الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

وسط أجواء غير مبشرة ..الحريري يلتقي عون لبحث أزمة تشكيل الحكومة اللبنانية

صدى البلد


يلتقي الرئيس اللبناني ميشال عون الإثنين رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري لبحث تشكيل الحكومة المنتظرة منذ سبعة أشهر، لكن الآمال بالتوصل إلى اتفاق تبقى ضئيلة جراء عمق الخلافات بين الأطراف السياسية.

ومن شأن الصراع المحموم بين القوى السياسية الكبرى والذي اعتاد اللبنانيون أن يتكرر أمامهم مع كل مساع لتشكيل حكومة في البلاد، أن يفاقم اليوم الانهيار الاقتصادي المستمر منذ عام ونصف، وأدى إلى تدهور قياسي في قيمة العملة المحلية وارتفاع معدلات الفقر والبطالة.

وتُعد زيارة الحريري الإثنين الثامنة عشرة إلى القصر الرئاسي منذ تكليفه في أكتوبر، تشكيل حكومة، وبعد تلويح فرنسا الأسبوع الماضي بعقوبات محتملة على القادة اللبنانيين بسبب عرقلتهم أي تقدم في المسار السياسي.

وقال مسؤول سياسي، مطلع على مفاوضات تشكيل الحكومة، لوكالة فرانس برس "يبدو تشكيلها صعبًا اليوم" إذ لا تزال هناك اختلافات في الطروحات بين الأطراف.

وأضاف "الوضع لا يبشر بولادة حكومة".

وبرغم ثقل الانهيار الاقتصادي، عجز القادة اللبنانيون على الاتفاق على تشكيلة حكومية، إذ يتمسك فريق رئيس الجمهورية المتحالف مع حزب الله (التيار الوطني الحر برئاسة جبران باسيل، صهر عون) بالحصول على أكثرية تضمن له حق نقض القرارات الحكومية، يسمى الثلث المعطل، بينما يصرّ الحريري وأطراف أخرى على أن تكون حقائب معينة من نصيب فريقهم السياسي.

وغالبا ما يستغرق تشكيل الحكومات في لبنان أشهرًا طويلة جراء الانقسامات السياسية الحادة والخلاف على الحصص. لكن الانهيار الاقتصادي الحالي الذي فاقمه انفجار المرفأ في آب، وإجراءات مواجهة فيروس كورونا، عوامل لا تسمح بالمماطلة، وهو ما يؤكد عليه المجتمع الدولي موجهًا أقسى الانتقادات للمسؤولين اللبنانيين.