ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بايدن يكشف عن رئيس الاستخبارات المركزية القادم.. ماذا قال عنه؟

الإثنين 11/يناير/2021 - 01:51 م
بايدن يكشف عن رئيس
بايدن يكشف عن رئيس الاستخبارات المركزية القادم.. ماذا قال عن
Advertisements
دعاء أبوهشيمة
يخطط الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، لترشيح الدبلوماسي السابق، ويليام بيرنز، لمنصب رئيس وكالة الاستخبارات المركزية "سي أي إيه"، التي تعرضت لضربات شديدة من قبل إدارة ترامب.

وإذا تم تأكيد ذلك ، فسيصبح بيرنز أول زعيم في تاريخ وكالة المخابرات المركزية تأتي خبرته مدى الحياة من وزارة الخارجية.

ووفقا لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، قال بايدن إن ويليام بيرنز قادر على مواجهة التهديدات الخارجية وتعزيز الحرب على الإرهاب.

ووفقا لشبكة "سي إن إن"، قال بايدن "بيل بيرنز دبلوماسي مثالي يتمتع بعقود من الخبرة على الساحة العالمية في الحفاظ على أمن وسلامة شعبنا وبلدنا".

وأضاف: "إنه يشاركني إيماني العميق بأن الذكاء يجب أن يكون غير سياسي وأن خبراء المخابرات المتفانين الذين يخدمون أمتنا يستحقون امتناننا واحترامنا".

قال أشخاص مطلعون على الأمر إن بايدن انجذب إلى بيرنز بسبب خبرته الدبلوماسية وقدرته المتصورة على استعادة المصداقية لوكالة المخابرات في حقبة ما بعد ترامب، إلى جانب خبرته في روسيا، كما أن اختياره سيتجاوز المنافسين الآخرين ذوي الخبرة الرسمية في مجال الاستخبارات.

ويعد اختيار بيرنز هو آخر قرار رئيسي للإدارة القادمة، وهو يسلط الضوء على الصفات التي تميز فريق السياسة الخارجية لبايدن. 

وبيرنز هو دبلوماسي أمريكي مخضرم خدم كلا الحزبين ونال الاحترام في الداخل والخارج كما أنه ذكي ، متحفظ ، جماعي  ومخلص لرؤسائه، كما أقر في مذكراته لعام 2019، بحسب الصحيفة الأمريكية.

على الرغم من كونه دبلوماسيًا وليس جاسوسا، إلا أن بيرنز "رجل رمادي" تقليدي مثل أولئك الذين يملأون عالم الاستخبارات. وغالبًا ما كان يعمل كمبعوث سري: يشير عنوان مذكراته، "القناة الخلفية" ، جزئيًا إلى دوره كوسيط سري في الاتصالات الأولية مع إيران التي أدت إلى الاتفاق النووي لعام 2015.

واختار بايدن شخصا خارجيا يمكنه إصدار حكم مستقل لإدارة الوكالة. ويقال إنه عرض الوظيفة في البداية على توماس إي دونيلون، مستشار الأمن القومي السابق في إدارة أوباما وصديق بايدن المقرب، ثم اعتبر ديفيد كوهين، مسؤول الخزانة السابق الذي عمل لمدة عامين نائبًا لمدير وكالة المخابرات المركزية. في عهد الرئيس باراك أوباما.
Advertisements
Advertisements
Advertisements