ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ما حكم تخفيف الرموش وهل الصناعية حلال أم حرام؟.. الإفتاء ترد.. فيديو

السبت 20/فبراير/2021 - 02:13 م
ما حكم تخفيف الرموش
ما حكم تخفيف الرموش وهل الصناعية حلال أم حرام؟ الإفتاء ترد
Advertisements
محمد شحتة
ما حكم تخفيف الرموش؟ سؤال ورد للدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وأجاب عنه، قائلا: "إن المرأة لو كانت متزوجة لها أن تفعل ما تشاء به من أمور الزينة".

وأضاف امين الفتوى، أنه لابد ألا يكون هذا التخفيف، بشئ يجعل الرموش ثابتة بحيث تمنع من الطهارة ولا تكون ملصقة بشكل دائم لأسابيع أو شهور، لأن هذا يؤثر على صحة الطهارة.


وتابع، الدكتور أحمد ممدوح قائلًا: للمتزوجة يجوز على قول بعض العلماء بإذن الزوج على أن تكون لا تحول دون وصول الماء إلى البشرة لتمام الطهارة".

حكم استعمال الرموش الصناعية 
قال الشيخ عويضة عثمان، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال البث المباشر عبر صفحة دار الإفتاء، إن خبراء التجميل أكدوا أن الرمش الاصطناعي الذي تستعمله بعض السيدات والفتيات ، يغطي الرمش الأصلي بالكامل، وبذلك يحجب وصول ماء الوضوء لشعر الرمش الأصلي، وهذا يبطل الوضوء، بينما لو كان للزينة ويتم إزالته وقت الوضوء فهو جائز.

هل يجوز التزين بالرموش المستعارة ؟ 
قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن ارتداء الباروكة "الشعر المستعار" حرام، ولكن عند الشافعية يجوز ارتداء المرأة للباروكة ولكن للمتزوجة فقط ويكون بإذن الزوج، ولكن لبس الباروكة ليس من الوصل إنما هو من وضع الشعر على الرأس كما نص على ذلك علماء المالكية. 

وأضاف "ممدوح"، فى إجابته عن سؤال «هل يجوز للنساء التزين بالشعر والرموش المستعارة فى الحفلات فقط؟»، أنه إذا كانت هذه الحفلات مختلطة بين الرجال والنساء فيحرم أن تتزين المرأة بالشعر المستعار والرموش هذا، لكن إذا كانت الحفلة ليس فيها إلا النساء فإذا أرادت أن ترتدي باروكة فقال العلماء أنها ليست من وصل الشعر المنهى عنه فهى من باب وضع الشعر على الشعر، فالوصل هو عقد شعر بشعر وكذلك الرموش المستعارة فكل هذا ليس من الوصل فيجوز للمرأة أن ترتديه تزينًا لزوجها له.

وأوضح أن المرأة إذا أرادت أن ترتدي باروكة وتذهب فى حفلة وفى اعتقادها أنها مغطاة لشعرها فهذا غير صحيح لأن المطلوب فى الحجاب أمرين الأول ستر اللون الأمر الأخر درأ الفتنة، وبالتالي فارتداء المرأة للباروكة وذهابها لحفلة ممنوع .
Advertisements
Advertisements