الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

حنفى جبالي وعلي عبد العال.. أبرز المرشحين لمنصب رئيس مجلس النواب

المستشار حنفي الجبالي
المستشار حنفي الجبالي

تنعقد الجلسة الافتتاحية والإجرائية لمجلس النواب، اليوم، برئاسة النائبة فريدة الشوباشى أكبر الأعضاء سنا، وهذا لأول مرة تاريخيا أن ترأس الجلسة الافتتاحية امرأة.

ومن المقرر أن تشهد الجلسة الأولى انتخابات رئيس المجلس والوكيلين.. ويظهر في الأفق منافسة على كرسي رئيس المجلس بين الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب 2015، والمستشار حنفي جبالي، رئيس المحكمة الدستورية الأسبق

وأكد المستشار محمود فوزي، الأمين العام لمجلس النواب، الحرص الكامل علي خروج الجلسة الافتتاحية أفضل صورة للجلسة الافتتاحية لمجلس النواب.

وأكد الأمين العام لمجلس النواب، أنه فى ضوء دراسة الاستعداد لهذه الجلسة، رؤي أن قانون مجلس النواب ينص علي النظام الانتخابي ما بين الفردي والقائمة، 50% للأولي و50%  للثانية، ومن تمت  تقسيم عملية الأداء لليمين الدستورية وفق هذا القاعدة المجردة، خاصة أن اليمين يتم أدائها بشكل منفرد وليس بشكل جماعي، وبالتالي  تم تقسيم القاعه وفق الـ3مستويات بها

وأكد المستشار محمود فوزي، أنه تم التوافق علي قسم  اليمين الدستورية بواقع الفردي والقائمة، ومن ثم يبدأ نواب الفردي منذ الساعة الحادية عشر من صباح الثلاثاء فى أداء اليمين، ومع الانتهاء يبدأ نواب القائمة نحو الساعة الثانية ظهرا، مشيرا إلي أنه تم إعداد استراحات موصوله بالقاعة ليتواجد فيها النواب فى أوقات التناوب.

وقال إنه عقب الانتهاء من اليمين سيتم إجراء انتخابات الرئاسة والوكالة، مشيرا إلي أن جميع الإجراءات الخاصة بالجلسة الافتتاحية يتم موافاة الأعضاء بها علي كافة المستويات، وبجميع الوسائل، بالإضافة إلي أنه سيكون هناك جهد من  المراسم والعلاقات العامة لمساعدة النواب فى الوصول إلي مقاعدهم والسبيل إليها أيضا.

وأكد المستشار محمود فوزي حديثه اتخاذ كافة التدابير الاحترازية  مثل إرتداء الكمامة الكشف  الحراري واستخدام المطهرات، وإجراءات أخري وأن الجلسة ستكون مذاعه علي الهواء،  والأعضاء عليهم عدم  مغادرة المجلس إلا بإنتهاء استحقاق اليمين الدستورية وانتخاب رئيس المجلس والوكيلين، مناشدا اياهم  بعدم اصطحاب مرافقين لهم.

واتخذ مجلس النواب مجموعة من الاجراءات الاحترازية استعدادا للجلسة الافتتاحية للمجلس و التي ستشهد اداء النواب اليمن الدستورية انتخاب رئيس المجلس و الوكيلين.

ووفقا الإجراءت الاحترازية و التباعد الاجتماعي تتحمل القاعة الرئيسية ٢٤٨ مقعد و الشرفة العليا على المستوى الثاني ٣٩ مقعد و الشرفة العليا على المستوى  الثالث ٣٦ مقعد.