الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

في عيد الأم .. النقابة العامة للغزل والنسيج تكرم 41 امرأة عاملة

صدى البلد

أكد عبد الفتاح إبراهيم، رئيس النقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج والملابس الجاهزة، أن المرأة المصرية كانت ولا تزال حالة فريدة من نوعها وتحمل بين طياتها العديد من التفاصيل العظيمة، مشيرًا إلى أنها نبع من الحنان المتدفق الذي يحمل الدفء والحب والأمان  بجانب قوة الإرادة والإصرار والعزيمة التي جعلت منها ايقونة متفردة لا مثيل لها في مسيرة العمل الوطني والإنساني والاجتماعي، مستشهدًا ببعض من الآيات القرآنية وأحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام التي تضمن حق المرأة في الرعاية والاهتمام والتقدير.

وبحسب بيان، الاحد، ألقى رئيس النقابة العامة كلمة في احتفالية عيد الام التي نظمتها النقابة امس السبت، وحضرها الدكتور أحمد مصطفى رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، وأعضاء مجلس إدارة "الشركة القابضة"، ورؤساء مجالس إدارات الشركات التابعة لها، وقيادات "النقابة العامة" و"اللجان النقابية"، وجرى تكريم 41 امرأة عاملة في "القطاع". 

وأوضح إبراهيم ان المرأة المصرية علي مدار التاريخ كانت من صناع مجد هذا الوطن العظيم مؤكدا انها الام الحنون والزوجة الوفية المخلصة والاخت العطوف والابنة التي تعد مصدر البهجة والسعادة ،مستشهدًا بنضال بعض الرائدات والمناضلات أمثال "هدى شعراوي" .

وقال ان المرأة  صاحبة دور بارز في المجتمع المصري منذ بداية العصور وكانت ولاتزال ظهيرا لزوجها وملاذا آمنا في جميع الأزمات وهي المربية والمعلمة للأبناء ونازلة الخبرة والحكمة للأحفاد وبعد ذلك أصبحت امرأة عاملة منتجة تساهم في دفع عجلة الإنتاج والنهوض بالاقتصاد وتحقيق التنمية الشاملة.

وأشار إبراهيم الي ان مارس من كل عام يشهد احتفالات عديدة للمرأة منها ذكري اليوم العالمي للمرأة في الثامن من مارس والذي يواكب  عقد اول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي وفي السادس عشر نحتفل في مصر بيوم المرأة المصري الذي نفتخر به جميعا بكفاح المرأة المصرية من اجل الاستقلال حين سقطت شهيدات الوطن الطائرات عام 1919 برصاص جنود الاحتلال خلال تظاهرهن خلف السيدة هدي شعراوي. 
أوضح رئيس النقابة في كلمته التي القاها خلال احتفالية عيد الام اليوم ان السادس عشر من مارس عام ١٩٢٣ تم تأسيس اول اتحاد نسائي مصري وفي نفس اليوم عام 1956 حصلت المرأة المصرية علي حق الانتخاب والترشح وممارسة حقوقها السياسية وفي الحادي والعشرين من نفس الشهر نحتفل بعيد الأم التي حملت ودعمت وسهرت علي تربية الأبناء وقدمتهم شهداء من اجل الوطن.

وأشار رئيس النقابة الي انه منذ بداية التاريخ علي هذه الأرض الطيبة والمرأة المصرية الاصيلة تتقدم الصفوف وتمسك بمقاليد الحكم وتقود دفة الوطن بحكمة وحنكة وحب وإخلاص مضيفا أن المرأة المصرية ضربت أروع الأمثلة أيضا في الاقدام والشجاعة والقدرة علي الإصرار والتحدي في مواجهة أعداء الوطن دون ان تخشي ارهابهم وعنفهم وبطشهم بل وقدمت اخيها و زوجها وابنها فداءً لهذا الوطن العظيم.

وتحدث عبد الفتاح إبراهيم أيضا عن سيدات مصر اللاتي خرجن بمظاهرات عام 1919 مطالبات بالحرية لتضرب بذلك أروع واصدق الأمثلة في الوفاء والتضحية وحب الوطن لتنال الشهادة  حتي سقطت اول شهيدة السيدة حميدة خليل التي أصيبت برصاصة في صدرها يوم ١٦ مارس.

وأضاف أن المرأة المصرية استطاعت خلال الفترة الماضية ان تخطو بثبات لتحقيق المساواة والتمكين واحتفلن بمرور مائة عام علي مشاركتها في الحياة العامة وزادت نسبة تمثيلها في البرلمان المصري الي ٢٥% وتقلدت العديد من المناصب منها تعيين اول مستشارة للأمن القومي لرئيس الجمهورية بعد غياب أربعين عامًا، إضافة إلى وجود 8 وزيرات وتعيين اول امرأة محافظة ورئيسة لهيئة النيابة الإدارية. 

واختتم كلمته قائلا:" من داخل قلعة اسود عمال مصر ومن داخل قاعة الراحل احمد فهيم أتقدم بالشكر والعرفان لكل ام وزوجة واخت وابنة وكل امرأة مصرية اصيلة لما قدمته وتقدمه لكل عدو سواء من الخارج او الداخل يريد اثارة العنف والفتن والبلبلة وزعزعة الامن والاستقرار".

وفي كلمته أشاد الدكتور أحمد مصطفى رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس بجهود النقابة العامة للغزل والنسيج ومواقفها في إبراز دور المرأة المصرية وتكريمها ،لما لها من دور تاريخي في عملية التنمية والمشاركة في مواجهة كافة التحديات التي تواجه الوطن، وتطرق رئيس "الشركة القابضة" إلى أنه تكريما لدور المرأة فإن الدولة المصرية تسعى، وباستمرار إلى إشراكها في صناعة القرار من خلال  مواقعها في كافة المؤسسات والمواقع خاصة مجلسي "النواب" و"الشيوخ"، مثمنًا دور المرأة العاملة في بناء الوطن ومواجهة تحدياته.