ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

زعيم أكبر حزب مسيحي في لبنان يرفض الانضمام إلى حكومة الحريري

الأحد 10/يناير/2021 - 08:17 م
جبران باسيل
جبران باسيل
Advertisements
وكالات
استبعد زعيم أكبر حزب سياسي مسيحي في لبنان، اليوم الأحد، الانضمام إلى حكومة جديدة بقيادة رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، في عقبة جديدة أمام جهود إخراج البلاد من الشلل السياسي.

وكان السياسيون في بيروت على خلاف حول شكل الإدارة الجديدة منذ استقالتها الأخيرة في أعقاب انفجار الميناء في 4 أغسطس الماضي، تاركة لبنان بلا دفة بينما يغوص أكثر في أزمة اقتصادية.

وعين السياسي السني المخضرم سعد الحريري رئيسا للوزراء للمرة الرابعة في أكتوبر، ووعد بتشكيل حكومة من المتخصصين لسن الإصلاحات اللازمة لإطلاق المساعدات الخارجية.

لكن جبران باسيل زعيم التيار الوطني الحر أكبر كتلة مسيحية وصهر الرئيس ميشال عون قال في خطاب متلفز إن حركته لن تنضم إلى الحكومة طالما أصر الحريري على اختيار جميع الوزراء.

وقال باسيل "لا نعهد إلى الحريري وحده بالإصلاح في لبنان". باختصار نحن لا نريد المشاركة في هذه الحكومة.

وبعد كلمة باسيل، قال حزب المستقبل الذي يتزعمه الحريري إنه لا يريد الانجرار إلى مشاحنات سياسية وأن التشكيلة الحكومية جاهزة وتنتظر لتحمل واجباتها.

وجاء في بيان للحزب "ستكون حكومة تقوم بالإصلاحات اللازمة وفق المبادرة الفرنسية وليس لاعتبارات طائفية وعنصرية مثل باسيل".

يتطلب نظام الحكم في لبنان اختيار المسؤولين من مختلف الطيف الديني ، مما يمنح الأحزاب الطائفية عادةً حق النقض الفعال على تشكيل الحكومة.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على باسيل في نوفمبر بسبب مزاعم بالفساد ، وهو ما ينفيه ، وعلاقاته بجماعة حزب الله الشيعية الشيعية المدعومة من إيران ، أقوى حزب في لبنان.

وقال إن الحريري لا يبدو جادًا في تشكيل الحكومة: "في كل مرة يلتقي فيها الرئيس يتخذ معه تشكيلة مختلفة" ، قال باسيل. ومن يفعل ذلك فهو جاد ويريد تشكيل حكومة؟ أم تضييع الوقت؟ "

ويعاني لبنان من أزمة اقتصادية ومالية عميقة ، هي الأسوأ منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و 1990 ، والتي أضرت بالعملة ونشرت الفقر وأدت إلى تخلف عن سداد ديون سيادية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements