ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل ينجح الكونجرس في عزل ترامب؟ .. أبرز سقطات الرئيس الأمريكي في 4 سنوات

الإثنين 11/يناير/2021 - 06:01 م
ترامب
ترامب
Advertisements
محمد علي
يواجه الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب احتمال أن يصبح أول رئيس يتعرض لمحاولة العزل مرتين خلال 4 سنوات، وسط تحذير من الديمقراطيون من أنه يشكل خطرًا على العالم بعد التحريض على هجوم جماهيري على الكونجرس الأربعاء الماضي، وفق ماذكرت شبكة سي إن إن.

مطالبات بعزل ترامب
مع استمرار إصابة واشنطن بصدمة عميقة مع ظهور تفاصيل جديدة مروعة من الغضب الذي انطلق الأسبوع الماضي ، سوف يناشد الديمقراطيون برئاسة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، و نائب الرئيس مايك بنس لاستدعاء التعديل الخامس والعشرين لإعلان عدم قدرة الرئيس على الوفاء بواجباته. 

إمكانية العزل
إذا رفض بنس ومجلس الوزراء ، كما هو متوقع ، هذه الخطوة ، فإن الديمقراطيين سيطلقون العنان مرة أخرى لآلية العزل بلا هوادة، بعد عام من تبرئة ترامب السابقة من الجرائم والجنح الكبيرة في محاكمة في مجلس الشيوخ لعام 2020، حيث وجهت إليه تهم استغلال السلطة وخرق القانون.


قال التقرير، أن الدراما التي أحاطت بمصير ترامب ، وإمكانية محاكمة أخرى في مجلس الشيوخ ، يمكن أن تدوم لفترة أطول من فترة رئاسته ، وقد تلقي فترته المضطربة بظلالها السامة على الأيام الأولى للرئيس المنتخب جو بايدن في المنصب .

هل أدركت أمريكا مدى خطورة دونالد ترامب
تتفاقم توابع خرق مبنى الكابيتول الأمريكي بسبب الروايات الجديدة المقلقة و المشاهد داخل التمرد والتي تشير إلى أن مأساة أسوأ لم يتم تجنبها إلا بصعوبة.

لأول مرة منذ سنوات ، نجا الأمريكيون من الخطاب الشديد ونوبات الغضب من تغريدات ترامب على تويتر بعد أن قامت منصة التواصل الاجتماعي بتكميم صوت الرئيس بسبب مخاوف من المزيد من العنف.

ومن المتوقع أن يطلق ترامب قرارات عفو جديدة ومثيرة للجدل قد تزيد من اختبار سيادة القانون قبل انتهاء حكمه .

بيلوسي: ترامب 'تهديد وشيك'.. والانطلاق في العزل
تتزايد الكتلة الحرجة في مجلس النواب وراء حملة الديمقراطيين لعزل ترامب بسبب هجومه الاستثنائي على النظام السياسي الأمريكي الأسبوع الماضي.

تعتزم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي السعي للحصول على موافقة بالإجماع اليوم الاثنين على قرار يدعو بينس ومجلس الوزراء لاستدعاء التعديل الخامس والعشرين لإعلان أن ترامب لم يعد لائقًا للقيام بواجباته.

في حالة شبه مؤكدة وهي بفشل المناورة ، ستقوم بيلوسي باستدعاء مجلس النواب لإجراء تصويت كامل غدا  الثلاثاء،  وذلك إذا لم يتحرك بنس في غضون 24 ساعة ، فإن الديمقراطيين سيشرعون في المسار التاريخي نحو محاكمة ثانية.

 مفترق طرق 
وقالت بيلوسي في رسالة إلى زملائها الديمقراطيين: "في حماية دستورنا وديمقراطيتنا ، سنتصرف على وجه السرعة ، لأن هذا الرئيس يمثل تهديدًا وشيكًا لكليهما. مع مرور الأيام ، اشتدت فظاعة الاعتداء المستمر على ديمقراطيتنا التي يرتكبها هذا الرئيس ، وكذلك الحاجة الملحة للتحرك".


يبرر الديموقراطيون الدفع غير المسبوق لإجراء محاكمة ثانية على أساس أنه بعد إساءة استخدامه للسلطة بشكل صارخ حتى الآن ، يمثل ترامب خطرًا صارخًا على البلاد والعالم ويجب إزالته على الفور. 

عامل محفز آخر هو أن الإدانة في محاكمة مجلس الشيوخ من المرجح أن تمنع ترامب من السعي للحصول على منصب عام مرة أخرى.

الوقت لن يسمح
لكن تعقيدات الجدول الزمني تهدد بتقويض جهود المساءلة، حيث قال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل في مذكرة إن عدم احتمال الحصول على موافقة بالإجماع لكسر عطلة مجلس الشيوخ يعني ، من الناحية العملية ، أن أقرب موعد يمكن أن تبدأ فيه محاكمة مجلس الشيوخ سيكون 20 يناير ، وهو اليوم الذي يؤدي فيه بايدن اليمين الدستورية .

في حين أنه قد يبدو غريبًا أن تكون لقواعد مجلس الشيوخ الأسبقية على لحظة خطر وطني نادر، فإن هذا قد يعني أن الديمقراطيين سيقضون بداية رئاسة جديدة لأيام أو حتى أسابيع في محاولة لإدانة رئيس ترك منصبه بالفعل.

 لن يؤدي هذا السيناريو إلى تعقيد آمال بايدن في طي صفحة ترامب المسمومة بسرعة في تاريخ الولايات المتحدة فحسب ، بل سيؤدي إلى إبطاء حزمة الإغاثة الاقتصادية التي تمس الحاجة إليها وجهود البيت الأبيض الجديد لحشد معركة وطنية ضد الوباء الذي يزداد سوءًا كل ساعة.


ووفق التقري، فليس هناك ما يشير إلى أن بنس ، على الرغم من غضبه الشديد من رئيسه ترامب، بأنه  مستعد لقيادة محاولة لاستدعاء التعديل الخامس والعشرين وعزل رئيسه. 

ومع ذلك ، قالت مصادر لشبكة CNN إنه يحتفظ بالخيار احتياطيًا في حال لجأ الرئيس - الذي يُبعد عنه الآن - إلى إجراءات أكثر تطرفًا.

وقبل أيامه الأخيرة في الحكم، وبحسب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، فهذه أكبر خطايا ترامب حتى الآن.

1- إساءة استخدام السلطة
ألغى ترامب التصريحات الأمنية الخاصة بمدير الـ"سي آي إيه" السابق جون برينان، واستخدمه سلطته بطريقة أثارت انتقادات واسعة خلال حديثه مع مراسل "سي إن إن" جيم أكوستا، في البيت الأبيض.

2- وفاة جون ماكين
لم يستطع ترامب إخفاء عدم حبه لجون ماكين، لكنه كان يجب عليه أن يتعامل مع وفاته بطريقة مشرفة تناسب منصبه رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية وتناسب مكانة ماكين، الذي يعتبره الأمريكيين أحد أبطالهم.

3- أطفال المهاجرين
كانت سياسته الخاصة بالفصل بين أطفال المهاجرين وأسرهم على حدود أمريكا الجنوبية بمثابة مأساة لا يمكن تجنبها.

4- الانسحابات العسكرية 
كان انسحاب أمريكا من أفغانستان  من أكبر الأخطاء، التي ارتكبها ترامب عام 2018، مشيرا إلى أن هذا الانسحاب كان بمثابة بمثابة منحة إلى حركة "طالبان"، كما كان  قرار ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا،مدعاة لعودة الإرهابيين.

5-محاولة عزل دونالد ترامب الاولى
جرت محاولة عزله بخصوص في مجلس الشيوخ الأمريكي في 16 يناير 2020، حتى 5 فبراير 2020، جاء ذلك بعد نجاح عزله من قبل مجلس النواب الأمريكي في 18 ديسمبر 2019، الذي اعتمد على تهمتين أساسيتين وهما "إساءة استخدام السلطة" و"ازدراء الكونجرس"، بعد مرحلة تحقيق استمرت من سبتمبر إلى نوفمبر 2019.

6-في عام 2018 ذكرت شبكة سي إن إن الأمريكية إن ترامب متورط في 3 قضايا تخص علاقاته النسائية قبل توليه الرئاسة، رفعتها ضده الممثلة الإباحية السابقة ستورمي دانيالز، وعارضة أزياء بلاي بوي كارين ماكدوجال، وسامر زرفوس، المتسابقة في برنامج تليفزيون الواقع "ذا أبرينتس"، وهو مايقول إن هذه القضايا قد تتجدد مرة أخرى.

7- التدخل الروسي
في 2019، وفي جلسة استماع أمام الكونجرس الأمريكي، أجاب المحقق الخاص روبرت مولر على أسئلة متعلقة بالتحقيق الحساس حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية للعام 2016، وأكد مولر أن تقريره لم يبرئ الرئيس الأمريكي بشكل تام، وسبق أن قدم مولر تقريرا من 400 صفحة يشير إلى جهود روسية في مساعدة ترامب للوصول إلى سدة الحكم.

 

Advertisements
Advertisements
Advertisements