الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

ما هي المساجد المسموح بإقامة صلاة العيد بها؟ .. دينية النواب تجيب

مسجد
مسجد

ناشدت عبير نصار عضو لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، المصريين بضرورة الالتزام بالاجراءات الاحترازية لتجنب الاصابة بفيروس كورونا مؤكدة أن قرارات الحكومة خلال عيد الفطر صارمة ويجب على الجميع الالتزام.

وأكدت "نصار" لـ"صدى البلد"، أن صلاة العيد ستقام فقط فى المساجد التى تقام بها صلاة الجمعة دون غيرها من المساجد المغلقة والمساجد التى لا يوجد بها منفذ للهواء ويتم استبعاد الزوايا وغيرها من المساجد الأخرى التى لا تصلح لاستيعاب عدد كبير من المصلين إضافة الى اتباع اجراءات التباعد.

واشارت عضو مجلس النواب، الى حظر اصطحاب الأطفال الى المساجد وغلق دورات المياه الخاصة بالمساجد فى وقت الصلاة يمنع حدوث إصابات جديدة من فيروس كورونا.

 

جاء ذلك بعد أن وجه اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، المحافظين برفع درجة الاستعداد القصوى لجميع القطاعات التنفيذية والخدمية والمرافق، والتشديد على ضرورة الاستمرار في تنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد للحد من زيادة أعداد الإصابة بكورونا.

 

يأتي ذلك في إطار استعدادات وزارة التنمية المحلية والمحافظات بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

 

ووجه وزير التنمية المحلية بضرورة الالتزام بتطبيق قرارات اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا برئاسة رئيس مجلس الوزراء، فيما يتعلق بمواعيد غلق المحال العامة والمطاعم والمولات التجارية خلال إجازة عيد الفطر المبارك، وكذا الغلق الكامل للشواطئ والحدائق والمتنزهات ومنع أي تجمعات للمواطنين بها.

 

وأشار اللواء محمود شعراوي إلى إلغاء الإجازات للقيادات المحلية، مؤكداً رفع حالة الاستعداد للمستشفيات ومرفق الإسعاف على مستوى المحافظات، والتأكيد على توفر المستلزمات الطبية والأدوية بجميع المستشفيات، والتنسيق مع الجهات المعنية لتوفير أي نواقص في الأدوية، أو مستلزمات طبية خلال إجازة العيد، مع أهمية متابعة مواقف السيارات  "النقل العام، والسرفيس، والنقل الخاص" لعدم استغلال المواطنين وزيادة الأجرة.

 

وشدد وزير التنمية المحلية على ضرورة القيام بحملات يومية على المحلات والأسواق للتأكد من صلاحية المنتجات المعروضة للمواطنين وضبط أى مخالفات حرصاً على سلامة وصحة المواطنين، مع التأكيد على توفير المقررات التموينية والبترولية بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية خلال أيام عيد الفطر.

ووجه وزير التنمية المحلية بفتح غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالوزارة والتواصل على مدار أيام العيد مع غرف عمليات المحافظات على مدار الساعة لمتابعة أي مستجدات وإرسال تقارير دورية لحل أي مشكلات أولا بأول.

 

وجدد اللواء محمود شعراوي التأكيد على أهمية عدم التهاون مع مخالفي الإجراءات الاحترازية لكورونا، خاصة عدم ارتداء الكمامات الواقية والاستمرار في الحملات اليومية لقيادات المحليات من رؤساء الأحياء والمدن والمراكز على المقاهي والكافيهات والمطاعم والمولات التجارية ودور السينما والمسارح، وما يماثلها  لمتابعة الالتزام بالغلق في تمام الساعة التاسعة مساءً حتى 21 مايو الجاري واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المقاهي والكافيهات التى تقدم الشيشة للمترددين عليها.

 

وقال وزير التنمية المحلية إن نواب المحافظين سيقومون بالمتابعة الشخصية بصفة دورية على مدار تلك الفترة فيما يخص تطبيق الإجراءات الاحترازية وتحرير المخالفات لغير الملتزمين، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن، لافتا إلى أنه سيتم السماح للمطاعم باستمرار خدمة توصيل الطلبات من المأكولات والمشروبات "الديليفري" للمنازل بعد هذا التوقيت، مع الحظر الكامل لإقامة أية مؤتمرات أو فعاليات أو تجمعات جماهيرية.

 

وأوضح شعراوي أنه خلال إجازة العيد سيكون هناك حد من استخدام الحافلات الجماعية، وأتوبيسات الرحلات، بينما ستعمل وسائل النقل العادية والسيارات بصورة طبيعية، والسماح بصلاة العيد والتعامل معها مثل صلاة الجمعة، حيث سيسمح بها فقط في المساجد التي يقام فيها حالياً صلاة الجمعة، وبنفس الإجراءات الاحترازية، التي تتم في صلاة الجمعة، وأيضاً مع حظر اصطحاب الأطفال.

 

وأضاف وزير التنمية المحلية أن تلك الفترة تتطلب من جميع المواطنين الحرص الكبير في الالتزام بجميع الإجراءات والقرارات التي اتخذتها الدولة لمواجهة كورونا والحد من انتشار هذا الوباء.

 

ووجه اللواء محمود شعراوي المحافظين باستغلال إجازة العيد ومواعيد الغلق خلال تلك الفترة، والاستمرار في جهود رفع وإزالة تراكمات المخلفات والقمامة اليومية من القرى والمراكز والأحياء والمدن.

 

وشدد وزير التنمية المحلية على الأهمية القصوى التي توليها الدولة في منع ومواجهة ظاهرة البناء العشوائي على الأراضي الزراعية، والتعدي على أراضي الدولة بالبناء بدون ترخيص، خلال فترة الإجازات.

وطالب اللواء محمود شعراوي الأجهزة التنفيذية بالتصدي بكل حزم وبمنتهى الشدة لتلك الظاهرة، وعدم التهاون في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالفين مع القيام بجولات ميدانية لقيادات المحليات بالمدن والمراكز والأحياء والقرى لرصد أي مخالفات وإزالتها فوراً.