ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

التعليم العالي: 16 مستشفى جامعيا تقدم أقساما للعزل.. ومازالت نسب الإشغال بأسرّة الرعاية مطمئنة

الإثنين 14/ديسمبر/2020 - 09:39 م
مستشفيات جامعية
مستشفيات جامعية
Advertisements
نهلة الشربيني
أكد الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن الوزارة أصبحت مستعدة للموجة الثانية من كورونا بشكل أكبر من الموجة الأولى؛ خاصةً بعد ما اكتسبت خبرة خلال التعامل مع فيروس كورونا، فقد أصبح لديها تصور أكثر وضوحا في التعامل مع الفيروس.


وأضاف "عبد الغفار"، أن الخبرة ظهرت من خلال مفهوم أقسام العزل داخل المستشفى، وعدم تحويل المستشفيات بشكل كامل لمستشفيات عزل، مشيرًا إلى أن نسبة إشغال المرضى بعزل المستشفيات حتى الآن مطمئنة، كما أنها أقل من عدد الأسرة، موضحا أنه حتى الآن فعلت المستشفيات العمل في مناطق العزل في 16 مستشفى في الوقت الراهن لتطبيق مفهوم أقسام العزل.

وكان قال الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الإعلامي باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إنه فيما يخص احتمالية حدوث موجة ثانية من فيروس كورونا، تمتلك الوزارة الخطة جديدة تفرق عن القديمة، مشيرا إلى أن الوزارة والمستشفيات الجامعية أصبحت أكثر خبرة ودراية كما أصبح لديها إلى حد كبير معرفة بالأعراض التي تصيب المريض من حيث الشدة والضعف في البداية، فقد كان يتم حجز كل من أصيب بكورونا حتى وإن لم تكن الأعراض شديدة.

وأضاف "عبد الغفار"، في تصريح خاص لـ "صدى البلد"، أنه "بذلك تم خلق نوع من العبء على النظام الصحي، لكن اليوم بعد مرور أكثر من 6 أشهر أصبح التصور أكثر وضوحا لمن يريد المستشفى ومن لابد أن ينعزل عزلا منزليا فقط، وقد نجحنا نجاحا مشهودا في الفترة السابقة وبالتالي تميز التخطيط الجديد بمعلومات ودراسة أكثر عمقا وفهم أكثر عمقا، وبذلك أصبح من خلال التكامل مع الوزارة المعنية بالصحة لدينا خطة واضحة للتعامل".

 
وأكد الدكتور حسام عبد الغفار، أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، أهمية التحول من مفهوم مستشفيات العزل إلى مفهوم أقسام العزل  داخل كل مستشفى وإعادة تشغيل مستشفيات العزل الجامعية، وذلك لاستقبال المرضى، مما يمنح ميزة توفر عدد أكبر كأقسام عزل فى مستشفيات أكثر على انتشار جغرافي أكبر ويخدم سرعة احتواء البؤر فور ظهورها.

 
وأوضح "عبد الغفار"، في تصريح خاص لـ "صدى البلد"، أنه يمكن لمستشفيات العزل الحالية استكمال تقديم باقي الخدمات الطبية والجراحية فى مختلف التخصصات الأخرى وليس العزل فقط، والذي بدوره يساعد على سرعة استكمال المشروعات الصحية القومية الأخرى كقوائم الانتظار والتي تأثرت أثناء الموجة الأولى لجائحة فيروس كورونا المستجد.

ونوه أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، بأنه سيتم تخصيص مناطق عزل داخل كل مستشفى عزل جامعي مخصص للمرضي المصابين بكوفيد 19، مع الالتزام بوجود خطة سريعة لإعادة تشغيل مستشفيات العزل بكامل طاقتها حال حدوث موجة ثانية من تفشي الوباء.

Advertisements
Advertisements
Advertisements