الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

غير معلن عنها.. الآلاف من وفيات كورونا تضع الهند في مأزق

مستشفى
مستشفى

ارتفع عدد وفيات كوفيد-19 في ولاية هندية بشكل كبير بعد اكتشاف الآلاف من الحالات غير المبلغ عنها، حيث أثيرت الشكوك  بأن حصيلة الوفيات الإجمالية في البلاد أكبر بكثير من الرقم الرسمي المعلن عنه.

 

ووفقا لموقع "ياهو نيوز" الإخباري، رفعت وزارة الصحة في ولاية بيهار حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا من 5424 إلى أكثر من 9429 يوم الأربعاء، حيث وقعت الوفيات الجديدة المبلغ عنها الشهر الماضي.

 

وقال مسؤول صحي في المنطقة إنهم يحققون في الخطأ، ويلقي باللوم في الرقابة على المستشفيات الخاصة، خاصة أنه نفدت الأسرّة والأكسجين المنقذ للحياة في المستشفيات الهندية خلال الموجة الثانية المدمرة من فيروس كورونا في أبريل ومايو الماضي.

 

مات الناس في مواقف السيارات خارج المستشفيات وفي منازلهم، كما وضعت العديد من العائلات الجثث في نهر الجانج المقدس بينما كانت محارق الجثث تكافح لاستيعاب العدد، ومن المحتمل ألا يتم تسجيل هؤلاء الأشخاص كضحايا لـ كوفيد-19.

 

وكانت قد سجلت الهند ثاني أعلى عدد من الإصابات بـ كوفيد - -19 في العالم ، بعد الولايات المتحدة، لكن خبراء الصحة يقولون إنهم يعتقدون أن حالات الإصابة بالفيروس التاجي والوفيات لا تُحصى بشكل كبير في جميع أنحاء البلاد، بسبب ندرة وسائل الاختبار في المناطق الريفية، حيث يعيش ثلثا الهنود، وقلة عدد المستشفيات.

 

يبلغ عدد القتلى الرسمي في الهند حوالي 359000 على الرغم من أن صحيفة نيويورك تايمز تقدر أنه قد يصل إلى 1.6 مليون شخص، ولكن رفضت الحكومة هذه التقديرات ووصفتها بأنها مبالغ فيها.

 

لكن حزب المؤتمر المعارض الرئيسي قال إنه يتعين على الولايات الأخرى أن تحذو حذو بيهار وتجري مراجعة للوفيات خلال الشهرين الماضيين، بعد ارتفاع عدد القتلى في ولاية هندية بشكل كبير بعد اكتشاف الآلاف من الحالات غير المبلغ عنها، وكانت حصيلة الوفيات الإجمالية في البلاد أكبر بكثير من الرقم الرسمي.