ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بالمخالفة لسياسة ترامب.. بايدن يعتزم الإفراج عن جرعات لقاحات كورونا المخزنة

السبت 09/يناير/2021 - 08:08 م
الرئيس الأمريكي المنتخب
الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن
Advertisements
قسم الخارجي
يخطط الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن للإفراج عن جميع الجرعات المتاحة تقريبًا من لقاحات فيروس كورونا بمجرد توليه منصبه، في محاولة لتسريع البداية البطيئة لحملة التطعيم الجماعية مع ارتفاع عدد حالات الإصابة، ومعاناة المستشفيات من اكتظاظ المرضى.

وبحسب صحيفة "واشنطن بوست"، تُعد الخطة التي أعلنها فريق بايدن يوم الجمعة بشكل أساسي ضد استراتيجية إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، التي تمثلت في الاحتفاظ بحوالي نصف عدد الجرعات المتاحة مخزنة لضمان الإمداد الكافي للأفراد. 

وتابعت الصحيفة أن خطة بايدن لمكافحة فيروس كورونا تعيد تشكيل دور الحكومة الفيدرالية الأمريكية في حملة التطعيم ضد الوباء، والتي يراعي فيها بايدن الجوانب الأخلاقية أكثر من الجوانب العملية، حيث يرى أن تخزين جرعات اللقاحات في ظل تزايد عدد الإصابات والوفيات بالبلاد أمر مناف للأخلاق.

وأضافت الصحيفة أن هذا الإعلان يأتي في نهاية أسبوع كئيب، حيث وصلت إصابات فيروس كورونا ودخول المستشفيات والوفيات جميعها إلى مستويات قياسية يوم الجمعة، حيث تجاوزت الحالات الجديدة 300 ألف حالة لأول مرة، ونقل حوالي 130 ألف شخص إلى المستشفى ليصل  عدد الوفيات المبلغ عنها في يوم واحد 4027 يوم الخميس، وهي المرة الأولى التي تجاوز فيها عدد الوفيات 4000.

أعلن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، أنه سيضع اعتبارا من الأسبوع المقبل الأسس لحزمة المساعدات الاقتصادية المقبلة، مشددا على ضرورة التحرك سريعا بعد فقدان 140 ألف وظيفة في ديسمبر الماضي.

وقال بايدن - في تصريحات أوردتها قناة (الحرة) الأمريكية اليوم السبت - "إن الحزمة التي تقدر بتريليونات الدولارات من شأنها رفع مدفوعات التحفيز للأمريكيين إلى ألفي دولار، وتمديد تأمين البطالة وإرسال مليارات الدولارات مساعدات لحكومات المدن والولايات، فضلا عن التحرك بسرعة لمعالجة التدهور الاقتصادي والوباء المستشري في البلاد.

وشدد بايدن على أن الأولوية ستكون لتسريع التطعيم ضد كورونا، بالإضافة إلى أن هناك حاجة لعشرات المليارات من الدولارات لتمكين السلطات المحلية والوطنية من الحفاظ على وظائف المعلمين والشرطة ورجال الإطفاء والعاملين في مجال الصحة العامة.

وأوضح أن حزمة المساعدات التي أُقرت نهاية ديسمبر الماضي والبالغة 900 مليار دولار، كانت دفعة أولى فقط، مضيفا "نحن بحاجة إلى مزيد من المساعدة المباشرة للعائلات والشركات الصغيرة".

واعتبر أن مبلغ 600 دولار، وهو قيمة الإعانات المرسلة إلى العديد من الأمريكيين بكل بساطة لا يكفي عندما يتعين عليك الاختيار بين دفع الإيجار أو تأمين الطعام.

وأعرب بايدن عن أمله بأن يكون قادرا على زيادة الحد الأدنى للأجور بسرعة إلى 15 دولارا في الساعة. وقال "منذ فترة طويلة أقول إنه يجب أن نكافيء العمل وليس الثراء في البلاد". 
Advertisements
Advertisements
Advertisements