منافسين - إذا فعلنا ذلك سنصبح نقطة جذب لاستثمارات عالمية ضخمة".

وتابع فاراج بالقول إنه قد يكون هناك "بعض الاضطراب على المدى القصير، فعندما تنتقل إلى المنزل يكون هناك اضطراب قصير المدى، وأي تغيير كبير في الحياة سيؤدي إلى اضطراب قصير المدى".

ومضت كاسل متسائلة عما إذا كانت المملكة المتحدة لديها "بجدية سفن البحرية الملكية جاهزة للقيام بدوريات في مياهنا؟" 

ووصفت المناورة المحتملة للحفاظ على منطقة الصيد بأنها "صبيانية بشكل لا يصدق".

أجاب فاراج: "هذا ما تفعله النرويج كل يوم، وهذا ما تفعله أيسلندا كل يوم".

وأضاف أن "الدول ذات السيادة تحمي مواردها الخاصة" ، مشيرًا إلى أن المملكة المتحدة يجب أن تفعل الشيء نفسه بعد انتهاء الفترة الانتقالية لبريكست في يناير.

وأضاف أيضًا أن "الصيد الجائر" الفرنسي للقناة الإنجليزية حتى الخط الذي يبعد ستة أميال عن الساحل الإنجليزي، سيؤدي الاستخدام المستمر لسفن الصيد العملاقة قبالة ساحل ساسكس إلى "كارثة بيئية" لأن "الأوروبيين قرروا ذلك إذا كان خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيحدث ، فسيأخذون كل الخردة الأخيرة التي نستطيع ".

وتساءلت كاسيل عما إذا كان من الممكن أن يتنازل رئيس الوزراء عن مصائد الأسماك لتحقيق صفقة. ادعى فاراج أن هذا من شأنه أن يضر بسمعة جونسون.

وأصر فاراج على القول: "إذا كان يعتقد أنه يستطيع الإفلات بفعلته، فإنه يتعرض لصدمة".

وحذر من أنه "لا تعتقد أنه يمكنك الإفلات من هراء اللحظة الأخيرة".

وأصدر فاراج كلمة تحذير أخرى لرئيس الوزراء، قائلًا إن سلفه، تيريزا ماي، "اعتقدت أنها يمكن أن تفلت من العقاب، وتنظر إلى ما حدث لها".

واستقالت ماي في يونيو 2019 بعد فشلها في التوسط في صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد أن أغضبت العديد من المحافظين الداعمين لبريكست.
Advertisements
Advertisements
Advertisements