الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

بصورة نادرة.. عمرو يوسف يحتفل بـ اليوم العالمي للأب

صدى البلد

احتفل الفنان عمرو يوسف، بـ عيد الأب، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”، والذي يحتفل به العالم يوم 21 يونيو من كل عام.
 

ونشر عمرو يوسف صورة قديمة له مع والده، وعلق عليها “‬‏‪صورتي أنا وأحسن راجل في الدنيا #ابويا الله يرحمه #عيد_الاب ”.
 

يذكر أن برومو مسلسل الملك، الذي كان من المقرر عرضه رمضان الماضي، أثار جدلا كبيرا حول أزياء الممثلين، وشكلهم الذي لا يتطابق مع العصر الفرعوني، ونال المسلسل هجوما كبيرا قبل عرضه.

وقررت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، وقف "الملك" وتشكيل لجنة عاجلة من مجموعة من المتخصصين في التاريخ والآثار وعلوم الاجتماع؛ لمشاهدته، ومراجعة السيناريو كاملا، وإبداء الرأي بموضوعية ومهنية؛ حتى لو ترتب على ذلك عدم عرضه في رمضان 2021.
 

عالم المصريات يكشف رأيه في الملك 
 

اتفق حسين عبد البصير عالم المصريات ومدير متحف آثار مكتبة الإسكندرية، في الرأي مع رواد السوشيال ميديا، وقال إن الشكل الذي ظهر به الفنان عمرو يوسف من خلال الصور المتداولة للعمل لا يمت لعالم الفراعنة بصلة، ولم يعرف الملوك الفراعنة اللحية إلا في المناسبات، وكانت لحية مستعارة يلبسها الملوك لأغراض طقسية ودينية.

وأضاف عبد البصير في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن الملابس التي كان يرتديها عمرو كانت غير مصرية، ولم يكن هناك ملك مصري قديم أشقر أو ذو أعين ملونة وجميع الملوك المصريين القدماء كانوا سمر اللون، معلنًا عن تفضيله الفنانين محمد رمضان أو عمرو سعد أو ياسر جلال للقيام بذلك الدور لقرب ملامحهم من ملامح المصريين القدماء.

ولفت إلى أن أحمس كان في سن صغيرة عن الفنان عمرو يوسف عندما قام باستكمال الكفاح بعد الملك سقنن رع والملك كامس، منوها إلى أن السبب في أخطاء هذا المسلسل عدم مراجعته من قبل علماء آثار متخصصين.

وتابع: "كانت أعمال المخرج شادي عبد السلام رحمه الله في قمة العظمة من ناحية الديكور والملابس واللغة وكل شيء وعليهم أن يتعلموا منه، وكان هذا المسلسل يحتاج لمراجعة دقيقة للسيناريو والحوار وكل متطلبات المرحلة التاريخية من أسلحة وديكور وملابس وإكسسوارات".

وأكد عالم المصريات، أهمية إتقان الأعمال التاريخية عن مصر القديمة لأن المشاهدين، خاصة الشباب منهم يأخذ معلوماته من الدراما.