الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

الصين تسجل ارتفاعا كبيرا في إصابات كورونا المحلية

كورونا في الصين
كورونا في الصين

أعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية، اليوم الثلاثاء، تسجيل 90 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد19" خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقالت اللجنة، إنها سجلت 61 إصابة محلية بالفيروس، فيما سجلت 29 إصابة قادمة من الخارج خلال الـ24 ساعة الماضية.

وتتعرض لقاحات فيروس كورونا الصينية، واستراتيجية الصين ككل في السيطرة على الوباء إلى اختبار في غاية الخطورة، بسبب سلالة دلتا شديدة العدوى.

وقالت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، إن استراتيجية الصين المتشددة ضد الوباء المعروفة باسم "صفر كورونا" تواجه تحديًا جديدًا من الانتشار السريع لمتغير دلتا، وسط مخاوف بشأن فعالية اللقاحات الصينية ضد السلالة شديدة العدوى.

وسبًّب متغير دلتا، الذي يبدو أنه يسبب إصابة أكثر خطورة من فيروس كورونا وينتشر بسهولة مثل جدري الماء، وفقًا لوثيقة داخلية صادرة عن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، في إحداث فوضى في جميع أنحاء العالم. الآن، يتسبب في أسوأ تفشي في الصين منذ شهور.

وأبلغت الصين عن 328 إصابة محلية بفيروس كورونا في يوليو، وهو ما يقرب من الإجمالي من الأشهر الخمسة السابقة، وفقًا للجنة الصحة الوطنية. على الرغم من أن هذا يمثل جزءًا بسيطًا من الحالات المبلغ عنها في دول مثل الولايات المتحدة وبريطانيا، إلا أنه يُنظر إليه على أنه تهديد خطير في الصين، حيث تحاول السلطات إبقاء الإصابات المحلية عند الصفر.

وبدأ تفشي كورونا الأخير قبل أسبوعين في مدينة نانجينج الشرقية، حيث تم اكتشاف إصابة تسعة من عمال النظافة بالمطار خلال اختبار روتيني. منذ ذلك الحين، انتشر التجمع إلى ما لا يقل عن 26 مدينة في جميع أنحاء الصين، بما في ذلك بقعة سياحية ساخنة في مقاطعة هونان الجنوبية والعاصمة بكين.

واستجابت السلطات الصينية بسرعة من خلال الاختبارات الجماعية، وعمليات الإغلاق المستهدفة، وتتبع جهات الاتصال على نطاق واسع، والحجر الصحي على جهات الاتصال الوثيقة - وهي صيغة مجربة ومختبرة ساعدتها في ترويض الاضطرابات المحلية منذ مارس 2020.

وفي نانجينج، المدينة التي يبلغ عدد سكانها 9.3 مليون نسمة، خضع السكان لثلاث جولات من اختبارات فيروس كورونا في غضون أسبوعين. وأغلقت المجمعات السكنية التي ظهرت بها حالات إصابة مؤكدة، وأغلقت دور السينما وصالات الألعاب الرياضية والحانات والمكتبات.

وفي تشانجياجيه، حيث أثار عرض مسرحي حضره الآلاف من الناس مخاوف من حدث فائق الانتشار مرتبط بمجموعة نانجينج، تم إغلاق جميع الوجهات السياحية ومنع السكان من مغادرة مجمعاتهم.

كما تم تشديد القيود في بكين، التي أبلغت الأسبوع الماضي عن أول إصابة محلية لها منذ ما يقرب من ستة أشهر. منذ ذلك الحين، تم اكتشاف خمس حالات محلية لها سجل سفر إلى تشانجياجيه. منعت المدينة الأشخاص من المناطق ذات الخطورة المتوسطة أو العالية من الدخول وعلقت الرحلات الجوية والقطارات والحافلات من الأماكن التي ضربها كوفيد.

وقال هوانج يان تشونج، كبير الزملاء في الصحة العالمية في مجلس العلاقات الخارجية، إن السلطات الصينية تستجيب للتهديد الذي يمثله متغير دلتا بنفس كتيب القواعد المستخدم في حالات تفشي كورونا السابقة، ولكن بطريقة أكثر صرامة - تم وضع العديد من المدن تحت السيطرة، مؤكدا أن عمليات الإغلاق الفعالة.