ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حمدوك: السودان يحصل على 8 ملايين و400 ألف جرعة من لقاح كورونا

الإثنين 14/ديسمبر/2020 - 08:34 م
عبد الله حمدوك
عبد الله حمدوك
Advertisements
محمد حليم قنديل
قال عبد الله حمدوك رئيس وزراء السودان، إنه لابد من متابعة الإجراءات الاحترازية والوقائية وتطبيقها بصرامة شديدة جدا حتى لا يكون هناك انتشار كبير لفيروس كورونا المستجد، ومن تلك الإجراءات ارتداء الكمامة الطبية والعزل الطبي إلى أخره.

وأضاف «حمدوك» خلال مؤتمر صحفي، أن الحكومة السودانية بذلت مجهود كبير جدا للحصول علي لقاح فيروس كورونا المستجد وسوف تحصل الدولة السودانية علي 8 ملايين و400 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا سوف يصلون قريبا.

وتابع رئيس وزراء السودان أن اللقاحات التي سوف تأتي من أجل القضاء علي فيروس كورونا سوف يتم استخدامه وإعطاءه للحالات الحرجة والتي لابد لها من استخدام هذا اللقاح لآجل شفائها وعلي رأس هؤلاء هم الطواقم الطبية.

وأوضح عبد الله حمدوك أنه تم رفع اسم السودان من قوائم الإرهاب سيفتح المجال أمام عودة الاستثمار.

ومن جانبه قال الإعلامي أحمد موسى، إن مصر منذ فترة وهي تسعى لرفع اسم السودان من قوائم الإرهاب، موضحا أن نظام البشير كان إرهابيًا ويدعم الإرهابيين مثل دعم الإخوان وتنظيم القاعدة. 

وقدم أحمد موسى، خلال حلقة اليوم من برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على فضائية «صدى البلد»، التهنئة إلى الشعب السوداني الشقيق على الحدث التاريخي، متمنيا أن تحسن الإدارة السودانية الحالية القرار في صالح الشعب السوداني.

وكتبت السفارة الأمريكية في الخرطوم على صفحتها الموثقة بموقع "فيسبوك"، أن وزير الخارجية مايك بومبيو وقع إشعارا يفيد بإلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب، مشيرة إلى أن "الإشعار أصبح ساري المفعول اعتبارا من 14 ديسمبر (اليوم)، ليتم نشره في السجل الفيدرالي".

وكانت الإدارة الأمريكية، قررت في أكتوبر الماضي شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، بناءً على اتفاق تم بين الخرطوم وواشنطن في أغسطس.

وتزامن القرار مع بيان مشترك أصدرته الولايات المتحدة والسودان وإسرائيل، وأعلن اتفاق الزعماء على إقامة العلاقات بين السودان وإسرائيل وإنهاء حالة العداء بين البلدين.

ويقضي الاتفاق على دفع 335 مليون دولار كتعويضات لأسر ضحايا تفجيرات سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا عام 1998، والبارجة "يو إس إس كول" في اليمن عام 2000.

وبسبب إيوائه مجموعات وشخصيات إرهابية على رأسها زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، أدرج السودان عام 1993 على قائمة الدول الراعية للإرهاب، مما تسبب في خسائر بنحو 300 مليار دولار للبلاد.

وتفتح خطوة شطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، بارقة أمل كبيرة أمام الاقتصاد السوداني المثقل بديون تقدر بنحو 60 مليار دولار.

وبعد تشكيل الحكومة الانتقالية في ديسمبر 2019، حدث تحسن ملحوظ في العلاقة بين الخرطوم وواشنطن، وقاد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك جهودا دبلوماسية كبيرة من أجل التوصل لحل لهذه المشكلة.
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements